انطلاق أعمال منتدى سيغا الرياضي 2018 في روما

انطلقت اليوم في العاصمة الإيطالية روما أعمال منتدى /سيغا/ الرياضي 2018 بحضور ما يقرب من 200 شخصية يمثلون منظمات دولية ومؤسسات مجتمع مدني من مختلف القطاعات الرياضية والسياسية والاقتصادية والمالية.

شارك في المنتدى وفد من المركز الدولي للأمن الرياضي (العضو الأول المؤسس لسيغا)، برئاسة السيد محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز.
وتأسست أول منظمة للنزاهة في الرياضية (سيغا) في 2017 بمبادرة قطرية وجهود المركز الدولي للأمن الرياضي التي استمرت قرابة خمس سنوات لحشد الجهود العالمية لبناء تحالف دولي لحماية مستقبل الرياضة العالمية.
وتنعقد غدا /الأربعاء/ أعمال الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا)، والتي من المؤمل أن تكمل مجلس إدارتها باختيار رئيس تنفيذي للمنظمة الدولية ونواب لرئيس مجلس الإدارة.
وعلى هامش أعمال منتدى سيغا الرياضي 2018، اجتمع السيد محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي مع أليكسندر كاريلين، عضو مجلس الدوما بروسيا الاتحادية، والبطل الأولمبي الروسي الأسبق.
وتبادل حنزاب مع أليكسندر كاريلين الذي بات يلعب دورا سياسيا ورياضيا كبيرا في مجلس الدوما، النقاش حول مراحل تأسيس سيغا والنزاهة في الرياضة كإطار دولي ملزم لكل المنتسبين للرياضة.
كما طال النقاش فتح قنوات للتعاون المشترك، خاصة في المجال التكنولوجي الذي استهله المركز الدولي للأمن الرياضي بإطلاق (أبس) لمكافحة المنشطات بما يخدم الرياضة والرياضين في شتى أنحاء العالم.
ووضع حنزاب المسؤول الروسي والبطل الأولمبي الأسبق في أجواء الاتفاقية الأخيرة للمركز الدولي مع الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات (اوسادا) وأثنى عضو مجلس الدوما على مبادرة المركز الدولي التكنولوجية لحماية الرياضة والرياضيين.
كما شاركت سلام الشوا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصال والإعلام بالخطوط الجوية القطرية في أعمال منتدى سيغا الرياضي 2018 وقالت خلال جلسة تحت عنوان: الرعاية التجارية وتشكيل الهوية والسمعة  لماذا تعد جوانب النزاهة مهمة لكافة المعنيين ولماذا على هؤلاء المعنيين مسؤولية للتدخل؟: "نحن في الخطوط الجوية القطرية كمؤسسة عالمية رائدة في مجالها ملتزمون بكل الوسائل بدعم جوانب الشفافية والنزاهة في الإطار الرياضي وخارجه في شتى أنحاء العالم، ومن هنا كان التزامنا بالمشاركة في تأسيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) التي تتوافق في رسالتها ورؤيتها وأهدافها مع المسؤولية المجتمعية والأخلاقية والتجارية العالمية للخطوط الجوية القطرية".
وأضافت الشوا:" نحن سعداء بأن نكون من أوائل الأعضاء المؤسسين لسيغا وسعداء بما نشهده من تطور متسارع في تشكيل هوية المنظمة الدولية بما يبشر بتحقيق أهدافها لخدمة مستقبل الرياضة العالمية".

بدوره، أكد جيوفاني مالاجو رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية، أن سيغا أصبحت مثالا للعمل والتحرك، فالنزاهة في الرياضة باتت على طاولة صناعة القرار في العالم، ولم تعد مجرد كلام بل تحولت من خلال هذه المنظمة الدولية إلى واقع ملموس.

وقال مالاجو في افتتاح المنتدى:" إن تأسيس سيغا مهد الطريق لدفعة جديدة للحركة الرياضية العالمية ونحن في اللجنة الأولمبية الإيطالية فخورون باستضافة مرحلة من مراحل تشكيل هذه المنظمة الدولية، ونتذكر قبل سنوات كان لنا تظاهرة هنا في نفس هذا المكان مع المركز الدولي للأمن الرياضي".

وتابع جيوفاني مالاجو :" نحن مقبلون على حقبة حقيقية للنزاهة في الرياضة والشفافية والأخلاقيات بمعايير جديدة مع تكريس حق الجميع في ممارسة الرياضة بعض النظر عن الجنس والدين واللون".

من جهته، عبر فرانكو فراتيني، رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا)، عن سعادته بانتخابه في لشبونة رئيسا لسيغا.. مشيرا إلى أن على العالم الآن التحرك من خلال هذا التحالف الدولي الموسع لحماية الرياضة العالمية.

وأعرب فرانكو فراتيني، أول رئيس مجلس إدارة للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) عن سعادته بتأكيد هذا الكم من المشاركين حضور المنتدى، وقال "إن إقامة منتدى سيغا الرياضي 2018 فرصة جيدة لوضع العالم في أجواء ما وصلت إليه سيغا، خاصة أن هناك الكثير من الأحداث والتطورات منذ انعقاد الجمعية العمومية في لشبونة في يوليو 2017 والوقت الآن مثالي للغاية لتقييم ليس فقط ما تحقق منذ ذلك الحين، لكن الأهم تحديد المسار الأفضل والأمثل خلال الأشهر والسنوات المقبلة لسيغا وللرياضة العالمية على حد سواء".

وأشار إلى أن الأعداد المتزايدة للراغبين في العضوية خلال الفترة الماضية بحيث أصبح عدد الأعضاء يقارب الـ120 عضوا من مختلف القطاعات، تعطي لسيغا شرعية اكبر لتحقيق المهمة والرسالة وتنفيذ رؤية المنظمة الدولية والمتمثلة في رياضة عالمية أنظف وخالية من الفساد وأكثر عدالة.

أما لوكا لوتي وزير الرياضية الإيطالي فقد أكد أن مسيرة الرياضة العالمية وصلت إلى نقطة يتطلب فيها الأمر التدخل الدولي، فالرياضة هي وسيلة لإعطاء الأمل للناس وللشعوب، وعلينا وضع أطر واضحة لحماية القيم الرياضية التي يجب أن تصبح المحرك الأساسي لمسيرة الشباب.

من جانبه، قال أليكسندر شيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إن /اليويفا/ كأحد الاتحادات القارية في كرة القدم يبدي اهتماما قويا ولديه في حقيقة الأمر نظام قوي لدعم النزاهة، ولدينا اتفاقيات ملزمة مع المؤسسات المعنية بالاتحاد الأوروبي ولدينا نظام اللعب المالي النظيف.

وأشاد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بالمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضية (سيغا) وقال، إن اليويفا يساند ويدعم هذه المنظمة في تحقيق رؤيتها ورسالتها.

 

 

اقراء ايضا