وزير الشباب العراقي : مباراة الاساطير مفتاح رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية

اكد وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان ، ان الجيل الذهبي للكرة العراقية الذي حقق لقب كأس آسيا 2007 ، يستحق التكريم والثناء لما قدموه من عطاء وانجاز ستتذكره الاجيال.

واعرب الوزير عبطان خلال مأدبة العشاء التي اقامها على شرف المنتخب الاسيوي في احد المطاعم في العاصمة بغداد ، بحضور رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي ، ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود، اعرب عن سعادته الكبيرة بلقاء الجيل الذهبي للكرة العراقية مؤكدا ان هذا اللقاء يأتي لخدمة العراق ، ورفع الحظر عن ملاعبه ، ونقل صورة طيبة عن الوضع العام فضلا عن انه يأتي كتكريم للجيل الذهبي بالنظر لما حققوه من انجاز غير مسبوق للكرة العراقية.

 واضاف الوزير عبطان " ان الوزارة ناقشت الاستعدادات لمباراة الاساطير المقبلة مع الجهاز التدريبي والاداري ، ونجوم كاس آسيا 2007 للمباراة التي ستقام في التاسع من شهر ايلول / سبتمبر المقبل ، في ملعب البصرة الدولي ، مؤكداً على اهمية التعاون الكبير بين المؤسسات الرياضية ، وعملها كفريق واحد لخدمة الرياضة العراقية مشيدا بالجهود التي يبذلها الاتحاد العراقي لكرة القدم ، واللجنة الاولمبية العراقية لرفع الحظر عن العراق".

 واشار الوزير " ان تظافر الجهود والعمل للعراق سيأتي بثماره ويحقق نتائج كبيرة وان نجاح هذه المباراة يعتبر انجازا اخرا يضاف الى الانجاز الذي تحقق عام 2007 ، لان نجوم الكرة العراقية والعالمية سيساهمون بشكل مباشر في رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا لتضاف الى الجهود التي بذلتها الوزارة طيلة الاشهر الماضية ".

من جهته اثنى رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ، على الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة في ملف رفع الحظر وتهيئة الارضية المناسبة من خلال افتتاح الملاعب الحديثة التي تضع العراق في مصاف الدول المتقدمة ، مؤكدا ان التعاون بين اتحاد الكرة والوزارة سيضفي الى نتائج ايجابية، وان هناك مباحثات تجري مع العديد من الاتحادات الاسيوية والدولية لتنظيم مباريات في العراق، كاشفا النقاب عن زيارة  قريبة لرئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم والاتفاق عن اقامة ثلاث مباريات على الملاعب العراقية التي تم رفع الحظر عنها.

واضاف مسعود " ان الجيل الذهبي الذي رفع اسم العراق اسيويا وعالميا سيعمل على تحقيق انجاز اكبر بمساهمته في رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية، ونأمل ان يتجه اللاعبين الذين غادروا المستطيل الاخضر الى خدمة الرياضة العراقية من خلال الاتجاه الى الادارة او التدريب " .

من جانبه اكد مدير شركة عشتار للانتاج التلفزيوني محمد هيجل ، ان تظافر الجهود والعمل المشترك بين الجهات الرياضية واشراك الجميع بالنجاحات التي تحققت ادى الى تحقيق الانجازات التي يفخر الجميع، مؤكدا ان الشركة ستبذل كافة الجهود وستوفر المستلزمات الضرورية لانجاح مباراة الاساطير بين نجوم العراق والعالم وتحقيق الرفع الكامل للحظر عن ملاعبنا الرياضية.

وفي السياق ذاته اكد مدير شركة تواصل للرياضة والاعلام راتب اللوامة ، ان الهدف من تنظيم المباراة تقديم رسالة حب وسلام الى دول العالم ، كما انها تهدف بشكل مباشر لرفع الحظر الكلي عن العراق، وان العراق يستحق رفع الحظر عن ملاعبه لامتلاكه مقومات النجاح ومنها المنشآت الرياضية وان المباراة تعتبر بداية التعاون مع وزارة الشباب والرياضة والتي ستفتح الطريق الى تنظيم العديد من المباريات مع الاندية والمنتخبات العالمية.

اقراء ايضا