رئيس المركز الإعلامي لخليجي23: لو لا قطر ما تم رفع الحظر عن الكويت

أشاد الإعلامي الكويتي محمد الصالح رئيس المركز الإعلامي الرئيسي ببطولة خليجي 23 لكرة القدم بدعم قطر لجهود الكويت لتنظيم هذه البطولة بداية بدورها في إطلاق مفاوضات مع الفيفا لرفع الإيقاف عن الكرة الكويتية وصولا إلى السماح بتنظيم البطولة في الكويت.
 
وقال محمد الصالح عبر برنامج جرايد على قنوات الكأس: حاولنا في 6 أيام أن نظهر بشكل جميل في هذه البطولة لكم أنتم أهل الدار لأنه والله وبدون مجاملة إذا كان هناك أي نجاح فهذا بتعاونكم و دعمكم لأنكم تعاونتكم مع اللجان المنظمة و كأنكم منظمين و شاركتم في التنظيم و هذا مهما تحدثنا "بعض مما عندكم".
 
وردا على ما تروج له بعض الأطراف بعودة الإيقاف على الكرة الكويتية بعد بطولة خليجي 23 نفى رئيس المركز الإعلامي للبطولة هذه الشائعات جملة و تفصيلا و ذهب إلى أكثر من ذلك مؤكدا: لا أساس لهذا الكلام من الصحة و هو عارٍ تماما من الحقيقة وهناك فقط أطراف لم يعجبها نجاح البطولة فهي تحاول أن تلطخ هذا النجاح بأي شيء يجعله غير جيد.
 
وأضاف: الإيقاف تم رفعه و ها نحن أمامكم نلعب فأي سبب يؤدي لعودة الإيقاف؟ لا يوجد أي سبب، أي سبب بتاتا، قد تكون هناك بعض الإجراءات أيا كانت و لكن عودة الإيقاف أمر مستحيل .. لا أعتقد أن انفانتينو وصل حتى إلى سمو الأمير ليعود الإيقاف مرة أخرى، حتى الفيفا لا يمكنها رفع الإيقاف بشكل مؤقت لأسبوع أو أسبوعين .
 
وتابع: الإيقاف تم رفعه بشكل كامل و هذا أمر مفروغ منه و لا يستدعي النقاش والكرة الكويتية رفع عنها الإيقاف، بقي الاتحاد الكويتي و هناك بعض الاجراءات لتستكمل حيث سيرسل الفيفا لجنة لمتابعة تشكيل الاتحاد و الالتزام بعدم التدخل الحكومي و سترفع تقريرها بعد خليجي 23 وهذا الأمر معروف من زمان لكن هناك بعض الأطراف استغلت هذا الأمر و قالت أن الإيقاف سيعود بعد كأس الخليج و هذا غير صحيح تماما وكل ما في الأمر أنه سيكون هناك تقرير يرفع للفيفا و إذا ذهبنا إلى أبعد حد فقد تعاد انتخابات الاتحاد فقط لا غير، أما الحديث عن عودة الإيقاف و عودة الاتحاد السابق و "ما أدري" ، فهذا غير صحيح تماما.
 
وعاد محمد الصالح رئيس المركز الإعلامي لخليجي23 ليشيد بجهود دولة قطر و مساندتها للكويت في رفع الحظر الكروي عنها و تنظيم بطولة خليجي 23 مؤكدا: بهذه المناسبة أكرر للمرة الألف و أقول "شكرا قطر" على وقوفكم معنا من أول الأزمة و لو لا أنتم ما فتحنا قنوات الحوار مع الفيفا و الكل يعلم هذا و هو معدنكم و أصلكم.. نشكر كل من ساعدنا لكن قطر وقفت معنا من البداية و فتحتنا قنوات الحوار مع الفيفا و استمرت معنا إلى النهاية و حتى هذه المرحلة التي عاد فيها منتخبنا للعب بعد عامين من الإيقاف لم نكن نعرف خلالها كيف نتصرف أو حتى نتفاوض مع الفيفا لكن قطر فتحت القنوات و مشينا في هذا الأمر و رفع الاييقاف و لن يعود وأنتم أدرى بهذا الأمر يا أهل قطر.
 
 
وفي موضوع آخر اعترف رئيس المركز الإعلامي بخليجي23 أن  الرياضة في الإعلام الخليجي خرجت من إطارها الأخلاقي وأنه يجب أن يبقى الجميع يتحلى بأخلاق العرب لأننا ـ يضيف ـ نظل في الأخير بيتا واحدا و خليجا واحدا ورسالتي لهؤلا اتركوا الرياضة في إطارها .
 
 
وأضاف الإعلامي الكويتي محمد الصالح3: كل التجاوزات الإعلامية يتم رصدها و رفعها للجنة المنظمة و ما يحدث لم نتعود عليه تماما في بطولات الخليج لكن لا يجب أن ننزل إلى أكثر من "الصفر الأخلاقي" لأن هذا ليس من شيمنا كخليجيين و علينا أن نلتزم بالأخلاق.
 
وفي ختام حديثه وجه محمد الصالح رسالة معبرة لشعب ودولة قطر قال فيها: لو نحطكم في عيونا و ما تكفي نشيلكم فوق راسنا و انتم أهل المكان و مرحبا بكم في كل وقت .. نتمنى ما يخلص كأس الخليج و تبقون عندنا.
 
 
 
 
 

اقراء ايضا