آسيا تقدر ما تقوم به قطر لاستضافة مونديال 2022

خلُص اجتماع اللجنة المنظمة لكاس اسيا المقررة في الامارات مطلع عام 2019 والذي ترأسه نائب رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم القطري سعود المهندي الى التأكيد على فصل الرياضة عن السياسة وذلك على خلفية طرح موضوع تأثير الازمة الخليجية على البطولة من قبل احد الأعضاء خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم الاثنين في العاصمة التايلندية بانكوك على هامش اقامة الحفل السنوي لتتويج الافضل في القارة الصفراء .

وقامت لجنة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المنظمة لكأس آسيا 2019 في الإمارات، بإطلاق إطار الرؤية والمهمة للبطولة التي تقام في الفترة من 5 كانون الثاني/يناير إلى 1 شباط/فبراير 2019.

واتفقت اللجنة على أن إطار الرؤية للبطولة التي تقام للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخباً، يجب أن يعزز مكانة كرة القدم كرياضة أولى في قارة آسيا.
وبحث الاجتماع أيضاً في تفاصيل العمل الذي تم إنجازه مؤخراً، حيث تم التأكيد على مكانة البطولة كأكبر نهائيات على الإطلاق في تاريخ كرة القدم الآسيوية.
وتمثل البطولة أيضاً فرصة من أجل توحيد جماهير كرة القدم المحلية والعالمية في منطقة الشرق الأوسط، من أجل استعراض التنوع الثقافي في النهائيات.
وقال سعود المهندي رئيس اللجنة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المنظمة لكأس آسيا 2019 في تصريح خاص :"قمنا بتوسيع البطولة من 16 إلى 24 منتخباً، خلال النهائيات، حيث تعد كأس آسيا 2019 في الإمارات بأن تكون أكبر وأفضل نسخة على الإطلاق في تاريخ البطولة، ومن الواضح أن كل شيء يسير حسب الخطط، واللجنة المحلية المنظمة تستحق كل الشكر والتهنئة على العمل الذي تقوم به".
وأضاف: "نهنئ أيضاً المنتخبات الـ20 التي ضمنت التأهل، ونتمنى التوفيق للمنتخبات السبعة التي لا زالت في المنافسة من أجل بلوغ النهائيات".
وأكد سعود المهندي ان الاجواء داخل اللجنة كانت ممتازة لافتا الى ان الاجتماع كان مثمرا للغاية موضحا ان الاجتماع لم يكن مخصصا لاتخاذ قرارت بل الامر كان يتعلق باطلاع اللجنة المحلية على ما قامت به حتى الان من اجل البطولة .
وقال المهندي :" قام السيد عارف العواني ممثل اللجنة المحلية بتقديم عرض عن ما تم انجازه حتى الآن لاستضافة البطولة وكل الامور تسير حسب الترتيبات المسبقة".
واشار الى ان البوادر تقول ان البطولة ستكون مبشرة متمنيا ان تعكس هذه البطولة المنافسة القوية في القارة الاسيوية .
ولفت رئيس اللجنة المنظمة الى ان البطولة ستقام في 8 ملاعب موزعة بين مدن دبي ، ابو ظبي، العين والشارقة .
واكد المهندي الى ان موضوع الازمة الخليجية طرح في الاجتماع وهذا طبعا من حق اي عضو ان يستفسر عنه لافتا الى ان الرد الاول جاء من ممثل دولة الامارات عارف العواني الذي اكد ان ما يحصل هو امور سياسية ويجب ان لا تدخل السياسة في الرياضة، واشار المهندي الى انه علق على الأمر بالقول " هذه الازمة قد تنتهي قبل البطولة ".

الملاعب قد تتحدد ما بعد القرعة

وطرح خلال الاجتماع فكرة تأجيل تحديد الملاعب الى ما بعد اجراء القرعة حتى يتم مراعاة المنتخبات الجماهيرية التي يجب ان تلعب على ملاعب تتسع لعدد كبير من الجماهير .
ومن المقرر ان تجري سحب القرعة يوم 27 ابريل  2018، وذلك بعد شهر من الجولة الختامية في التصفيات .

آسيا تنظر باعجاب الى قطر 2022

وتطرق المهندي الى الاصداء الاسيوية الكبيرة التي تستحوذ عليها قطر بالنسبة لاستعدادات لمونديال 2022 ، وقال :" الاخوان في آسيا يشعرون بالاطمئنان على سير الاعمال في قطر لاستضافة البطولة وما لمسته انهم يعلمون جيدا ومتأكدون من التزام قطر وان كل الامور تسير وفق البرنامج الموضوع ".
واضاف :" ما يبعث على الطمأنينة هو سير الاعمال في الملاعب المخصصة للمونديال خصوصا ان قطر اعلنت عن جهوزية اول ملعب في مايو الفائت كما انها بصدد الانتهاء الاعلان عن انتهاء الاعمال في ملعبي "البيت" والوكرة.


بانوك مستعدة لتكريم الافضل

يستعد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للاحتفال بحفل توزيع الجوائز السنوي 2017 لتكريم أفضل أصحاب الإنجازات في كرة القدم الآسيوية، حيث يقام الحفل يوم الأربعاء المقبل في بانكوك.
وستكون هذه المرة الأولى التي تستضيف فيها تايلاند حفل توزيع الجوائز السنوية، وهي بالتأكيد ستكون ليلة تاريخية لا تنسى.
وتعتبر بانكوك مكان حافلاً بالتاريخ والشخصية التي تميزه، حيث كانت بداية هذه المدينة في القرن الثامن عشر عبر قرية صغيرة على شواطئ نهر تشاو فاريا، لتصبح الآن مكاناً حافلاً بالحيوية، ويسكنها أكثر من 8 ملايين نسمة، كما أنها تصنف ثاني أكثر مدينة في العالم من ناحية عدد الزوار.
وفي الوقت الحاضر فإن المدينة تتميز بانتشار العديد من المعابد البوذية القديمة، إلى جانب العمارات الضخمة الحديثة، والأسواق المتنوعة والمجمعات التجارية الفاخرة.
ومن أشهر المعالم السياحية في المدينة، القصر العظيم، وهو المقر السابق لملك تايلاند، والذي يعتبر حالياً من المحطات السياحية البارزة في المدينة.
وسوف يقام حفل توزيع الجوائز السنوي في صالة مسرح اكسرا كينغ باور، وهو مسرح يتسع لنحو 600 شخص، وتم بناءه بتصميم ساحر يعتمد على التراث والفن التايلاندي.

 

اقراء ايضا