روزنبورغ النرويجي يلغي معسكره في دبي بسبب احتجاجات جماهيره

ألغى نادي روزنبورغ النرويجي جولة قبل بداية الموسم التي كانت مقررة في دبي في يناير كانون الثاني بعد يوم واحد من الإعلان عنها، بسبب الاحتجاجات من جمهوره لأنه اختار دولة تتعرض لانتقادات تتعلق بحالة حقوق الإنسان في البلاد.
 
وانتقدت كجيرنن، وهي المجموعة الرئيسية من مشجعي النادي، التوجه إلى اختيار دولة أشارت إليها تقارير وضع حقوق الإنسان مثلما نقلت صحيفة "آس" الإسبانية في مقال لها.
 
 
وقالت مجموعة مشجعي النادي النرويجي في بيان لها "عندما علمنا أن النادي كان على وشك السفر إلى دبي، كان هناك نشاط كبير بين المشجعين، لقد أجرينا محادثات داخلية على مدار يومين وهناك اتفاق كامل على نقض القرار".
 
ووصفت المجموعة الرئيسية من مشجعي روزنبورغ النرويجي أن الرحلة التي كانت مبرمجة إلى دبي أمر "مخجل" وضد "القيم" الخاصة بالنادي، ودعت مجلس الإدارة لإعادة النظر في القرار الذي وصفته بـ "الجبان" و "الحقير".
 
وأضاف بيان مشجعي روزنبورغ "قلنا لا، عمل النادي هو عدم جعل السياسة الخارجية النرويجية تتأذى و يمكن أن نتصرف مثل الناس بشكل لائق وننأى بأنفسنا عن الأنظمة التي تنتمي إلى كتب التاريخ".
 
وأشار بيان مجموعة Kjernen إلى الاتهامات الموجهة لدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن قضايا مثل الارهاب و القمع السياسي.
 
كما دعا عشاق النادي على الشبكات الاجتماعية لتعزيز المقاطعة وعدم تجديد اشتراكاتهم بالنادي كأداة للضغط على الإدارة.
 
وتعمل الإدارة الرياضية في نادي روزنبورغ الآن على إيجاد بدائل لمرحلة ما قبل الموسم لأنه، كما هو الحال في بلدان أخرى في شمال أوروبا، في النرويج فليست أي منافسة في فصل الشتاء.
 
وكانت الإمارات العربية المتحدة، وعلى وجه التحديد دبي، واحدة من الوجهات المفضلة لنوادي الشمال الأوروبي في فصل الشتاء في السنوات الأخيرة.
 
وكان على نادي مالمو السويدي تعيلق جولة مماثلة لتلك الدولة قبل عام بسبب ضغوط من جماهيره، تنتقد حالة حقوق الإنسان في الإمارات.
 

اقراء ايضا