الدولي مهدي كريم يعلن اعتزاله وينهي مسيرته الحافلة مع الكرة

اعلن لاعب المنتخب العراقي ونادي الطلبة السابق مهدي كريم اعتزاله لعب الكرة ، بعد رحلة طويلة قضاها في ملاعب الكرة العراقية والعربية والعالمية لسنوات طويلة .

واكد الدولي مهدي كريم ، انه قرر اعتزاله لعب الكرة ، بعد رحلة من العطاء المتواصل استمرت طويلاً وكانت حافلة بالانجازات المهمة .

واضاف كريم " انه متفرغ الان لعائلته ، وسيكمل تحصيله العلمي في كلية التربية الرياضية بالدراسات العليا ، وانه يفضل ان يعمل في مجال التدريب بعد ان يحصل على الشهادات الدراسية والتدريبية الحديثة .

واوضح كريم " انه اختار اعلان اعتزاله الرسمي في هذا اليوم (18) كانون الثاني / يناير 2018 ، تيمناً بالرقم (18) الذي كان يرتديه في الملاعب لسنوات طويلة ".

وخاطب مهدي كريم جمهوره من على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) برسالة جاء فيها :

( لكل بداية نهاية مهما طال الزمن ،وكانت الرحلة جميلة مليئة بالفخر والاعتزاز، وذكرياتها عالقة في الاذهان ،ولحظاتها راسخة في العقول قبل القلوب ، فالوداع اصعب من اعتلاء المجد ولحظاته قاسية.

قدمت للوطن في رحلتي الكروية التي وصلت الى115مباراة دولية ، انجازات لاتنسى، نفتخر فيها ، ،فرحنا بعد كل انجاز، وبكينا بعد كل اخفاقة ،وبقى هاجسنا ان نسعد الشعب الحبيب، ونجعله يتباهى بأسود الرافدين ، كنتم احبتي جزء من رحلتي ونجاحي وتفوقي ، تشجيعكم حافزا لتقديم الافضل ،وقوة دافعة لتخطي اقوى المنتخبات في اشرس البطولات ، اشكركم على دعمكم الرائع .

لايمكن ان انسى زملائي في كتيبة اسود الرافدين الابطال، فكنا اصدقاء واخوة ،كتلة واحدة قوية ،متراصة ترعب المنافسين ،ذكرياتي معكم احبتي اللاعبين باقية تراودني يوميا. لاننا اسهمنا بافراح الملايين من شعبنا في احلك الظروف .

واشكر جميع المدربين الذين اشرفوا على تدريبي و الفرق التي مثلتها محليا وعربيا ودوليا ، شكرا للصحفيين والاعلام الذين ساندوني في رحلتي الكروية ، لن اقول وداعا ساكون معكم في محطة رياضية، اسخر فيها ما تعلمته لبناء جيلا كرويا يديم انتصارات اسود الرافدين مستقبلا).

بدأ مهدي كريم مسيرته الكروية مع نادي النفط في عام 1999، وانتقل في عام 2002 إلى نادي الطلبة، ومنه انتقل للاحتراف مع نادي أبولون ليماسول القبرصي واحرز معه لقب الدوري والكأس 2006 ، واستمر معهم حتى آب / أغسطس 2007 ، وانتقل إلى نادي الأهلي طرابلس الليبي ولعب معهم حتى ايار / مايو 2008 ، انتقل إلى نادي الخور القطري ،  ولعب معهم حتى آب / أغسطس 2009 وانتقل لنادي أربيل العراقي واحرز لقب الدوري الممتاز ، ومنه الى الشرطة واحرز لقب الدوري العراقي 2013 ، وعاد من جديد لنادي الطلبة في عام 2015 وكانت محطته الاخيره مع الكرة .

مثل مهدي كريم المنتخب العراقي في تصفيات كاس العالم 2002 ، وتواصل معه في كاس اسيا 2004 ، ونهائيات اولمبياد اثينا 2004 والتي احرز فيها العراق المركز الرابع ، وكذلك في تصفيات كاس العالم  2006 ، وكان من نجوم المنتخب العراقي الفائز بكاس اسيا 2007 ، وشارك في تصفيات كاس العالم 2010 ، ونهائيات كاس اسيا 2011 بالدوحة ، ولديه (115) مباراة دولية .

 

اقراء ايضا