الاتحاد القطري للرياضة للجميع يعلن عن بدء التسجيل للنسخة الثالثة من دوري الشباب

أعلن الاتحاد القطري للرياضة للجميع، عن بدء التسجيل في النسخة الثالثة من دوري شباب قطر لغير المحترفين لفئة الشباب ما فوق سن السادسة عشرة، والتي ينظمها الاتحاد تحت إشراف وزارة الثقافة والرياضة باستاد الدوحة على مدار يومين أسبوعيا، حيث من المقرر أن تنطلق منافساتها يوم 14 فبراير المقبل تزامنا مع فعاليات اليوم الرياضي للدولة. 
  يذكر أن الاتحاد القطري للرياضة للجميع الذي أنشئ بهدف نشر الوعي بمفهوم الرياضة وتوسيع نطاق ممارستها، وزيادة عدد الممارسين للأنشطة البدينة. 
   يشار الى أن بطولة دوري شباب قطر مفتوحة أمام جميع الفرق الراغبة في المشاركة، حيث إن النسخ السابقة من البطولة شهدت منافسات قوية بين الفرق المختلفة التي تحمل أسماء مناطق قطر مثل: الغارية والعزيزية والمرخية وأم الجماجم وفويرط وغيرها من مناطق الدولة.. كما أن كرة القدم تعد الرياضة الجماعية صاحبة الجماهيرية الكبرى والاقبال المتميز في ممارستها والاستمتاع بها من الجميع، وهو ما دفع الاتحاد لتخصيص بطولة للشباب تحت مظلته تحقق لهم تطلعاتهم في الاستمتاع وممارسة الرياضة. 
   وأوضح الاتحاد القطري للرياضة للجميع الذي يسعى لتحقيق استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة في دعم الرياضة المجتمعية وترسيخ مفهومها كأسلوب حياة وثقافة يومية لخلق مجتمع ينعم بعقول واعية وأجسام سليمة، أن النسخة السابقة من دوري شباب قطر شارك فيها 17فريقا تم تقسيمها على مجموعتين.. مشيرة الى ان منافستها  انتهت بحصد فريق فويرط للمركز الاول بالبطولة ،ثم جاء فريق ابو سدرة في المركز الثاني بينما تأهل فريق الشمال للمركز الثالث بالبطولة التي لاقت اعجاب وفعالية كبيرة من اللاعبين والجمهور الذين استمتعوا بما قدمه اللاعبين من مهارات متميزة. 
    ودعا الاتحاد القطري للرياضة للجميع، الذي يكرس جهوده لدعم وتشجيع برامج وأنشطة الرياضة للجميع، إلى الاستغلال الأمثل لتلبية حاجة الجسم من الحركة والنشاط والارتقاء بمستوى اللياقة البدنية والصحية، والعمل على توفير الإمكانات والوسائل بما يكفل ممارسة الرياضة لجميع فئات المجتمع وأن تكون في متناول الجميع، لتشكيل فرق والمشاركة بالبطولة والاستفادة مما تساهم به البطولة من تحقيق اهداف صحية واجتماعية متنوعة تنعكس بشكل جيد على الشباب وعلى الدولة بشكل علم. 
   الجدير بالذكر أن الاتحاد القطري للرياضة للجميع يؤكد وفق رسالته المنبثقة من استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة ورؤية قطر الوطنية 2030على أهمية الرياضة والنشاط البدني في مواجهة التحديات الصحية التي يواجهها المجتمع ومنوهاً بالدور الكبير  للرياضة والأنشطة البدنية في بناء مجتمع سليم صحيا واجتماعيا كونها السبيل الأمثل لمواجهة مشاكل الحياة العصرية ومعالجة الأمراض البدنية والنفسية التي تصيب المجتمعات، خاصة مع انتشار بعض الأمراض المزمنة كالسمنة والسكري والضغط وغيرها، والتي انتشرت وفق الاحصائيات الرسمية لعدد من الجهات بالدولة بشكل كبير بين الشباب والأطفال وهو ما يولي أهمية كبرى للتشجيع على الرياضة ودعم جميع الأنشطة المتعلقة بها. 
 

اقراء ايضا