الفيفا: قرار موتكو بالرحيل عن الاتحاد الروسي لن يؤثر على المونديال

 ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن القرار الذي اتخذه فيتالي موتكو نائب رئيس الوزراء الروسي ، بالرحيل عن رئاسة اتحاد الكرة الروسي بشكل مؤقت ، لن يؤثر على نهائيات كأس العالم 2018 المقررة بروسيا.
 
ووسط ضغوط تتعلق بادعاءات تطبيق نظام ممنهج ومدعوم من قبل الدولة لانتشار المنشطات بين الرياضيين الروس ، أعلن موتكو 59/ عاما/ أمس الاثنين رحيله عن رئاسة اتحاد الكرة الروسي لمدة ستة أشهر ، لكنه ظل في منصب رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2018 المقرر بين 14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو.
 
وقال موتكو إنه قد يتخلى أيضا عن رئاسة اللجنة المنظمة للمونديال لكنه أوضح أنه ليس من سيحسم هذا القرار ، وإنما من سيقرر ذلك "هو الرئيس ورئيس الحكومة ومجلس الإشراف" ، وذلك حسب ما نقلته وكالة أنباء "تاس" الروسية.
 
وأضاف موتكو أنه سيتوقف عن ممارسة مهامه لمدة ستة أشهر ، وأضاف "لن أستقيل (من رئاسة الاتحاد) وستظل ولايتي سارية.. سأعود بالتأكيد بعد بعد ستة أشهر ، وربما قبل ذلك."
 
وذكر الفيفا في بيان "نتفهم قرار السيد موتكو ، الذي اتخذه أيضا لمصلحة كأس العالم 2018 بروسيا."
 
وتقدم الفيفا بالشكر لموتكو "لاتخاذه مثل هذه الخطوة المسؤولة وعلى العمل الذي قدمه حتى الآن في استعدادات كأس العالم" ، وأضاف الاتحاد الدولي أن هذا القرار "لن يؤثر على نجاح استضافة المونديال".
 
وأضاف الفيفا في البيان "في الايام المقبلة ، سيتناقش الفيفا مع جميع الأطراف المعنية من أجل الاتفاق على الخطوات المقبلة فيما يتعلق باللجنة المنظمة للمونديال."
 
ووقع الاختيار على ألكسندر علييف  ، المدير العام للاتحاد الروسي ، ليصبح القائم بأعمال رئيس الاتحاد.
وتردد أن موتكو واجه ضغوط من جانب الفيفا كي يستقيل في ظل قضية المنشطات التي هزت أرجاء الرياضة الروسية ، والتي ألقت بظلالها بشكل كبير على نجاح روسيا في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية (سوتشي 2014).
 
وفي إطار القضية ، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في وقت سابق من كانون أول/ديسمبر الجاري إيقاف موتكو مدى الحياة عن ممارسة أي عمل يتعلق الدورات الأوولمبية المقبلة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن موتكو يتولى منذ فترة طويلة مسؤولية الشؤون الرياضية بتكليف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وسبق له أن ترأس الاتحاد الروسي بين عامي 2005 و2009 ثم انتخب من جديد في 2015 .
 
وفي مؤتمر صحفي عقد قبيل حفل قرعة مونديال 2018 في أول كانون أول/ديسمبر الجاري بالعاصمة الروسية موسكو ، دافع موتكو بقوة عن الرياضيين الروس في مواجهة ادعاءات المنشطات وأبدى تذمره مدعيا وجود ازدواجية في المعايير.
 
وقال موتكو في حضور السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا "أنا مستعد للذهاب إلى أي محكمة، أو أي هيئة تأديبية ، وأقول إن روسيا لم ولن يكون فيها أي برنامج للتستر على تعاطي المنشطات."
 
ودافع موتكو ، الذي كان وزيرا للرياضة ويرأس الآن اللجنة المنظمة للمونديال ، عن لاعبي كرة القدم الروس الذين واجهوا اتهامات المنشطات ، قائلا "لا يوجد تلاعب في منتخب كرة القدم لدينا."
 
 

اقراء ايضا