الهلال يهزم الأهلي ويتوج بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين

أكد الهلال جدارته باعتلاء عرش كرة القدم السعودية هذا الموسم، بعدما أحرز لقب كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة الثامنة في تاريخه، عقب فوزه 3 / 2 على الأهلي في المباراة النهائية للمسابقة اليوم الخميس، ليحصل على الثنائية المحلية للمرة الأولى في تاريخه بعدما توج بلقب الدوري في الموسم الحالي.
 
وشهد المباراة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، الذي وصل إلى ملعب (الجوهرة المشعة) خلال فترة الراحة ما بين الشوطين، حيث استقبلته جماهير الأهلي والهلال بحفاوة بالغة.
 
ورفعت جماهير الفريقين، التي تقاسمت مدرجات ملعب المباراة، لوحة كتب عليها (عاش الملك - سلمان الحزم).
 
وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لمثله، حيث بادر النجم السوري عمر خربين بالتسجيل لمصلحة الهلال في الدقيقة 28، قبل أن يتعادل معتز هوساوي للأهلي في الدقيقة .43
 
وتواصلت المتعة والإثارة في الشوط الثاني، بعدما أضاف محمد جحفلي الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 77، فيما تكفل المحترف البرازيلي كارلوس إدواردو بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة، قبل أن يضيف النجم السوري الآخر عمر السومه الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من ركلة جزاء.
 
ومثلما جرد الهلال الأهلي من لقب الدوري، الذي ناله الفريق المنتمي لمدينة جدة في الموسم الماضي، عاد الفريق الأزرق ليجرد الأهلي من لقب الكأس الذي أحرزه في نفس الموسم.
لم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة، قبل أن تشهد الدقيقة السادسة أول تهديد حقيقي للمرمى من جانب الهلال، بعدما سدد إدواردو قذيفة مدوية من ركلة حرة مباشرة، ولكن الكرة اصطدمت في القائم الأيمن.
ووقف ياسر المسيليم حارس مرمى الأهلي حائلا دون اهتزاز شباكه بهدف مبكر، بعدما تصدى ببراعة لركلة حرة مباشرة نفذها خربين في الدقيقة 13، مبعدا الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.
بمرور الوقت، فرض الهلال سيطرته على مجريات المباراة، خاصة في ظل تراجع لاعبي الأهلي إلى الدفاع.
ولكن على عكس سير اللعب، كاد عبدالفتاح عسيري أن يفتتح التسجيل للأهلي في الدقيقة 17، بعدما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه تباطأ في تسديد الكرة، قبل أن يضعها في يد عبدالله المعيوف حارس مرمى الهلال بغرابة شديدة.
وسدد تيسير الجاسم من خارج المنطقة في الدقيقة 23، ولكن تصويبته افتقدت للدقة لتخرج إلى ركلة مرمى.
وجاءت الدقيقة 28 لتشهد هدفا لمصلحة الهلال عن طريق خربين، حيث مرر سلمان الفرج كرة عرضية من الناحية اليسرى، أبعدها المسيليم بقبضة يده، لتصل الكرة لنيكولا ميليسي، الذي سدد من داخل المنطقة، ولكن حارس الأهلي واصل تألقه وتصدى للكرة بصعوبة، غير أنها تهيأت مجددا إلى خربين، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في وضع الكرة برأسه داخل المرمى.
حاول الأهلي إدراك التعادل سريعا، وسدد سعيد المولد في الدقيقة 32، وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكنه وضع الكرة في الشباك من الخارج.
شدد الأهلي من هجماته خلال الدقائق الأخيرة، ليسجل معتز هوساوي هدف التعادل في الدقيقة .43
وتابع هوساوي ركلة ركنية نفذها الجاسم من الناحية اليسرى، ليرتقي فوق الجميع، ويسدد ضربة رأس متقنة على يمين المعيوف وتعانق الكرة الشباك.
وكاد سالم الدوسري أن يعيد التقدم للهلال مرة أخرى في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، بعدما سدد من خارج المنطقة، ولكن الكرة ذهبت في يد المسيليم، وينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.
بدأ الشوط الثاني بنشاط من جانب الأهلي، حيث سدد سعد عبدالأمير من خارج المنطقة في الدقيقة 49 ولكن الكرة غيرت اتجاهها بعدما اصطدمت في دفاع الهلال، قبل أن تصل إلى أحضان المعيوف.
أجرى الأهلي تبديله الأول في الدقيقة 55، حيث جاء اضطراريا بنزول عمر السومه بدلا من عقيل الصحبي المصاب.
وأطلق المحترف اليوناني إيوانيس فيتفاتزيديس قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 56 ولكن الكرة علت مرمى الهلال بسنتيمترات.
استشعر الهلال الحرج، وبدأ العودة إلى مبادلة الهجمات مرة أخرى، حيث أهدر سالم الدوسري فرصة محققة في الدقيقة 60، بعدما تلقى تمريرة ماكرة انفرد على إثرها بالمرمى، ولكن المسيليم خرج من مرماه وأبعد الكرة في الوقت المناسب.
وأضاع إدواردو فرصة أخرى للهلال في الدقيقة 63، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ولكنه سدد ضربة رأس غير متقنة، لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر.
أجرى الهلال تبديله الأول في الدقيقة 69 بنزول نواف العابد بدلا من سالم الدوسري.
وفاجأ نيكولا ميليسي الجميع بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 72، على يسار المسيليم، الذي تصدى للكرة ببراعة.
ودفع السويسري كريستيان جروس مدرب الأهلي بتبديله الثاني في الدقيقة 73، حيث نزل محمد آل فتيل بدلا من معتز هوساوي.
تراجع أداء لاعبي الأهلي بشكل مفاجيء، مما جعل الهلال يسيطر على مجريات المباراة، حيث سدد عبدالله الزوري ضربة رأس قوية على يسار المسيليم في الدقيقة 74، الذي أبعدها باقتدار إلى ركلة ركنية، قبل أن يسدد العابد تصويبة من داخل المنطقة بعدها بدقيقة، ولكن المسيليم واصل تألقه بعدما أبعدها إلى ركلة ركنية، أسفرت هذه المرة عن الهدف الثاني للهلال عن طريق محمد جحفلي في الدقيقة .78وتابع جحفلي الركلة الركنية التي نفذها ميليسي من الناحية اليسرى، ليسدد 
ضربة رأس رائعة على يسار المسيليم وتحتضن الكرة الشباك.
أجرى الأهلي تبديله الثالث (الأخير) بنزول إسلام سراج بدلا من وليد باخشوين في الدقيقة 80، في محاولة لبث النشاط والحيوية مجددا في هجوم الفريق، ليرد الهلال بتبديله الثاني في الدقيقة 82 بنزول عبدالملك الخيبري بدلا من عبدالله عطيف.
حاول الهلال استغلال المساحات الخالية خلف دفاع الأهلي، الذي اندفع لاعبوه للهجوم، وسدد العابد من على حدود المنطقة في الدقيقة 83 ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.
وأضاع إسلام سراج فرصة مؤكدة لإدراك التعادل في الدقيقة 85، بعدما تلقى تمريرة حريرية في الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، ليسدد دون رقابة من أحد، على يسار المعيوف، الذي أبعد الكرة بصعوبة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وفي الدقيقة 90 أضاف إدواردو الهدف الثالث للهلال، بعدما تلقى تمريرة عرضية من نواف العابد، ليضع الكرة على يسار المسيليم، الذي عجز عن إبعاد الكرة لتعانق الشباك.
رفض الأهلي الاستسلام رغم فارق الهدفين، ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عقب إعاقة أسامة هوساوي لعبدالفتاح عسيري داخل منطقة الجزاء، لينفذ عمر السومه الركلة بنجاح، محرزا الهدف الثاني للأهلي، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا تتويج الهلال باللقب. 

اقراء ايضا