الجيش تأهل بجدارة

# بداية مبروك لفريق الجيش صعوده للدور قبل النهائي من البطولة الأسيوية عقب فوزه على النصر الإماراتي إياباً بهدف نظيف ، بعدما الغيت مباراة الذهاب بالدوحة ليعتبر الجيش فائزاً بثلاثية نظيفة بقرار إداري للجنة الانضباط بالاتحاد الاسيوي  نتيجة لثبوت حالة التزوير في جواز السفر الأندونيسي للاعب النصر سانتوس ( مونتيري )
ومادفعني للحديث حول سيناريو التأهل هو أن هذا السيناريو سبق وحدث لفريق السد القطري مع ساباهان الإيراني في الدور ربع النهائي ليتمكن السد في النهاية من حصد اللقب الاسيوي عام 2011 وماأتمناه هو أن يواصل التاريخ إعادة نفسه آسيويا فتواصل الكرة إنصاف الجيش القطري في تكملة المشوار بنفس النجاح وبنفس الأحقية والجدارة التي حقق بها الزعيم السداوي اللقب وأتمنى صادقا أن يحصد الجيش اللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه ليضاف هذا الإنجاز للإنجازين السابقين للسد القطري على المستوى الأسيوي لاسيما وأن الكرة القطرية في الفترة الحالية بحاجة لإنجاز آسيوي يزيد من معنويات لاعبي منتخبنا الوطني فيما تبقى لهم من مباريات بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العام 2018 في روسيا .
وعودة لتأهل الجيش الذي لايقلل من شأنه أنه استفاد من قرار إداري كما أننا يجب الا نغفل أن الجيش قد ثأر لنفسه ولو معنوياً عندما حقق الفوز على النصر الاماراتي في عقر داره ووسط جماهيره وهو مايعني بلغة الأرقام او النتائج أن كل فريق فاز في مباراة وخسر الأخرى وعلى لاعبو الجيش أن يفخروا بما قدموه في لقاء الإياب وعليهم أن يثقوا بأنفسهم وبقدراتهم الفنية وفي قدرتهم على تكملة المشوار الآسيوي

# ومن الأهمية بمكان الاشارة الى أن الفوز في كرة القدم لايتحقق بالامكانيات الفنية فقط بل أيضا تلعب بعض العوامل الخارجية دورها في هذا الفوز ومن بينها الحظ والتوفيق..وهذه العوامل تظل لها نسب ولو بسيطة مقارنة بأهمية الجوانب الفنية وعلى كل حال نحن أمام واقع وهو أن الجيش تأهل بجدارة للدور نصف النهائي وهذه الجدارة تتمثل في الفوز إيابا وعلى ملعب النصر ووسط جماهير وكان يمكن التشكيك في جدارة الجيش اذا خسر لقاء الإياب بفارق هدف أو هدفين هنا كان الشكل العام يقول أن الجيش خسر المباراتين فنيا وتأهل بقرار إداري ورسالتي للاعبي الجيش أن يدركوا أن لقاء الذهاب من الدور قبل النهائي أمام العين الاماراتي في السابع والعشرين من الشهر الجاري سيكون لقاءا ثأرياً للكرة الإماراتية التي تسعى لرد الاعتبار للنصر عبر العين وما أتمناه من الجهازين الفني والإداري ولاعبيالجيش أن يستعدوا جيدا لمباراتي العين الاماراتي وأعتقد أن تخطي الجيش مباراتي العين الإمارتي سيكون بمثابة الخطوة الأهم التي تفصل بين الجيش واللقب الآسيوي الأول في تاريخه والثالث في تاريخ الكرة القطرية على مستوى الأندية أسيويا وكل الأمنيات لممثل الكرة القطرية بالتوفيق بإذن الله تعالى