الريان يواجه الخريطيات وصدام مثير بين الغرافة و أم صلال في نصف نهائي كأس QSL

تقام غدا - السبت - مباراتي الدور نصف النهائي لبطولة كأس QSL والتي اختتم الثلاثاء الماضي دورها الاول الذي انطلق اكتوبر الماضي مع اول توقف لدوري نجوم  QNB، ويلتقي في المباراة الاولى الغرافة متصدر المجموعة الاولى مع ام صلال وصيف المجموعة الثانية، حيث تنطلق المباراة في الرابعة مساءً باستاد سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة.

ويلتقي في المباراة الثانية بدور نصف النهائي الريان متصدر المجموعة الثانية مع الخريطيات وصيف المجموعة الأولى، والتي تنطلق في السادسة والنصف مساءً باستاد نادي الشمال، ويصعد الفائزان من المباراتين الى النهائي الذي يقام 19 الجاري باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر.

ولابد من وجود فائز في كل مباراة، وفي حالة انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل سيتم اللجوء للوقت الإضافي على شوطين مدتهما 30 دقيقة، وفي حال استمر التعادل فسيتم الإحتكام لركلات الترجيح من علامة الجزاء سواء في مباراتي نصف النهائي أو المباراة النهائية، وفقاً للوائح البطولة التي عادت مجدداً هذا الموسم تحت مسمى كأس QSL .

 

وسيكون الصراع شرساً وقوياً بين الغرافة وام صلال من اجل الوصول الى المباراة النهائي، وبعد أن قدم الفريقان عروضاً قوية وجيدة في الدور الاول، حيث لم يتلق الغرافة اي خسارة وحقق الفوز في 4 مباريات وتعادل في مباراة واحدة، بينما فاز ام صلال في مباراتين بالمجموعة الثانية وخسر في مباراة وتعادل في لقاءين.

 

ويزيد من قوة المواجهة اعتماد الفريقين على نجوم الفريق الاول، حيث خاض الغرافة المباراة الاخيرة امام السيلية بمجموعة كبيرة من النجوم امثال قاسم برهان وفهيد الشمري واحمد علاء وعبد المجيد عناد بالاضافة الى المحترفين الاجانب الثلاثة.

 

وخاض ام صلال مباراته الاخيرة مع المرخية معتمداً على نجومه الاساسيين ومحترفيه وفي مقدمتهم هدافه الخطير الايفواري ساغبو بجانب جواد احناش واسماعيل ابراهيم وخالد الزكيبا وغيرهم من اللاعبين الذين سيبذلون كل مافي جهدهم من أجل الفوز للتأهل إلى الدور القادم.

 

وفي الوقت نفسه من المنتظر أن يشتد الصراع الفني والتكتيكي بين كلا المدربين فرنانديز مدرب الغرافة، ومحمود جابر مدرب أم صلال، حيث سيعمل كل منهما على تحقيق الفوز الأول في مواجهاتهما هذا الموسم بعدما إنتهت مباراة القسم الأول من الدوري بينهما بالتعادل السلبي وكان ذلك في الأسبوع الثاني. 


في المباراة الثانية للدور نصف النهائي لكأس QSL ، سيكون الصراع قوياً ومثيراً ولن يقل عن المباراة الأولى عندما يلتقي الريان مع الخريطيات على استاد نادي الشمال في تمام السادسة والنصف مساءً.

والفائز من هذا اللقاء مع الفائز من مباراة الغرافة وأم صلال سيلعبان على نهائي البطولة يوم 19 الجاري على استاد جاسم بن حمد بنادي قطر.

وسيكون الصراع قوي بين الريان والذي تصدر المجموعة الثانية في الدور الأول، والخريطيات صاحب المركز الثاني في المجموعة الاولى والذي أبلى بلاءً حسناً وصاحب القوة الهجومية الكبيرة والضاربة، حيث تمكن في المباراة الأخيرة من إحراز ستة أهداف في شباك نادي قطر.

الريان خاض معظم مبارياته بالتشكيل الاساسي وبنجومه الكبار بما فيهم الهداف المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي غاب عن الجولة الاخيرة للاصابة، الى جانب مشاركة مواطنه محسن متولي وتاباتا وسيبستيان سوريا وكسولا وبارو صديقي، واعتمد الخريطيات ايضاً على نجومه ومحترفيه وفي مقدمتهم رشيد تيبير كنين وانور ديبا وسانجار.

ولن يقل الصراع قوة وإثارة بين اللاعبين داخل المتستطيل الأخضر عنه بين كلا المدربين، حيث سيعمل كل منهما على قيادة فريقه للمباراة النهائية ومن ثم المنافسة على اللقب، فمن هو المدرب الذي سيتمكن من قيادة فريقه للفوز في هذا اللقاء لاودروب مدرب الريان أم أحمد العجلاني مدرب الخريطيات؟

ولابد من فائز في هذا اللقاء أيضاً، حيث أنه في حال إنتهاء المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي فسيتم اللجوء للوقت الإضافي على شوطين مدتهما 30 دقيقة، وفي حال استمر التعادل فسيتم الإحتكام لركلات الترجيح من علامة الجزاء.

 

اقراء ايضا