انطلاق الحوار الكروي المفتوح حول مستقبل الكرة الإماراتية غداً

تنطلق غداً في دبي، وقائع الجلسة الأولى  لمبادرة "الحوار الكروي المفتوح حول مستقبل الكرة الإماراتية"، وسيتم تخصيص هذه الجلسة للإعلام الرياضي بمختلف وسائله ورجالاته، لتكون إفتتاحاً لمجموعة من الجلسات المماثلة، مع مختلف عناصر وشركاء لعبة كرة القدم من مدربين وإداريين ولاعبين وجماهير، بهدف الوصول إلى حزمة من الأراء والمقترحات الطموحة التي ستكون النواة الأساسية للإستراتيجية الخاصة بكرة القدم الإماراتية، سواء للفترة القريبة المقبلة أوالمستقبل.
 
  أكد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، مروان بن غليطة، أنه ينظر بتفاؤل لإمكانية نجاح هذه المبادرة، لفتح باب الحوار الكروي حول مستقبل الكرة الإماراتية، وإنه كان حريصاً على بدء الحوار، برجال الإعلام الرياضي، لإنهم يمثلون نبض الشارع الكروي والرأي العام الرياضي، وتتجسد في رسالتهم الإعلامية التثقيف والتنوير والتوعية، بجانب الجانب التعريفي والإخباري.
 
 
وأضاف بن غليطة في تصريحات صحافية: "إتحاد الكرة ، لم يدخر جهداً في العمل على نجاح هذا الحوار، بالتعاون والشراكة مع جمعية الإعلام الرياضي، ونتمنى المشاركة الفاعلة من الإخوة في الإعلام الرياضي، وسوف يتم توثيق  هذا الحوار، ورفع التوصيات والحصاد الخاص به لدى اللجنة المسؤولة عن الحوار، ليتم تجميع توصيات باقي الفئات المشاركة فيه وتكون نواة لبناء استراتيجية اللعبة في المستقبل التي سيكون همها الرئيسي الوصول بكرة القدم إلى أعلى الطموحات التي تليق ببلادنا".
 
 
ومن ناحية أخرى إكتملت أعمال اللجنة التحضيرية للحوار بإشراف إبراهيم النمر الأمين العام بالوكالة، ومحمد الجوكر أمين عام جمعية الإعلام الرياضي، حيث تم الإطمئنان على جاهزية القاعة المخصصة، وتوجيه الدعوات لجميع الزملاء في جميع المؤسسات الإعلامية من الصحف والقنوات التليفزيونية والمواقع، وسيبدأ تسجيل الحضور من الرابعة عصر السبت، والدعوة مفتوحة لجميع الإعلاميين الرياضيين بمختلف تخصصاتهم، من المهتمين بالشأن الكروي.
 
وصرح إبراهيم النمر ، أن اللجنة التحضيرية تواصلت بالتعاون مع جمعية الإعلام الرياضي مع أكبر قطاع ممكن من رجال الإعلام، لتأكيد حضورهم ومشاركتهم التي ستعزز من فرص نجاح الحوار وتؤكد الشراكة الإستراتيجية التي يتبناها الإتحاد مع الإعلام الرياضي نحو خدمة مصلحة اللعبة وتطورها.
 
 

اقراء ايضا