رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم يعلن تخليه عن رئاسة الاتحاد

 أعلن فيتالي موتكو، نائب رئيس الحكومة الروسية ورئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، تخليه عن رئاسة الاتحاد لمدة ستة أشهر. وجاء ذلك وفقا لما ذكرته وكالات أنباء روسية اليوم الاثنين استنادا إلى مصادر داخل الاتحاد الروسي لكرة القدم.

وتأتي الاستقالة المؤقتة لموتكو على إثر الضغط الشديد الذي تعرضت له كرة القدم الروسية بسبب قضية المنشطات، بالإضافة إلى توصيات اللجنة الأولمبية الدولية باستبعاد موتكو من المشاركة في الألعاب الأولمبية، وقد أدى ذلك إلى تزايد الضغوط من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على موتكو للاستقالة.

ووصل التلاعب في بطولة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي 2014 إلى ذروته، ما جعل اللجنة الأولمبية الدولية تعلن مطلع الشهر الجاري استبعاد موتكو إلى الأبد من الألعاب الأولمبية، لكن الحكومة الروسية ترفض الاتهامات بشأن تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات بشكل منهجي، وتصف الحالات المعلن عنها بأنها فردية.

وعلى الرغم من ذلك، سوف يظل موتكو كبير منظمي مونديال كأس العالم في بلاده والذي ستجري فعالياته في الفترة بين 14 حزيران/يونيو حتى 15 تموز/يوليو .2018

وأفادت تقارير صحفية بأنه من المنتظر أن يتولى الكسندر الاييف، الأمين العام للاتحاد الروسي، مهام رئاسة الاتحاد خلال الفترة الانتقالية.

يذكر أن موتكو يعد رفيق درب للرئيس فلاديمير بوتين، على مدار فترة طويلة، وهو قد بدأ حياته المهنية في مدينة سان بطرسبورج مثل بوتين، وكان قد تولى رئاسة الاتحاد الروسي لكرة القدم في الفترة بين 2005 حتى 2009، قبل أن يعود ويترشح لرئاسة الاتحاد مرة أخرى في .2015

من جانبه، انتقد اوتمار هيتسفيلد، أحد أفضل مدربي كرة القدم على الساحة الألمانية، بقاء موتكو في منصبه ككبير منظمي مونديال كأس العالم في روسيا وقال:" أعتقد أن مثل هذا الأمر ما كان ليصبح ممكنا في ألمانيا أو في الدول المجاورة لنا، لكن ربما هناك قوانين مختلفة تسري في روسيا، وهذا يعد خسارة للرياضة ولكرة القدم بشكل عام".

اقراء ايضا