ختام ناجح لمعسكر كرة الطاولة الدولي بالدوحة

أسدل الستار على فعاليات المعسكر التدريبي المشترك لعنابي الأشبال والناشئين والذي استمر على مدار أسبوع كامل بصالة الاتحاد القطري للتدريب برأس أبو عبود بمشاركة 15 لاعبا من قطر، ولبنان، و الهند، وتونس واليمن. 
ويهدف المعسكر إلى تجهيز أبطالنا الصغار للمشاركة في بطولة العالم للأشبال والناشئين، والتي تستضيفها سلطنة عمان خلال الفترة من 7 وحتى 11 من فبراير المقبل بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 18 دولة و114 لاعبا ولاعبة. 
وجاء اليوم الختامي للمعسكر مميزا للغاية حيث أقيمت نهائيات منافسات الفرق لتحديد أصحاب المراكز الثلاثة الأولى، وبعد ذلك تم توزيع الجوائز على الفائزين. 
وعلى صعيد النتائج، فقد توج الفريق اللبناني بالمركز الأول ويضم اللاعبين سعد الهبش ومحمد الهبش، فيما نال المركز الثاني الفريق المصري الهندي المشترك المكون من اللاعبين كريم ياسر، وداني كومار، أما المركز الثالث فناله الفريق القطري اليمني المشترك المكون من اللاعبين سلطان الكواري وإبراهيم جبران. 
ونال الفريق التونسي جائزة الفريق المثالي، ويتكون الفريق من اللاعبين محمد أمين الوسلاتي وعزيز الجربي، فيما فاز بجائزة أفضل أداء الثنائي خالد محمد اليافعي من قطر ويوسف مجدي من مصر. 
وأشاد خليل أحمد المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي والنائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي، بالصورة المميزة التي خرج عليها المعسكر.. مؤكدا أن لاعبي المنتخب القطري حققوا استفادة فنية كبيرة من الاحتكاك بلاعبين جيدين في نفس معدل أعمارهم السنية من دول الهند ولبنان واليمن أيضا. 
وأبدى المهندي إعجابه الكبير بالالتزام الشديد الذي كان الطابع الرئيسي لهذا المعسكر بقيادة خالد علي الكواري مدير المنتخبات الوطنية للفئات السنية والذي بذل جهدا كبيرا مع بقية فريق العمل لتحقيق المطلوب من هذا المعسكر الإعدادي. 
وقال المهندي: "هؤلاء اللاعبون هم نواة المستقبل، ونحرص على توفير كافة الإمكانيات والاستعدادات لهم من أجل تأسيسهم بشكل صحيح لتمثيل المنتخبات الوطنية في السنوات القادمة أفضل تمثيل". 
من جانبه عبر خالد علي الكواري مدير الفئات السنية للمنتخبات الوطنية عن سعادته الكبيرة بنجاح المعسكر.. مؤكدا أنه حقق أهدافه وجهز أبطال العنابي الصغار بأفضل صورة من أجل المشاركة في بطولة العالم للأشبال والناشئين في سلطنة عمان، والتي تأتي في إطار الخطة الموضوعة من قبل الاتحاد لرفع كفاءة هذه المجموعة من اللاعبين وتطوير مستوياتهم وإكسابهم أيضا الخبرات التي تساعد على تقديم صورة مميزة في المحافل الدولية عن كرة الطاولة القطرية. 
وقال الكواري في تصريح صحفي: "وضعنا برنامجا إعداديا مكثفا على مدار أسبوع كامل لأبطالنا الصغار يشمل التدريب على فترتين تدريبتين صباحية ومسائية وذلك لرفع جاهزية لاعبينا من النواحي المهارية والبدنية والخططية والنفسية". 
وأشار الكواري إلى أن المعسكر تميز منذ البداية بالانضباط الكبير من جميع اللاعبين، وشاهد الجميع العديد من المواهب التي تبشر بالخير وتمثل المستقبل بالنسبة لكرة الطاولة القطرية خلال السنوات المقبلة، حيث يهدف الاتحاد القطري لكرة الطاولة من خلال هذا المعسكر المشترك إلى تطوير لاعبي الفئات السنية، وكسبهم الخبرات التي تعزز من مهاراتهم وتطورها أيضا، لأنهم يمثلون نواة المستقبل خلال السنوات القادمة. 
 

اقراء ايضا