الإيطالي مايورينو روكو للكأس: بطولة الكأس موعد مهم للشباب والمنشآت رائعة

تحدث الإيطالي مايورينو روكو لموقع الكأس عن رأيه في المستوى الذي تشهده بطولة الكأس الدولية هذا العام و الفرق التي شدت انتباهه إضافة إلى الظهور الباهت لنادي ميلان الذي ودع البطولة من ربع النهائي بالخسارة 0-6 أمام بنفيكا البرتغالي.
 
وقال مايورينو روكو الذي شغل في وقت سابق منصب المدير الرياضي لنادي ميلان: سعيد بالعودة إلى الدوحة بعد الفوز بكأس السوبر العام الماضي مع ميلان .. المنشات رائعة و البطولة مهمة لأنها تسمع بالتقاء لاعبين من بلدان مختلفة وطرق و أساليب كروية متنوعة .
 
وعن ظهور ميلان الباهت أمام بنفيكا أضاف: انهم شباب و ليست هناك استمرارية، نادي ميلان دائما يعمل في السنوات الأخيرة على تكوين اللاعبين دون النتائج الرياضية ولكنها هزائم تسمح بمراجعة الموقف و تحسين نوعية اللاعبين.
 
وفي تعليقه على أزمة النتائج التي يمر بها ميلان في إيطاليا هذا الموسم، قال روكو لموقع الكأس: لا أعرف لماذا؟  ولكن منذ ذهاب برلوسكوني دخل الفريق في مرحلة شك وفي السنوات الأخيرة تم بيع الفريق وحدثت تغييرات ولكن الإدارة الجديدة تقوم بالمستحيل لإعادة ميلان في أسرع وقت.
 
وعن رأيه في لعب مونديال 2022 في فصل الشتاء أكد روكو أن الطقس مثالي في الوقت الحالي بالدوحة و لذلك فالقرار صائب و ينعكس بالإيجاب على اللاعبين في مونديال 2022 و قطر تملك إمكانيات هائلة و سيكون موعدا كبيرا.
 
وفي ختام تصريحاته لموقع الكأس أكد المدير الرياضي السابق لنادي ميلان أنه من المبكر الحديث عن لاعبين لفتوا الانتباه في بطولة الكأس الدولية 2018 و أنه يجب الانتظار إلى غاية المواجهات الأخيرة للحكم على ذلك، كما أكد أنه لا يوجد مرشّح معين فوق العادة للفوز باللقب ولو أن بنفيكا لفت الانتباه بعروضه القوية و فوزه الساحق على ميلان 6-0.

اقراء ايضا