باولو سيلاس: حزين لابتعاد العربي والغرافة.. وأتمنى العودة الى قطر

في تصريحات خاصة لقنوات الكاس مع  المدرب البرازيلي باولو سيلاس – المدرب السابق لناديي العربي والغرافة اكد انه يعمل حالياً كمدرب لنادي نوفو أوروزونتي البرازيلي , وهو أحد أندية دوري الدرجة الأولى في ولاية ساو باولو البرازيلية, ويحتل الفريق المركز الثاني في مجموعته خلف المتصدر بالميراس ، ويتبقى للفريق ثلاث مباريات في الدوري , مؤكد انه اذا ما أحرزا أنتصارا واحدا فسيتأهل الى نصف نهائي الدوري .

وقال سيلاس : بالطبع أتابع دوري نجوم قطر وخاصة مباريات الغرافة والعربي , وللأسف أشعر بالحزن بابتعاد هذان الفريقان عن المربع الذهبي, وأتمنى لهما التوفيق في بطولة كأس سمو الأمير  ، حيث أن الفريقان يملكان كافة الامكانيات للظفر بأغلى الكؤوس.

وواصل : لا أدري السبب الرئيسي لعزوف الأندية القطرية عن التعاقد مع مدربين برازيليين رغم النجاح الباهر للمدربين البرازيليين في السنوات الأخيرة. لقد أحرز المنتخب البرازيلي الأولمبي ذهبية ريو 2016 تحت قيادة مدرب برازيلي مغمور , كما إستطاع مدرب المنتخب البرازيلي الحالي تحقيق إنتصارات على مستوى عالمي جعلت من البرازيل يحتل المركز الثاني عالمياً حسب تصنيف الفيفا .
وقال سيلاس : يعود السبب الرئيسي في إخفاقات الاندية الى عدم الركائز الثلاثة بشكل جيد: الادارة، الطاقم الفني واللاعبين ، يجب أن يكون هناك تفاهم تناسق بين كافة العاملين  , وأي خلل سيؤدي الى نتائج مخيبة للامال, أتمنى العودة لقطر يوما ما لتدريب احدى الفرق .

وتمنى باولو سيلاس التوفيق للمنتخب الوطني ومدربه فوساتي في المواجهات القوية هذا الشهر أمام إيران وأوزبكستان في تصفيات مونديال 2018 .

وقال : في كرة القدم ليس هناك مستحيل , وفوزان للمنتخب القطري سيجلبان له فرص قوية للتواجد لربما في صدارة المجموعة, ولكن ذلك يتطلب أيضا تعثر المنتخبات الاخرى .

وعن قانون "كايو جونيور" قال سيلاس انه جاء لحماية المدربين البرازيليين داخل وخارج الدولة , حيث يعاني المدربون في البرازيل من تأخر رواتبهم الشهرية , وليس لديهم تأمين وتقاعد بعد إنهائهم الخدمة .

وكان المدرب كايو جونيور – مدرب الغرافة السابق الذى قضى في حادث الطائرة مع شابيكوينسي هو أحد مؤسسي رابطة المدربين .

 

اقراء ايضا