معهد جسور وقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة صلتك

وقعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث (ممثلة بمعهد جسور)، الجهة المختصة بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، مذكرة تفاهم مع مؤسسة صلتك، المؤسسة الدولية الرائدة في دعم واستحداث فرص العمل وتوسيع الفرص الاقتصادية للشباب في سائر أرجاء العالم العربي. 
ويعتبر معهد جسور مركز اللجنة العليا المتميز في قطاعي الرياضة والفعاليات الكبرى، والمختص بتعزيز قدرات الجيل القادم من المهنيين في هذين  القطاعين. 
وقام بتوقيع مذكرة التفاهم السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والأستاذة صباح إسماعيل الهيدوس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة صلتك. 
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التنسيق والتعاون بين الطرفين، وحشد الموارد، والاستفادة من شبكات العلاقات والتواصل المتوفرة لدى الأطراف في المنطقة، سعيا للارتقاء بمواهب وقدرات الشباب الذي يزخر به العالم العربي، وإشراكهم بشكل فعال في تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وقال السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث "صلتك شريك أصيل في رحلة التحضير لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، ونحن سعداء بتعزيز هذا التعاون المستمر الذي يحقق رؤية اللجنة العليا للمشاريع والإرث في ترك إرث بشري قوي لأول بطولة كأس عالم لكرة القدم في الشرق الأوسط". 
وأضاف الذوادي قائلا: "من خلال تعزيز مهارات الشباب العربي ودعمهم بكل ما هو جديد في عالم الفعاليات الرياضية، سينشأ جيل واع وقادر على التطوير ليفيد بذلك ليس فقط دولة قطر، ولكن المنطقة العربية بأسرها".  وبدورها، علقت الأستاذة صباح الهيدوس، الرئيس التنفيذي لصلتك قائلة: "تعد استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 إنجازا كبيرا للوطن العربي لما ستفتحه من آفاق تنموية واعدة في المنطقة بأسرها". وأضافت: "يسرنا تعزيز التعاون مع شريكنا الاستراتيجي اللجنة العليا للمشاريع والإرث للاستفادة من شبكاتنا وبرامجنا الواسعة في الدول العربية، والسعي نحو توفير الفرص أمام الشباب العربي للعمل في قطاعي الرياضة وتنظيم الفعاليات المتناميين والحيويين، ليكون الشباب جزءا من النجاح التاريخي لهذا الحدث". 
يذكر أن الشراكة بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث وصلتك قد بدأت في عام 2015، حيث دعمت صلتك اللجنة في إطلاق تحدي 22، وهو برنامج جائزة الابتكار الذي يسعى إلى تحدي ألمع العقول في المنطقة وإلهامهم وتحفيزهم، ومنح رواد الأعمال والمخترعين والعلماء من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة لعرض أفكارهم أمام الملايين في عام 2022 وما بعده، ولا زالت المؤسسة شريكا للبرنامج. 
 

اقراء ايضا