أتلتيكو مدريد يرحب بلاعبيه الجديدين كوستا وفيكتور

رحب نادي أتلتيكو مدريد الاسباني لكرة القدم الاحد بلاعبيه الجديدين دييغو كوستا وفيكتور ماشين بيريز "فيتولو" اللذين إنضما الى زملائهما الجدد بعد طول انتظار سببه حظر النادي من ضم لاعبين، في عقوبة فرضت عليه من الاتحاد الدولي (فيفا) لمخالفته قواعد التعاقدات.

وكان كوستا سعيدا بالعودة الى الفريق الذي تركه في 2014 للدفاع عن الوان تشلسي الانكليزي، وأكد في مؤتمر صحافي الأحد قبل خوضه الحصة التدريبية الاولى مع فريقه الجديد-القديم "أنا جاهز للعب الى جانب غريزمان وتوريس" في اشارة الى المهاجمين الفرنسي انطوان غريزمان والمخضرم الاسباني فرناندو توريس.
وتابع كوستا (29 عاما)، "أدرك بأن ثمة الكثير من المنافسة وبأنهما (غريزمان وتوريس) سجلا العديد من الأهداف.
ستكون مواجهة جيدة".
وتوصل أتلتيكو الذي فشل في التأهل الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا للمرة الأولى في 5 مواسم، وتشلسي الى اتفاق في أيلول/سبتمبر لعودة كوستا الى اسبانيا بعد استبعاده عن تشكيلة بطل الدوري الإنكليزي الممتاز من قبل المدرب الايطالي أنطونيو كونتي.
الا ان العقوبة المفروضة من الفيفا، والتي تنتهي في مطلع كانون الثاني/يناير 2018، حالت دون مشاركة كوستا مع الفريق الاسباني.
وبحسب التقارير الصحافية، كلفت صفقة استعادة كوستا ناديه القديم-الجديد، 55 مليون يورو، تضاف اليها 10 ملايين كمكافآت وحوافز.
ولعب كوستا الموسم الماضي دورا مؤثرا في مشوار تشلسي نحو لقب الدوري الممتاز بتسجيله 20 هدفا، الا ان خلافاته مع كونتي أدت الى إبعاده عن تشكيلة الموسم الحالي، قبل الانفصال التام عن الفريق الذي احرز معه لعب الدوري 2015 وكأس رابطة الأندية.
وكان عقد كوستا مع تشلسي ينتهي في حزيران/يونيو 2019، الا ان كونتي ابلغه من خلال رسالة نصية في حزيران/يونيو الماضي انه لا يدخل ضمن مخططاته للموسم الجديد، ولم يدرج بالتالي اسمه في التشكيلة التي ستشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
أما الوافد الجديد فيتولو، فقد وقع مع أتلتيكو في تموز/يوليو الماضي عقدا لخمسة اعوام، قادما من اشبيلية مقابل 37,5 مليون يورو، الا انه أمضى الأشهر الستة الأخيرة معارا الى لاس بالماس بانتظار انتهاء مدة العقوبة المفروضة على فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، لمخالفته قواعد التعامل مع اللاعبين الأجانب الذين لم يبلغوا الثامنة عشرة من العمر بعد.
وغاب فيتولو (28 عاما و11 مباراة دولية) عن الملاعب منذ بداية كانون الاول/ديسمبر بسبب إصابة في فخذه، الا انه أكد الأحد تعافيه بشكل كامل، قائلا "مشكلة الاصابة اصبحت خلفي، أمضيت الشهر وأنا أعمل مع المعالج الفيزيائي وأنا أكثر ارتياحا الآن".
 

اقراء ايضا