ريال مدريد يجتاز ليجانيس بهدف في كأس ملك إسبانيا

وضع ريال مدريد قدما في الدور قبل النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعدما اقتنص فوزا ثمينا 1 / صفر على مضيفه ليجانيس الخميس في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

اتسمت المباراة بالملل الشديد، حيث خلت من اللمحات الفنية الجميلة، خاصة بعدما قرر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال عدم الدفاع بنجوم الفريق الملكي في مقدمتهم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو. حاول ليجانيس استغلال مؤازرة عاملي الأرض والجمهور، والغيابات العديدة التي عانى منها ريال مدريد، لكن محاولاته الهجومية باءت بالفشل، لتحسم خبرة لاعبي الريال الموقف لصالح الفريق الملكي في النهاية. تقمص ماركو أسينسيو دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز هدف الريال الوحيد في الدقيقة .89

أصبح يكفي الريال التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب، التي ستقام في معقله (سانتياجو برنابيو) الأسبوع المقبل، من أجل العبور نحو المربع الذهبي للبطولة، فيما أصبحت مهمة ليجانيس شبه مستحيلة، حيث ينبغي عليه الفوز بهدفين نظيفين، لاستمرار مغامرته في المسابقة. اتسم الشوط الأول بالملل، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أدنى خطورة على المرميين. سنحت أول فرصة في هذا الشوط في الدقيقة 35، عندما استخلص ماتيو كوفاسيتش لاعب الريال الكرة من روبن بيريز مدافع ليجانيس، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه سدد الكرة دون تركيز، ليضعها بغرابة شديدة بجوار القائم الأيسر. جاءت الفرصة الثانية للريال في الدقيقة 43، حينما تابع داني كارفخال ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الدفاع أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب ليجانيس، حيث كاد لاعبه خوسيه نارانجو يفتتح التسجيل في الدقيقة 57، عندما انطلق بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لكن كيكو كاسيا حارس مرمى ريال مدريد أبعد الكرة ببراعة. رد ريال مدريد بهجمة منظمة في الدقيقة 65 انتهت بتسديدة من خارج المنطقة عن طريق ماركو أسينسيو، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها نيريو تشامبين حارس مرمى ليجانيس بثبات. كاد ليجانيس يتقدم في النتيجة بهدف عن طريق النيران الصديقة في الدقيقة 66، عندما حاول ماركوس يورينتي لاعب الريال إبعاد ركلة حرة مباشرة برأسه، لكن الكرة اصطدمت في العارضة، قبل أن يبعد الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

قاد لوكاس فاسكيز هجمة عنترية للريال في الدقيقة 72، حيث انطلق بالكرة من الناحية اليمنى، حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، لكنه سدد الكرة برعونة ليبعدها تشامبين. أهدر كلاوديو بيفو فرصة محققة لليجانيس في الدقيقة 75، حينما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق النجم المغربي نورالدين امرابط، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة على يسار كاسيا، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تستغل. حاول الريال إسراع إيقاع اللعب في الدقائق الأخيرة وخطف هدف الفوز في الوقت القاتل، حيث سدد ماتيو كوفاسيتش من خارج المنطقة في الدقيقة 87، لكن تشامبين كان لها بالمرصاد.

جاءت الدقيقة 89 لتشهد هدف المباراة الوحيد عن طريق ماركو أسينسيو، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق تيو هيرنانديز، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، وتسكن الكرة الزاوية اليمنى العليا للمرمى. حاول ليجانيس إدراك التعادل خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع، الذي بلغ ثلاث دقائق ولكن دون جدوى، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الريال بهدف نظيف.

اقراء ايضا