الترجي التونسي يحسم الديربي المغاربي لمصلحته

في إطار مباريات المجموعة الثالثة من النسخة السابعة من بطولة الكأس الدولية تحت 17 عاماً، وفي إطار المباراة الثالثة والأخيرة من اليوم الأول،فاز فريق الترجي التونسي على الوداد المغربي بثلاثة أهداف لصفر، وذلك بعد مباراة قوية اتسمت بالأداء الرجولي الذي لامس الخشونة في بعض الأحيان.

بدأ الشوط الأول متكافئاً، مع أفضلية نسبية للفريق التونسي الذي وجد لاعبوه طريق المرمى أكثر من نظرائهم في هذا الديربي المغاربي بامتياز. واعتمد الفريقان على تنظيم دفاعي محكم، مما ساهم في حصر فترات طويلة من هذا الشوط في وسط الملعب، حيث تميز بروح قتالية عالية في وسط الميدان بين اللاعبين. وفي الدقيقة 11، سدد المهاجم الموهوب فاروق ميموني كرة قوية للترجي، مرت بجانب القائم المغربي بسلام. ورد لاعبو الوداد في الدقيقة 25، عندما سدد مهدي أمين صاروخاً قرب القائم التونسي. وفي الدقيقة 30، كرة ملعوبة بذكاء للوداد، سدد إثرها منير الحرشة بقوة، لكن كرته مرت بجانب القائم التونسي.

وفي 3 دقائق فقط، قلب الترجي مجريات المباراة، حيث تلقى فاروق ميموني تمريرة قاتلة وهو غير مراقب وعلى باب المرمى، فأسكن الكرة شباك الوداد (الدقيقة 37). وبعدها بأقل من دقيقتين، أدت سوء التغطية المغربية من جديد إلى هدف تونسي آخر، سجله زيد بيريما في الدقيقة 39. وحاول لاعبو الوداد تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة من الشوط، عندما سدد المدافع الصلب محمد ربيع كرة رأسية رائعة (الدقيقة 45)، لكن حارس الترجي أبعدها ببطولة.

ونزل الفريق المغربي في الشوط الثاني وهو عازم على تعديل النتيجة. لكن الفرصة الأولى في هذا الشوط كانت تونسية، حيث سدد غسان جلالي كرة رأسية قوية علت العارضة بقليل. وفي الدقيقة 59، انفرد زيد بيريما إلا أن الحارس المغربي أنقذ الموقف للوداد.

وتحسن وضع الوداد نظرياً في الدقيقة 67 عندما طرد الحكم لاعب الترجي حسن رباح لخشونته، وتحرك لاعبوه، إلا أن حركتهم كانت دون بركة. وأضاع منير الحرشة في الدقيقة 80 فرصة جيدة للتسجيل، عندما أطاح بالكرة برعونة. وفي الدقيقة 83، قضى محمد عزيز يعقوبي على آمال الوداد في تعديل النتيجة، عندما مرر له زيد بيريما عرضية رائعة طار لها وأودعها الشباك برأسه، مسجلاً الهدف الثالث لفريقه.

وحاول لاعبو الوداد تحصيل هدف الشرف في الدقائق الأخيرة، إلا أن استبسال مدافعي الترجي حال دون ذلك، لينتهي الدربي المغاربي بفوز تونسي بثلاثة أهداف نظيفة. 

اقراء ايضا