QSL تختار أبرز نجوم الأسبوع الـ 15 بدوري نجوم QNB

اشتد الصراع بين جميع فرق دوري نجوم QNB في مختلف المواقع سواء في الصدارة أو الوسط أو القاع، وهذا ما شهدته مباريات الأسبوع الخامس عشر الذي كان استمرار للإثارة والقوة بين جميع المتنافسين في مختلف المراكز، كما شهد تألق الكثير من النجوم الذين كان لهم دور بارز مع أنديتهم في مباريات هذه الجولة، ووضعوا بصمتهم وقادوا فرقهم بشكل جيد.
 
رشيد تيبر كينين ( الخريطيات )
 
رشيد تيبر كنين لاعب الخريطيات من اللاعبين الذين يسيرون بشكل ومستوى رائع في دوري نجوم QNB، ودائماً ما يحدث الفارق مع فريقه، حيث أنه تمكن من قيادة الخريطيات لإقتناص نقطة ثمينة إثر تعادله مع السيلية بهدفين لكل منهما، وقد سجل اللاعب هدفي فريقه الذي كان يتأخر ثم يعود لإدراك التعادل.. بذلك يحصل الخريطيات على نقطة ثمينة ويرفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز الحادي عشر.
 
يوسف المساكني ( الدحيل )
 
فرض يوسف المساكني  ـ لاعب الدحيل ـ نفسه نجماً للجولة بعد تألقه اللافت للنظر في مباراة فريقه مع الأهلي، حيث قاد الدحيل لانتصار رباعي بتسجيله ثلاثة أهداف ( هاترك)، وأيضاً فهو صاحب تمريرة الهدف الآخر الذي سجله زميله يوسف العربي، وبذلك يرفع المساكني رصيده إلى 14 هدف يحتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين بعد النجم يوسف العربي المتصدر برصيد 20 هدف.
 
عبدالرزاق حمدالله ( الريان )
 
عبدالرزاق حمدالله نجم الريان وواحداً من أفضل لاعبي دوري نجوم QNB عامة وفريقه بشكل خاص، وقد كان له دور بارز في فوز الريان على المرخية بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث سجل أحد الأهداف بمهارة كبيرة، كما أنه صاحب التمريرتين الحاسمتين للهدفين الآخرين، فقد مرر كرة الهدف الأول الذي أحرزه سيبستيان سوريا، وأيضاً تمريرة الهدف الذي سجله تاباتا، ليكون حمدالله بذلك واحداً من أبرز لاعبي الريان في هذه المباراة التي جاءت قبل مباراة السد في كلاسيكو قطر.
 
مسعود زراعي ( العربي )
 
نجح مسعود زراعي حارس مرمى العربي في الزود عن مرماه وشباكه في لقاء فريقه أمام أم صلال والذي إنتهى بالتعادل السلبي، فقد قدم مباراة جيدة بالرغم من أن المستوى العام لهذا اللقاء كان منخفض، حيث لم يتم إحراز أي هدف في مباراة إنتهت بالتعادل السلبي، في الوقت الذي كان مسعود زراعي قد وقف أمام تسديدات وخطورة ساجبو ومحمود المواس وغيرهم من مهاجمي أم صلال. 
 
ويسلي شنايدر (الغرافة)
 
النجم الهولندي ويسلي شنايدر من نجوم الجولة وهو من فتح الطريق أمام الغرافة للفوز على الخور بعدما سجل هدف ولا أروع من تسديدة على حدود منطقة الجزاء سكنت شباك خليفة أبوبكر حارس الخور، ليساهم في فوز الفهود بعد الخسارة في الجولة الرابعة عشر أمام السد بأربعة أهداف دون رد.. كما كانت تحركات النجم شنايدر خطيرة في وسط الملعب على مدافعي ولاعبي الخور، وكان له تمريرات خطيرة أبرزها الكرة التي مررها للمهاجم الإيراني مهدي تارمي الذي وجد نفسه في مواجهة الحارس لكنه لم يسجل منها، بخلاف الجهد الذي بذله في وسط الملعب قبل أن يستبدله المدرب بولنت في الدقائق الأخيرة.
 
 
تشافي هيرنانديز  ( السد )
 
فتح الهدف الأول الذي سجله النجم الأسباني تشافي هيرنانديز لنادي السد الطريق للفوز على نادي قطر بثلاثة أهداف مقابل هدف، فبعدما كان الزعيم متأخراً إثر مبادرة القطراوي بإحراز الهدف الأول في المباراة، وبينما حصل السد على ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء إذ بالنجم تشافي يسددها الكرة بمنتهى القوة والإتقان في أعلى الزاوية لم يستطيع جاسم الهيل حارس مرمى نادي قطر التعامل معها أو فعل أي شيء لها.. وقد ساهم هذا الهدف في استعادة السد للتوازن خلال المباراة فبعده بدقائق تم تسجيل الهدف الثاني ومن ثم الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، لتشهد المباراة تسجيل كل أهدافها في شوطها الأول، بينما غلب الجانب التكتيكي من كلا المدربين على الشوط الثاني.
 

اقراء ايضا