خالد الفضلي: فرحة الكويت فرحتان والبطولة فرصة للم الشمل

يرى خالد الفضلي ان استضافة الكويت لكأس خليجي 23 تمثل فرحتين لشعب الكويت وليس فرحة واحدة , الاولى رفع الايقاف الدولي والثانية استضافة العرس والتجمع الخليجي في بطولة محببة وغالية على قلب كل خليجي .
واضاف الفضلي الذي شارك في 6 نسخ سابقة من كأس الخليج في تصريحات خاصة لموقع قنوات الكاس ان الكويت واللجنة المنظمة للبطولة تسبق الزمن وتضغط نفسها بقوة نظرا لضيق الوقت وعملت على مدار الساعة وبمجرد انطلاق مباراة الافتتاح يوم الجمعة المقبل ستسير الامور بكل سهولة ويسر .
وتوقع خالد الفضلي نجاح البطولة ليس تنظيميا وفنيا واعلاميا فقط ولكن في لم الشمل الخليجي لان الرياضة قادرة على اصلاح ما تفسده الساسية مع التجمع الشبابي الخليجي على ارض الكويت وسيكون بمثابة بشرة خير على عودة الامور الى طبيعتها كما يتمنى ويحب كل خليجي .
واكد خالد الفضلي ان نسخة خليجي 23 ستفرز مواهب شابه كعادة النسخ السابقة وعلى الاقل ظهور نجمين من كل منتخب خاصة ان معظم الفرق تعتمد على تشكيلات شابه ولاعبين جدد بهدف تجديد الدماء والبحث عن عناصر جديدة بجوار اللاعبين الخبرة والكبار .
وقال : الجميع متعطش لرؤية الكويت بعد عامين من الايقاف واعتقد ان لارزق خارج ترشيحات الفوز بكأس نظرا لغيابه عن الساحة الدولية الفترة الاخيرة نتيجة الايقاف الدولي لمدة عامين وبالأكيد الجماهير ستكون عامل مساعد للمنتخب الكويتي .
وواصل : الفوارق الفنية بسيطة بين المنتخبات وكل مدرب يعرف جيدا قدرات منافسيه وهو ما يصعب التوقعات . 
مؤكدا ان الجوانب الفنية ليست الاهم في المونديال الخليجي  ولكن العوامل النفسية والتصريحات الاعلامية اهم وتؤثر على الاداء اكثر وان المنتخب الذي سيكون لديه اداء تكتيكي في الملعب سيكون الاقرب للفوز والوصول الى النهائي .
وفي النهاية توقع خالد الفضلي المتوج مرتين مع الازرق بكأس الخليج تأهل الكويت والامارات عن المجموعة الاولى وقطر والعراق عن المجموعة الثانية , مؤكدا صعوبة توقع طرفي النهائي والتوج بكأس الخليج يوم 5 يناير من العام الجديد .
 

اقراء ايضا