البرتغال تتصدر مجموعتها وتبلغ نصف النهائي

حسم المنتخب البرتغالي مواجهته أمام نيوزيلندا بفوزه (4-0) من تسجيل كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء وبيرنادرو سيلفا في الشوط الأول، فضلاً عن هدفين متأخرين من أندري سيلفا وناني في الشوط الثاني، وهذا في مباراة عرفت حضوراً جماهيرياً قويا بلغ 56.290 مناصراَ، ليضمن بذلك البرتغاليون التأهل إلى نصف نهائي كأس القارات روسيا 2017 FIFA في صدارة المجموعة بفارق الأهداف على المكسيك.
بعد فوز البرتغال اليوم تأهلت إلى الدور نصف النهائي متصدرة للمجموعة، بعدما حصدت نقطة في مواجهتها الأولى أمام المكسيك، وفازت على روسيا في ثاني المواجهات، لتختم الدور الأول بفوز آخر على منتخب نيوزيلندا لتصل للنقطة السابعة وتتأهل. أما نيوزيلندا، فخسرت ثالث مباراة لها على التوالي، ولم تحصل على أي نقطة في البطولة وأقصيت من الدور الأول.
منتخب نيوزيلندا تحسن مرة أخرى مقارنة بالمباراة السابقة، حيث كان مرتاحاً بالكرة وأبان عن قوة في الدفاع. ولم يخطئ هدسون لما صرح قبل اللقاء أن فريقه سيكون أكثر جرأة، بالرغم من أنهم لم يحرجوا البرتغال مثلما فعلوا مع المكسيك، كما أثبت الحارس مارينوفيتش أنه حارس المستقبل، خاصة مع مستواه في الشوط الثاني.
البرتغال لم يكن في مستواه المعهود طيلة أطوار اللقاء، لكن هذا لم يمنعه من تسجيل أربعة أهداف مع الحفاظ على نظافة شباكه. القائد كريستيانو رونالدو منح منتخب بلاده الأسبقية بعدما حاول مراراً في بداية اللقاء قبل أن يجني الثمار بركلة جزاء سجلها بنجاح. أما دفاعياً، فأبان البرتغاليون عن نفس الهشاشة التي تلقوا بسببها هدفين أمام المكسيك وكادوا يتلقون أهدافاً أمام روسيا، وهذا ما يجعل سانتوس مجبراً على تحسين هذا الجانب في حال واجهوا تشيلي أو ألمانيا في نصف النهائي. وفي الأخير، كانت ليلة رائعة للمنتخب البرتغالي، أين أبان مرة أخرى عن خطورته الهجومية بفضل مهارة لاعبيه.
وللمرة الثالثة على التوالي في كأس القارات، فاز كريستيانو رونالدو بجائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تسجيله الهدف الأول لمنتخب بلاده، فضلاً عن مساهمته بشكل كبير في تحقيق الفوز، وهذا بالرغم من خروجه وسط الشوط الثاني.
 

اقراء ايضا