محمد الكواري: أسباير زون تفتخر بدعمها للمنتخب التونسي الشقيق

عقدت مؤسسة أسباير زون صباح يوم الاثنين مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع المنتخب التونسي الأول لكرة القدم على هامش استضافة المؤسسة لمعسكر الفريق بالدوحة في إطار استعدادات نسور قرطاج لمنافسات بطولة كأس العالم روسيا 2018.

وعقد المؤتمر بحضور كل من السيد نبيل معلول، مدرب المنتخب الوطني التونسي؛ والسيد محمد مبارك الكواري، رئيس التسويق التنفيذي بمؤسسة أسباير زون؛ واللاعب أيمن المثلوثي، حارس مرمى المنتخب التونسي وقائد الفريق.

وفي بداية المؤتمر رحب السيد إبراهيم الهلال، رئيس قسم فعاليات الاتحادات والأندية في مؤسسة أسباير زون بممثلي وسائل الإعلام بالمؤتمر وبعدها أفسح المجال لكلمة السيد محمد مبارك الكواري والذي هنأ فيها المنتخب التونسي الشقيق بتأهله لمونديال روسيا 2018 متمنيًا لهم التوفيق.

واستعرض الكواري مجموعة من النقاط الخاصة باستضافة مؤسسة أسباير زون لمعسكر المنتخب التونسي خلال الفترة من الثالث وحتى السابع عشر من يناير الجاري وقال: إن مؤسسة أسباير زون تفتخر بدعمها للمنتخب التونسي الشقيق عبر توفير كافة الإمكانيات والمنشآت الموجودة لديها سواء كانت الملاعب أو الخدمات الطبية ومختبرات الأداء والضيافة للوصول لمبتغاه من معسكره التدريبي بالدوحة".

وقال الكواري: "إن نجاح المعسكرات التدريبية المتتالية التي استضافتها مؤسسة أسباير زون خلال الفترة الماضية وإصرار الفرق على العودة لعقد معسكراتها بالدوحة لدليل على مستوى ثقة تلك الأندية والمنتخبات في مؤسسة أسباير زون وقدرتها على استضافة هذه المعسكرات والتي تعد جزءًا أصيلًا من أهداف المؤسسة الرامية للارتقاء بالأداء الرياضي وتأدية دورها كوجهة عالمية للرياضة وعشاقها من مختلف بقاع العالم في إطار رؤيتها الرامية بأن تكون مرجعًا عالميًا في التميز الرياضي".

وفي أعقاب كلمة الكواري، رحب السيد نبيل معلول، مدرب المنتخب الوطني التونسي، بممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية التي حرصت على تغطية فعاليات المؤتمر.

وفي بداية حديثه قال المدرب التونسي: "نتوجه بشكر خاص لكل من ساهم في نجاح هذا المعسكر التدريبي وضيافة مؤسسة أسباير زون لنا، وهذا ليس بغريب على دولة قطر، ومؤسسة أسباير زون التي استقبلت الفريق بكل حفاوة بين منشآتها التي قلما تجد لها مثيلًا في مكان آخر، فهي تعتبر من أفضل المركبات الموجودة في العالم بكافة عناصرها، في إطار دعم المنتخب التونسي لتحقيق مهمته الكبرى بعد خمسة أشهر من الآن عن أول مباراة في كأس العالم".

وقال معلول: "لقد كان المنتخب التونسي سباق بالبدء بتحضيرات بداية الموسم، ونعي جيدًا أن هذه التحضيرات على درجة كبيرة من الأهمية في بداية المشوار، ونحن محظوظين بهذا المعسكر من جهة، ومن جهة أخرى برزنامة الاتحاد التونسي والذي قام مشكورًا بإعطائنا الفرصة لخوض هذا المعسكر التدريبي، لكي يتسنى لنا في الأشهر القادمة التركيز على المباريات الودية تحضيرًا لبطولة كأس العالم في روسيا 2018، خاصة مع التحاق اللاعبين المحترفين خارج أرض الوطن بصفوف المنتخب، والشكر لكل من ساهم في التحضير لهذا المعسكر".

وتعليقا على أداء فريق قطر في بطولة كأس آسيا للشباب تحت 23 سنة قال معلول: إن مشاركة بعض لاعبي المنتخب القطري في هذه الفئة السنية سابقًا مع لاعبي المنتخب الأول في بطولة كأس الخليج العربي قد أكسبه هؤلاء اللاعبين خبرة جيدة، ولدى المنتخب الأولمبي القطري الفرصة للعمل على تطوير لاعبيه، ولديهم متدرب متميز، وهم قادرون بالفعل على تخطي الدور الأول، ولديهم عناصر شابة متميزة من خريجي أكاديمية أسباير، وأعتقد أننا سنرى الكثير منهم في بطولة كأس العالم في قطر 2022".

وعن فرص تونس في مجموعتها في كأس العالم روسيا 2018 وخاصة أمام إنجلترا وبلجيكا، أجاب معلول: "نحن هنا في الدوحة لتحسين مستوانا بدون أدنى شك وسنحاول على تخطي الفرق في مجموعتنا نحو التأهل للدور الـ 16، قد يكون المنتخب التونسي في مجموعة صعبة أمام منتخبين يقعان ضمن أفضل 15 منتخبًا في التصنيف العالمي للفرق، فالمنتخب البلجيكي يحتل المرتبة الخامسة عالميًا، والمنتخب الإنجليزي يقع في المركز الخامس عشر، لكن المنتخب التونسي حظوظه قائمة وكبيرة وبدأنا تحضيراتنا على هذا الأساس".

وقد اختار نبيل معلول المدير الفني للمنتخب التونسي الأول لكرة القدم لمعسكر الفريق في الدوحة 26 لاعبًا وهم أيمن المثلوثي، ومعز بن شريفية، وكريم العواضي، وماهر بالصغير، وفراس بالعربي، ورامي بدوي، وأنيس البدري، ومحمد أمين بن عمر، وخليل شمام، وغيلان الشعلالي، وفراس شواط، وعلي العابدي، وأحمد خليل، وطه ياسين الخنيسي، وحمزة المثلوثي، وياسين المرياح، وحمدي النقاز، وفرجاني ساسي، وأيمن الطرابلسي، وزياد العونلي، ووليد الهيشري، وسيف الشرفي، ومكرم البديري، وجاسر الخميري، وعلاء الدين المرزوقي، وفوسيني كوليبالي.

وخلال حديثه مع وسائل الإعلام، قال اللاعب أيمن المثلوثي، حارس مرمى المنتخب التونسي: "نود أن نشكر جميع الأطراف التي وفرت لنا الظروف الملائمة في مؤسسة أسباير زون والتي جاءت على مستوى عالمي وتوفير جميع الإمكانيات والمنشآت الرياضية للمنتخب التونسي بما منح جميع اللاعبين التركيز في التدريبات من الناحية البدنية والفنية، وخضعنا كذلك لعدد من الاختبارات الطبية في مستشفى سبيتار، وكل هذه العوامل ستساعدنا أكثر وخاصة في ظل استعداد الفريق لخوض عدد من المباريات الودية في شهر مارس استعدادًا للمونديال".

وقد أضحت مؤسسة أسباير زون قبلة لمختلف المنتخبات والأندية العالمية والإقليمية بعد أن وضعت مختلف الأندية والمنتخبات العالمية ثقتها في المؤسسة لإقامة معسكراتها الشتوية، في الوقت الذي تسعى فيه المؤسسة لتحقيق رؤيتها بأن تصبح المرجع في التفوق الرياضي العالمي بحلول عام 2020.

وتحرص مؤسسة أسباير زون على تقديم خدماتها المتميزة لكبرى المنتخبات والفرق العالمية عبر توفير كافة احتياجاتهم وفقًا لمعايير لا تختلف عن مثيلاتها لدى الأندية الأوروبية بل تتميز عنها في تقارب منشآت التدريب والإقامة والترفيه، ناهيك عن الطقس المتميز الذي تتمتع به الدوحة في هذا الوقت من العام.

اقراء ايضا