رئيس الاتحاد الإيطالي: لم أعد أنام .. و المدرب يتحمل اللوم الأكبر

 قال كارلو تافيكيو رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إنه لم يتمكن من النوم منذ إخفاق المنتخب الوطني في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 يوم الاثنين الماضي وألقى باللوم بشكل كبير على المدرب المقال جيان بييرو فنتورا.

وأقيل فنتورا يوم الأربعاء بعد يومين من تعادل منتخب إيطاليا بدون أهداف على أرضه أمام السويد ليفشل الفريق في بلوغ نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 1958. وقال تافيكيو في مقابلة ستبث عبر شبكة ميدياست اليوم الأحد "الكارثة كانت فنية. اتخذ المدرب القرارات الفنية الخاطئة".

وأضاف "لعبنا بالطريقة الخاطئة. كل لاعبي السويد تقريبا طولهم أكثر من 1.9 متر وواصلنا إرسال الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء. كنا في حاجة إلى بعض اللاعبين أصحاب المهارة لكن كلهم كانوا على مقاعد البدلاء".

وأجريت المقابلة بينما كان تافيكيو يجلس داخل سيارة ووافق رئيس الاتحاد الإيطالي على قبول أنه كان صاحب قرار تعيين فنتورا. وقال تافيكيو والدموع في عينيه "المدرب كان من اختياري. أنا تحت الضغط. لم أتمكن من النوم على مدار أربعة أيام".

وبعد اللقاء اعتذر فنتورا بسبب النتيجة لكن ليس بسبب الجهد المبذول من لاعبيه. وأعلن الحارس جيانلويجي بوفون والمدافع أندريا بارزالي اعتزال اللعب الدولي عقب إخفاق التأهل لكأس العالم. 

اقراء ايضا