مانشستر سيتي يسعى الى معادلة الرقم القياسي لبايرن ميونيخ

يسعى مانشستر سيتي المتصدر الى معادلة الرقم القياسي لاطول سلسلة من الانتصارات المتتالية في احدى البطولات الخمس الكبرى عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم.
وبعد فوزه على نيوكاسل في عقر داره 1-صفر الاربعاء، بات سيتي على بعد فوز واحد من معادلة هذا الرقم المسجل باسم بايرن ميونيخ الألماني بقيادة مدرب الـ"سيتيزينس" الحالي الاسباني جوسيب غوارديولا بالذات، بين المرحلتين التاسعة والسابعة والعشرين من موسم 2013-2014.
واذا نجح سيتي في معادلة رقم الفريق البافاري ضد كريستال بالاس، يستطيع تحطيمه في مواجهة واتفورد في الاول من كانون الثاني/يناير 2018.
بيد ان جناح سيتي رحيم ستيرلينغ الذي سجل هدف المباراة الوحيد في مرمى نيوكاسل، اعتبر ان طموح فريقه هو احراز الالقاب وليس تحطيم الارقام القياسية.
وقال سترلينغ، صاحب المركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري برصيد 13 هدفا، في هذا الصدد "لا اعتقد بان جميع اللاعبين يصبون تركيزهم على تحطيم الارقام.
الشيء الاهم هو حصد النقاط الثلاث".
واضاف "يتعين علينا ان نكون في كامل تركيزنا، في نهاية المطاف، اذا حصل هذا الامر (تحطيم الارقام القياسية) فهو امر جيد، لكن يجب علينا ان ندخل بذهنية اتمام المهمة".
ويغرد مانشستر سيتي خارج السرب محليا لانه استغل تعادل منافسه وجاره في المدينة الواحدة مانشستر يونايتد في مباراتيه الاخيرتين في الدوري المحلي ضد ليستر سيتي وبيرنلي بنتيجة واحدة 2-2 ليوسع الفارق معه الى 15 نقطة ويخطو خطوة عملاقة لاحراز اللقب.
واعترف مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو بان فريقه لا يستطيع منافسة سيتي لانه لم ينفق الكثير من المال لتدعيم صفوفه خلافا لما فعل جاره.
وفي مؤتمر صحافي بعد التعادل مع ضيفه بيرنلي 2-2، قال مورينيو "هذا ليس كثيرا..
هذا ليس كثيرا"، وذلك ردا على سؤال حول مبلغ الـ 320 مليون يورو الذي انفقه يونايتد منذ قدومه اليه في صيف العام 2016.
- تصحيح المسار -
وبعد التعادل الثاني لفريقه في المرحلة الـعشرين، قال "هناك تفاوت كبير في الاسعار التي تدفعها الاندية الكبيرة.
الاندية الكبيرة تاريخيا عوقبت في سوق الانتقالات بسبب تاريخها.
سيتي يشتري المدافعين بسعر المهاجمين" في اشارة الى شراء سيتي المدافعين الفرنسي بنجامان مندي وكايل ووكر بنحو 57 مليون يورو لكل منهما.
وتابع مورينيو "ان تكون ناديا كبيرا..
شيء، وان تكون فريقا كبيرا بين افضل الفرق في العالم..
شيء آخر".
ويخوض مانشستر يونايتد مباراة سهلة على الورق امام ساوثمبتون الجريح الذي تراجع اداؤه كثيرا في الاونة الاخيرة ولقي خسارة موجعة امام توتنهام 2-5 في الجولة الاخيرة.
ويريد مانشستر يونايتد استعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في مبارياته الثلاث الاخيرة علما بانه خسر امام بريستول سيتي 1-2 وفقد لقبه بطلا لكأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة ايضا.
ويريد تشلسي الثالث بفارق نقطة واحدة عن يونايتد استغلال اي تعثر جديد للاخير لكي ينقض على المركز الثاني وهو بدوره يخوض مباراة سهلة ضد ستوك سيتي.
بدوره يأمل ليفربول ان تشكل صفقة انضمام المدافع الهولندي فيرجيل فان دييك الى صفوفه مقابل مبلغ قياسي لمدافع (75 مليون جنيه استرليني) قادما من ساوثمبتون دفعة معنوية هائلة للاعبي الفريق عندما يستضيف ليستر سيتي على ملعب انفيلد.
ولن يتمكن فان دييك من المشاركة فعليا في صفوف فريقه قبل فتح باب الانتقالات الشتوية مطلع الشهر المقبل.
ويخوض وست بروميتش البيون الذي لم يحقق الفوز بعد باشراف مدربه الجديد الن بارديو في اربع مباريات، امتحانا عسيرا في مواجهة القوة الهجومية الضاربة لارسنال.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي بورنموث مع ايفرتون، وواتفورد مع سوانسي سيتي،
وهادرسفيلد مع بيرنلي، ونيوكاسل مع برايتون، وتوتنهام هوتسبر مع وست هام.

اقراء ايضا