سان جرمان يقصي الترجي التونسي ويتأهل لنهائي بطولة الكأس الدولية

تأهل باريس سان جرمان الفرنسي، بطل نسختي بطولة الكأس الدولية لكرة القدم لعامي 2012 و2015، إلى النهائي، بعد فوزه على الترجي التونسي في مباراة مثيرة، بأربعة أهداف لهدفين، جمعت بين الفريقين مساء اليوم في نصف نهائي المسابقة.

بدأ الشوط الأول بصورة متكافئة، وتميز الفريقان بحسن الانتشار والسرعة في التمرير، وكانت الفرصة الأولى تونسية، عندما وصلت الكرة عرضية إلى زيد بيريما، فانفرد وسدد في الحارس.. ومالت الكفة بعدها إلى الفرنسيين، الذين سجلوا هدفين متتاليين من أخطاء دفاعية قاتلة ارتكبها مدافعو الترجي، الذي لم تستقبل شباكه أي هدف قبل هذه المباراة. ففي الدقيقة 16، وإثر خطأ في التشتيت، مرر روبن بروفيدانس الكرة إلى لويك إمبي سو الذي أسكنها الشباك. وفي الدقيقة 18، وإثر ربكة دفاعية وخطأ آخر في تشتيت الكرة، سجل أرتور زاغر الهدف الثاني لباريس سان جرمان.
وحاول الترجي الرد في الدقيقة 22، عندما خطف فاروق ميموني الكرة وسددها، لكن الحارس الفرنسي كان بالمرصاد.. وفي الدقيقة 28، ازدادت محنة الترجي عندما مرر كوليبالي كرة عرضية إلى ألكسندر فريسونج الذي هز الشباك التونسية بتسديدة قوية.
وقلص التونسيون الفارق في الدقيقة 32، إثر خطأ قاتل من الحارس الفرنسي، حيث خطف بيريما الكرة ومررها إلى تريكي المنفرد الذي أسكنها شباك باريس سان جرمان.. وفي الدقيقة 39، سدد ميموني كرة قوية من ضربة حرة، إلا أنها علت العارضة الفرنسية بقليل.
وافتتح باريس سان جرمان الشوط الثاني بلعبة جميلة ما بين بروفيدانس وأوشيش في تبادل ثنائي للكرة ليسدد على إثرها الأخير الكرة قوية في المرمى التونسي، مسجلا الهدف الرابع لفريقه. وحاول وائل ذهيبي في الدقيقة 54 التعويض من خلال تسديدة قوية من نحو 25 مترا، إلا أن كرته علت العارضة، وفي الدقيقة 68، خطف ميموني الكرة من الدفاع الفرنسي وطار بها على الجهة اليسرى وسددها صاروخية انفجرت في شباك الحارس صيداني، لتصبح النتيجة 4-2 لصالح الفرنسيين.
وتبادل الفريقان بعدها الهجمات، وسنحت للمتألق عادل أوشيش فرصة رائعة في الدقيقة 90، إلا أن كرته القوية مرت بمحاذاة القائم التونسي، لتنتهي المباراة بفوز باريس سان جرمان بأربعة أهداف لهدفين، وانتقاله إلى النهائي، ليقابل الفائز من مباراة بنفيكا البرتغالي وكاشيوا ريسول الياباني.
وعقب نهاية المباراة قال مدرب الترجي زياد بن عمارة، لم نكن جيدين في بداية المباراة، وقد ساهم التعب المتراكم في ذلك. وباريس سان جرمان هو فريق كبير وصاحب تاريخ في هذه البطولة، لكن المهم في بطولة كهذه هو الاحتكاك والتعلم واكتساب الخبرات من أجل المستقبل.
ومن جانبه قال لوران هوار مدرب باريس سان جرمان، لقد واجهنا منافسا قويا لكننا تمكنا من فرض قوتنا مع بداية المباراة ووصلنا إلى الشباك بشكل مبكر. طبعا هذا سهل علينا المهمة. بعد ذلك ارتكبنا بعض الأخطاء استغلها المنافس لكننا كنا قد حسمنا المباراة تقريبا. الآن تأهلنا إلى النهائي وعلينا أن نركز وأن لا نرتكب أخطاء إن أردنا تحقيق اللقب. مع الأسف فقدنا قائد الفريق ماسينيسا الذي تعرض لإصابة وسنعمل على الفوز باللقب لنهديه إليه.

 

اقراء ايضا