أسباير أحلام كرة القدم يفوز على فنربخشة التركي في بطولة الكأس

 استهل فريق اسباير أحلام كرة القدم (حامل لقب 2016) مشواره في ثاني أيام بطولة الكاس الدولية لكرة القدم تحت 17 سنة بثنائية في شباك فريق فنربخشة التركي في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم على الملعب الخارجي لأكاديمية اسباير. 
وكان الفريق التركي قد خسر مباراته الأولى أمس أمام ريال مدريد الإسباني بسداسية مقابل هدفين، وتلقى اليوم خسارته الثانية.. وبهذا الفوز اقتنص فريق  أسباير أحلام كرة القدم ثلاث نقاط مهمة في رحلة استرجاع اللقب، قبل مواجهة غريمه الملكي الإسباني (حامل لقب النسخة الماضية). 
سيطر لاعبو اسباير أحلام كرة القدم تماماً على مجريات الشوط الأول، ولولا سوء الحظ وتسرع المهاجمين لخرج الفريق فائزاً بهذا الشوط بخمسة أو ستة أهداف على الأقل. وبدا واضحاً منذ الدقائق الأولى حسن انتشار لاعبي أسباير أحلام كرة القدم، وسرعتهم الخارقة، وتمريراتهم السريعة الحاسمة.. ومن جهتهم، واجه الأتراك صعوبة كبيرة في مجاراة لاعبي أسباير، واعتمدوا على الهجمات المضادة التي تصدى لها مدافعو أسباير بسهولة. 
جاءت الفرصة الأولى في الدقيقة 8 من ركنية ارتقى لها سليم ديابي وسددها برأسه فوق العارضة. وفي الدقيقة 11، أضاع أسباير فرصة سهلة، بعدما تلاعب مهاجموه بالدفاع التركي. وسدد دجاكاريا بارو كرة قوية في الدقيقة 27 مرت بجوار القائم التركي. 
وفي الدقيقة 28، ابتسم الحظ أخيراً لأسباير، عندما تسلم كيتا كرة عكسية فسددها بذكاء داخل شباك الحارس التركي تونج. وفي الدقيقة 32، سدد جمعة جالو كرة قوية من خارج المربع الدفاعي لفنربخشة، لكن الحارس تونج تصدى لها ببطولة. وألغى الحكم هدفاً لأسباير في الدقيقة 38 بداعي التسلل. 
وسنحت لفنربخشة فرصة يتيمة في الوقت الإضافي من الشوط الأول عن طريق أوزجان، لكن كرته مرت قرب القائم، لينتهي الشوط الأول بفوز أسباير بهدف لصفر. 
ونزل فريق أسباير أحلام كرة القدم في الشوط الثاني وهو مصمم على تعزيز النتيجة. وكان له ذلك في الدقيقة 48، عندما خطف المتألق جمعة جالو الكرة من الناحية اليمنى، قبل أن يمرر عرضية رائعة إلى كرستيان أوتابيل الذي أسكنها الشباك التركية بسهولة. وفي الدقيقة 63، وصلت كرة بينية ماكرة إلى سيبيري كيتا، وهو منفرد تماماً بالحارس تونج، إلا أن الأخير كان أسرع منه وأنقذ مرماه من هدف محقق. 
وانحسر الأداء في ربع الساعة الأخير من المباراة، حيث استعرض لاعبو أسباير أحلام كرة القدم مهاراتهم دون أن يشكلوا خطورة تذكر على فنربخشة، الذي اكتفى لاعبوه بالدفاع، وبدا وكأن الفريقين قد رضيا بالنتيجة، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لفريق أسباير، الذي ينتظره لقاء كبيرا مع ريال مدريد يوم غد. 
وقال جينجيز أيدين مدرب فريق فنربخشة التركي، أود أن أعرب عن شكري وامتناني لقطر باستدعائنا لهذه البطولة الرائعة. بالنسبة للمباراة اليوم أمام أسباير أحلام كرة القدم، وأيضا المباراة التي سبقتها أمام ريال مدريد يمكن القول إننا لم نكن محظوظين بما فيه الكفاية لوقوعنا في مجموعة قوية تجمع بطلين سابقين. مكاسبنا كانت كبيرة من المشاركة في هذه البطولة القوية والرائعة. 
ومن جانبه قال سيرين ديا، مدرب أسباير أحلام كرة القدم، بداية أريد أن أوضح أن فريق فنربخشة على الرغم من خسارته بالأمس أمام ريال مدريد بنتيجة كبيرة إلا أنه فريق يمتلك عناصر جيدة وليس بالخصم السهل. وبالنسبة لنا فإننا لعبنا مباراة جيدة على الرغم من أننا ضيعنا عدة فرص بسبب التسرع. 
وأضاف أنه في المباراة القادمة أمام ريال مدريد سوف نسعى لتحقيق الفوز وتصدر المجموعة، ونحن لا نخشى الريال لأننا نعرفهم جيدا ولعبنا ضدهم وضد برشلونة في مناسبات سابقة وفزنا عليهم، كما أننا فزنا عليهم هنا في هذه البطولة منذ سنتين حين كان معهم نجل المدرب الحالي للفريق الأول زين الدين زيدان. هدفنا هو الذهاب بعيدا في هذه البطولة وإحراز اللقب. 
 

اقراء ايضا