حسن الذوادي: قطر تولي اهتماما بالغا بحقوق الانسان ورعاية العمال

 أكد السيد حسن عبد الله الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث أن دولة قطر تولي اهتماما بالغا بحقوق الانسان ورعاية العمال.. مشيرا الى أن هذا الاهتمام لا يأتي ضمن سياق  تنظيم كأس العالم في قطر 2022 للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط فحسب وانما ينبع من كونه عنصرا حيويا في سياق جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة في قطر والمنطقة العربية بشكل أوسع. 
 
   جاء ذلك لدى مخاطبة الذوادي منتدى الفرص الرياضية وحقوق الانسان الذي انطلقت أعماله في جنيف وينظمه معهد حقوق الانسان والاعمال بالتعاون مع وزارة الخارجية السويسرية بمشاركة عدد كبير من المسوؤليين العالميين في مجالات الرياضة والأعمال وحقوق الإنسان. 
 
    وقال الذوادي :" إننا  أيقنا منذ البداية بأن مجال رعاية العمال هو من الموضوعات الهامة التي تسترعي انتباهنا واهتمامنا مشيرا الى أن مواقف دولة قطر بشأن المبادئ الشاملة لحقوق العمال منصوص عليها في دستور الدولة ورؤيتها الوطنية.. وينص الدستور القطري على أنّ "العلاقة بين العمال وأصحاب العمل أساسها العدالة الاجتماعية وينظمها القانون"، كما تُشير رؤية قطر الوطنية 2030 إلى أهمية "استقطاب  العمالة الوافدة ورعاية حقوقها وتأمين سلامتها".   
 
 وأضاف أن رعاية العمال وحماية حقوقهم هو هدف أصيل من أهداف اللجنة العليا للمشاريع والإرث، كما أنه غاية جاءت في طليعة أهداف خطتنا منذ البداية ولقد أدركنا قوة كأس العالم ودوره في دفع عجلة التقدم وإحداث التغيير اللازم لضمان أمن وصحة وسلامة وكرامة الشعوب التي تبني أممنا.    وأشار الى أن معايير رعاية العمال تغطي الدورة الكاملة لعملية توظيف العمال بدءا من شركات التوظيف وحتى عودتهم إلى بلادهم بعد انتهاء العمل في قطر، وتطبق هذه المعايير من خلال نظام تقييم وفحص صارم يتكون من 4 مراحل، ويقوم بهذا التقييم طرف ثالث مستقل وهو شركة إمباكت ليمتد والمصرح لها بالدخول إلى مواقع العمل في أي وقت، والتي تنشر تقاريرها السنوية المستقلة على موقعها الإلكتروني. 
 
    وتابع الذوادي :"لتكتمل منظومة التقييم والفحص لتطبيق معايير العمال في مواقع مشاريع البطولة، فقد وقعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اتفاقية تعاون مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في 2016 وذلك لإجراء جولات تفتيشية مشتركة".. مبينا أن تعاون اللجنة العليا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب وممثلي نقابات العمال كان إضافة مهمة لخبرات إدارة رعاية العمال باللجنة العليا. 
 
وتركز الجولات التفتيشية المشتركة على معايير الصحة والسلامة المرتبطة بمواقع العمل والظروف المعيشية، فضلا عن دعم برامج "تدريب المدربين" والعمل مع اللجنة العليا لتعزيز دور منتديات رعاية العمال التي تعد منصة فعّالة تُسمع فيها أصوات العمال. 
 
    وأضاف الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث :"لقد كان تعاوننا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب تعاونا مثمرا، وذلك لأنه قائم على القيم والمبادئ المشتركة، والحوار الدائم والفعّال، والشفافية، وهو تعاون هدفه واحد وهو ضمان سلامة العمال، وأمنهم، وتوفير أفضل الظروف المعيشية وبيئة عمل إيجابية..ولعل اتفاقية التعاون التي أبرمناها مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب والمشاركة الإيجابية مع المنظمات الأهلية لهو خير دليل على إدراك اللجنة العليا للمشاريع والإرث لأهمية معايير رعاية العمال ومدى تقديرنا لجهودهم واحترامنا لحقوقهم". 

اقراء ايضا