أسباير زون.. أرقام قياسية وإنجازات غير مسبوقة تكللت بجائزة الأفضل عربيا

سعت مؤسسة أسباير زون منذ إنشائها في عام 2008 إلى ترجمة رؤيتها الرامية بأن تصبح المرجع في التفوق الرياضي العالمي لواقع عملي ملموس محددة العام 2020 للوصول لهذا الهدف بما يحقق الغايات المرسومة لها بعناية منذ تأسيسها. 
  ومن خلال السعي كفريق متكامل لتقديم حزمة من أرقى الخدمات الرياضية العالمية على مدار العام، تعمل مؤسسة أسباير زون وأعضاؤها: أكاديمية أسباير، وسبيتار، وأسباير لوجستيكس، وفق منهج مميز للارتقاء بمستوى الأداء الرياضي من خلال رعاية الأبطال وتنمية مواهبهم، وإدارة الفعاليات والمرافق الرياضية وفق أعلى المعايير العالمية، والترويج لأسلوب حياة صحي، والمساهمة في تنمية القطاع الرياضي وتطويره في دولة قطر وفقا لأسس وقيم مهنية واضحة. 
   وترتقي المؤسسة في كل عام سلم تحقيق رؤيتها بخطوات ثابتة ومدروسة عبر العمل الجماعي والدؤوب لأبناء المؤسسة لتؤكد بنهاية كل عام على موقعها المميز على الخارطة العالمية للرياضة بعد أن صارت منارة يهتدي بها صناع القرار والرياضيون ومصدر إلهام للمجتمع العالمي ومحطة في رحلة الرياضيين نحو التميز. 
وكان عام 2017 حافلا بالإنجازات غير المسبوقة والأرقام القياسية والتي تكللت بحصول أسباير زون على جائزة المؤسسة الرياضية الأفضل عربيا في عام 2017، وكان أبرز تلك المحطات الساطعة افتتاح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لاستاد خليفة الدولي بعد انتهاء مؤسسة أسباير زون من أعمال تجديده بالكامل ليكون أول الملاعب الجاهزة لاستضافة مونديال 2022، والذي حصل مؤخرا على شهادة نظام تقييم الاستدامة العالمي من فئة 4 نجوم. 
  وكانت المؤسسة قد حققت في وقت سابق للافتتاح رقما قياسيا عالميا في فرش الأرضية العشبية الجديدة للملعب في زمن قدره 13 ساعة و30 دقيقة مستندة في ذلك إلى خبرتها التخصصية والكبيرة في مجال تطوير العشب الطبيعي والتي تشمل مختلف أنواع الملاعب الرياضية. 
وتهتم مؤسسة أسباير زون بعنصري الابتكار الرياضي والتطوير المستمر عبر تطويع أحدث الاستخدامات التكنولوجية ومشاركة خبراتها الكبيرة في هذا المجال بالتعاون مع العديد من الشركاء المحليين والدوليين، ففي شهر يناير نجحت المؤسسة في تسجيل براءة اختراع باسمها بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث وجامعة قطر عبر ابتكار خوذة تبريد مكيفة لتسهيل مهام العمال في الأجواء الحارة. 
   وبعدها بقرابة شهرين قامت أكاديمية أسباير، عضو مؤسسة أسباير زون، بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم بإطلاق برنامج لوحة بيانات تحليلية متقدمة للاعبي كرة القدم في دوري نجوم قطر والتي تتيح لكل مدرب الحصول على أي معلومة رقمية أو إحصائية من خلال الدخول على لوحة العرض التقديمي لبيانات تحليل الأداء بالاستفادة من خبرات تطوير الأداء وعلوم كرة القدم بالأكاديمية. 
   وفي أبريل الماضي، كشفت مؤسسة أسباير زون عن تطبيق جوال مبتكر مصمم خصيصا لسباق صملة الصحراوي في سابقة هي الأولى من نوعها تتيح ملاحظة اللاعبين آنيا وتحديد مواقعهم ومراقبة سرعتهم ومعدل نبضات القلب وجميع مؤشراتهم الحيوية بالإضافة إلى خيار استدعاء وحدات الطوارئ والإبلاغ الآلي عن المؤشرات الصحية الخطيرة دون تدخل بشري، بما يضمن سلامة اللاعبين طوال فترة المنافسة. 
   وفي شهر مايو كشف /سبيتار/، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي عن بروتوكول علاجي مبتكر لعلاج وتأهيل إصابات عضلات أوتار الركبة (هامسترنغ) في إسهام آخر من المستشفى لتحسين جودة خدماته الطبية العالمية بعد أن أمضى باحثو /سبيتار/ سنوات من الدراسات المدعومة بالأدلة للخروج ببروتوكول موحد لإعادة تأهيل الرياضيين بعد إصابة أوتار الركبة وذلك بهدف التعامل مع واحدة من أكثر الإصابات شيوعا بين اللاعبين وخاصة في مجال كرة القدم وغيرها من الرياضات المختلفة. 
   وعلى صعيد التوجه العام للدولة نحو تحقيق الاستدامة البيئية، نجحت مؤسسة أسباير زون في شهر أغسطس الماضي في توفير كافة احتياجاتها من مياه الري والتبريد بكافة مرافق المؤسسة عبر تشغيل أول محطة من نوعها في قطر تعمل بتقنية التناضح العكسي باستغلال مياه الصرف المعالجة لتصل بذلك للاكتفاء الذاتي من الموارد المائية المتاحة لديها. 
وفي إطار إعداد أكاديمية أسباير للجيل القادم من لاعبي كرة القدم في دولة قطر، تألق فريق أكاديمية أسباير تحت 17 سنة في بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة في نسختها السادسة 2017 ببلوغه المباراة النهائية واحتلاله المركز الثاني أمام ريال مدريد من بين 12 ناديا عالميا من كبار الأندية. 
أما منتخب قطر لكرة القدم تحت 19 عاما، المكون بالكامل من طلاب أكاديمية أسباير، فقد سجل إنجازا دوليا بالفوز ببطولة المدارس العالمية في جمهورية التشيك، في الوقت الذي تمكن فيه عنابي الشباب المكون في غالبيته من خريجي أكاديمية أسباير بالتأهل إلى نهائيات كأس آسيا لكرة القدم. 
وعلى صعيد رياضة الاسكواش، حقق اللاعب عبدالله التميمي، خريج أكاديمية أسباير، إنجازا غير مسبوق بتأهله للدور الـ 16 في بطولة العالم لفردي الرجال، لينجح في تحسين ترتيبه بين أفضل 50 لاعبا عالميا. 
فيما يواصل خريج الأكاديمية وفتى قطر الذهبي معتز برشم، صاحب ثاني أفضل رقم عالمي بقفزة وصلت 2.43 متر، تألقه بعد حصاده لذهبية الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن واكتساحه لمسابقة الوثب العالي في كل محطات الدوري الماسي للموسم المنقضي جعلته يتربع على عرش أم الألعاب وفوزه بلقب أفضل رياضي في العالم للعام 2017 خلال الحفل السنوي في إمارة موناكو، وكان قبلها حصد جائزة أفضل رياضي في آسيا المقدمة من اتحاد اللجان الأولمبية الدولية في براغ ثم جائزة أفضل رياضي عربي للعام. 
وفي سبيل التطوير الدائم لقدراته ومرافقه التي تتفوق على كبرى مراكز الطب الرياضي في العالم، افتتح سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي وعضو مؤسسة أسباير زون، غرف الارتفاعات المزودة بنظام حديث يتيح للرياضيين الإقامة على ارتفاعات تصل إلى 5500 متر فوق سطح البحر ليصبح المرفق الأول من نوعه في العالم والذي يستطيع استيعاب ما يزيد عن خمسين رياضيًا دفعة واحدة للاستفادة من فوائد تلك التقنية الحديثة للتدريب. 
وتأتي تلك التحديثات في إطار سعي مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي الفريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وآسيا لتحقيق رسالته الرامية لمساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول لأعلى مستويات الأداء. 
   وقد شهد النصف الأخير من العام الماضي حصول مركز تدريب الجراحات الرياضية التابع لسبيتار، عضو مؤسسة أسباير زون، على الاعتراف الرسمي كمركز معتمد للتدريب من الجمعية الدولية لتنظير المفاصل وجراحة الركبة وطب العظام "إيساكوس"، علاوة على الاعتماد الممنوح للمستشفى من منظمة الصحة العالمية في مجال الرعاية الصحية وسلامة المرضى من المستوى الثالث، الأمر الذي يعد شهادة دولية من كبرى المؤسسات الدولية على ريادة المستشفى في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين على مستوى العالم. 
    كما استضافت مؤسسة أسباير زون وأعضاؤها أكاديمية أسباير وسبيتار العديد من المعسكرات الرياضية الدولية في برهان على الثقة الراسخة لدى المجتمع الدولي في الدوحة وقدرات مؤسسة أسباير زون التي تتفوق على مثيلاتها حول العالم. 
   ففي شهر يناير، استضافت المؤسسة المعسكرات الشتوية لأندية بايرن ميونيخ الألماني للمرة السابعة على التوالي وكذلك المعسكر التدريبي لنادي كاس أوبن البلجيكي وشانغاهاي الصيني، كما أقامت العديد من الفرق الرياضية فترة إعداد وتدريب في أكاديمية أسباير وسبيتار ومن بينها فريق دلهي ديناموس الهندي لكرة القدم، ومنتخب فرنسا للرجبي للسيدات في سبيتار، ومنتخب ألعاب القوى الفرنسي، بالإضافة إلى المعسكر التدريب الخامس لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي ونادي تيانجين كوانجيان الصيني في نهاية العام. 
ونجحت مؤسسة أسباير زون ومنظماتها الأعضاء خلال عام 2017 في بسط شبكة علاقاتها المحلية والدولية مع العديد من الشركاء الجدد والقدامى عبر مجموعة من الاتفاقيات والشراكات، وكان أبرزها محليا توقيع مذكرة تفاهم بينها وبين جامعة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث بهدف إنشاء وتنفيذ برنامج أكاديمي لرعاية الرياضيين الموهوبين، تبعها توقيع سبيتار لوثيقة تفاهم للتعاون في مجالي التعليم والبحث العلمي مع جامعة قطر، ثم استضافة المستشفى للمرحلة الرابعة من برنامج الزمالة الطبية. 
   كما وقعت أكاديمية أسباير وعلم لأجل قطر مذكرة تفاهم لتأهيل منتسبي المنظمة خلال الفترة الصيفية، تبعتها اتفاقية مع شركة الدوحة لينك لتطوير مناهج تعليمية تفاعلية إلكترونية للطلاب. 
   وأبرمت الأكاديمية محليا كذلك خلال العام مذكرة تفاهم مع الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة لرعاية بطولة الجائزة الكبرى في المبارزة، واتفاق إطاري لإطلاق مشروع مسار بناء رياضيي المبارزة في قطر بالتعاون مع الاتحاد القطري، كما وقعت الأكاديمية مذكرة تفاهم مع مؤسسة دريمة لرعاية الأيتام تقضي بفتح الباب أمام منتسبي دريمة للاستفادة من بعض برامج الأكاديمية ومنشآتها. 
   ودوليا، أبرمت مؤسسة أسباير زون اتفاقية شراكة جديدة مع المعهد الوطني الفرنسي للرياضة والخبرة والأداء INSEP، وعقدت أكاديمية أسباير كذلك اتفاقية بين كولتورال ديبورتيفا ليونيسا المملوك لمؤسسة أسباير زون وشركة النخيل لاندسكيبس القطرية لتقديم رعاية مادية وخدمية لستة مواسم متتالية، واتفاقية رائدة مع نادي دلهي دايناموس بهدف الارتقاء بمستوى كرة القدم وتطويرها في الهند، وأخيرا اتفاقية شراكة مع الاتحادين الإيطالي والقطري للمبارزة للتعاون المشترك بهدف تطوير مستوى اللعبة. 
 

اقراء ايضا