كين ينقذ توتنهام من الخروج المبكر من كأس الاتحاد الإنجليزي

سجل هاري كين 30 هدفًا خلال الموسم الجاري، والكثير منها أفضل من هدفه أمام نيوبورت كاونتي المتواضع، لكنه ربما يكون الأكثر تأثيرًا، ويصبح بمثابة نقطة تحول لتوتنهام هوتسبير.

وجاء هدف كين في الدقيقة 82، لينقذ توتنهام من خروج مخجل من الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي أمام نيوبورت المنتمي للدرجة الرابعة، وتنتهي المباراة بالتعادل 1-1، وتستمر أفضل محاولات الفريق اللندني لإحراز لقب محلي بالموسم الجاري.

ويحظى فريق ماوريسيو بوكيتينو بإعجاب كبير، لكن إخفاق النادي في إحراز أي لقب منذ كأس رابطة الأندية الإنجليزية 2008، بات يتسبب في انتقادات على نحو متزايد.
ولو خرج توتنهام مبكرًا من الكأس، لزادت الضغوط على المدرب الأرجنتيني الذي استفاد من نجاح المهاجم الخطير، في التعامل مع كرة عرضية من سون هيونج-مين ليدرك التعادل.

وقال بوكيتينو بعدما كان نيوبورت قريبًا من التأهل بفضل هدف سجله بادريج أموند بضربة رأس في الشوط الأول: "لم يظهر الفريق في الواقع أنه يريد التأهل إلى الدور التالي من كأس الاتحاد الإنجليزي، هذا ما جعلنا نشعر بالإحباط".

وأضاف: "النظرية تتعلق بالفوز بالألقاب، ومن السهل الحديث عن ذلك، لكن أعتقد أننا أهدرنا فرصة كبيرة لإظهار أننا نرغب حقًا في الفوز بلقب".

وستكون مكافأة نيوبورت على هذا الأداء القوي هو خوض لقاء الإعادة في استاد ويمبلي الذي يسع 90 ألف متفرج، بينما يسع ملعب هذا النادي المتواضع لعشرة آلاف فقط.

وقال مايك فلاين مدرب نيوبورت: "ويمبلي سيكون مختلفًا تمامًا بالنسبة للنادي، كنا قريبين من التأهل، وكنا نشعر بذلك لكن كل شيء تغير في دقيقة واحدة، أنا محبط لأننا استقبلنا الهدف في وقت متأخر".

اقراء ايضا