اللجنة العليا للمشاريع والإرث تجدد شراكتها مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب

 أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تجديد شراكتها مع الاتحاد الدولي لعمّال البناء والأخشاب (BWI)، الذي يعتبر اتحادا نقابيا دوليا يعنى بتنظيم النقابات الحرّة والديمقراطية لعمال البناء والأخشاب وصنع مواد البناء والغابات والصناعات المرتبطة بها. 
 
   وتهدف الشراكة لإجراء جولات تفتيش مُشتركة لمواقع البناء ومساكن العُمّال العاملين في مشروعات تشييد الاستادات والمرافق الرياضية المُخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وبعد مضيّ عام على إجراء عمليّات تفتيش قامت بها مجموعة عمل مُشتركة تضمّ متخصصين يمثلون اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، اتفق الطرفان على تجديد الشراكة وذلك بعد الإنجاز الملموس الذي حققته في عامها الأول 2017.    وقد جرى الإعلان عن تجديد هذه الشراكة خلال المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب الذي عقد في مدينة ديربان في جنوب أفريقيا. 
 
 وفي تعليقه على هذه الشراكة، تقدم الأمين العام للجنة العُليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي بشكره الجزيل للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب على دعمهم المتواصل وشراكتهم مع اللجنة وقال: "نتطلّع إلى مواصلة جهودنا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب لنشهدَ نجاح عام آخر من هذه الشراكة التي تُجسد التزامنا بصحة عمالنا وسلامة ظروف عملهم في مختلف الاستادات والمنشآت الرياضية وحتى في المساكن المُخصصة لهم".   
 
وأضاف الذوادي: "إننا في اللجنة العُليا للمشاريع والإرث نفخر بهذه الاتفاقية وما حققته من إنجازات خلال هذا العام.. ويُسعدنا أن نُجدد شراكتنا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب لمدة عام آخر لنواصل جهودنا ونجاحاتنا المُحققة حتى الآن.. ولعلّ أهم ما يُميز شراكتنا مع الاتحاد الدولي هو الاحترام المتبادل بين الأطراف المتعاقدة وسعيها بشكل دؤوب نحو تحقيق هدف مُشترك..ونؤمن في اللجنة العُليا بأننا نتعاون مع الشريك الأمثل لتحقيق غايتنا المنشودة". 
 
     وعلى ضوء تجديد هذه الشراكة، اتفق الطرفان على توسعة نطاق العمل ليشمل إجراء جولات تفتيش في استاد الوسيل، بالإضافة إلى إنشاء مواقع تدريب رسمية لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. 
 
 وقد جاء تجديد الشراكة بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، بعد عدة أسابيع من نشر تقرير مجلس الفيفا الاستشاري لحقوق الإنسان الذي سلّط الضوء على أهميّة التعاون بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد الدولي لعمّال البناء والأخشاب في مجال حماية عُمال المواقع والاستادات المخصصة لاستضافة بطولة الفيفا لكرة القدم 2022. 
 
 من جانبه، عبر الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب أمبيت يوسون عن سعادته بتجديد الشراكة مع اللجنة العُليا للمشاريع والإرث وقال: "لقد اتسمت شراكتنا مع اللجنة العُليا بالإيجابية حتى الآن، ونهدف من خلالها إلى تحقيق الهدف الرئيسي المشترك الرامي إلى ضمان صحة وسلامة ورعاية العمال.. ونعتقد بأننا واللجنة العليا لا ندّخرُ جهدًا لبلوغ هذه الغاية". 
 
 وأضاف يوسون: "لقد أتاح وجودنا ضمن فريق العمل المُشترك فرصة الوصول للعمال والاستادات ومرافق مساكن العمال، الأمر الذي مكننا من معاينة الواقع بشكل حقيقي دون زيف، وتقديم توصيات عملية تصب في مصلحة العُمال في المقام الأول.. لقد أخذت اللجنة العليا للمشاريع توصيات فريق العمل المشترك على محمل الجد، واتجهت للعمل جنبا إلى جنب مع المقاولين لضمان تنفيذ التوجيهات الموصى بها".   
 
   ولقد تم خلال عام 2017 إجراء ست جولات تفتيش في استاد الوكرة واستاد الريان واستاد مؤسسة قطر، بالإضافة إلى مواقع مساكن العمال.. وسيتم في مطلع 2018 إصدار تقرير شامل حول النتائج التي تمخّضت عن الشراكة في عامها الأول. 
 
 

اقراء ايضا