الكأس في سطور

نظراً للمكانه الكبيره التي تحظى بهما بطولتي كاس سمو الامير وكاس سمو ولي العهد لكرة القدم في قطر حيث تتحول الدوحه في هذا الموعد من كل عام الى كرنفال رياضي كروي وايماناً بالمسؤولين عن الرياضه في دولتنا الحبيبه لاهمية نقل هذا الحدث الكروي الكبير بكافة تفاصيله تقرر انشاء قناه كروية في ابريل من عام 2005 لنقل احداث هاتين البطولتين.

في البداية أطلق عليها قناة الكاس وبعد فتره قصيره من التجهيز والاعداد لاتزيد عن العشرة أيام انطلقت القناه الوليدة على الهواء يوم 28 أبريل بمجموعة من البرامج المتميزه التي لاقت نجاحاً فاق التوقعات.

كان – ومازال- من أبرزها برنامج المجلس إلى جانب برامج أخرى في ذلك الوقت مثل الهويه وفض فض و الروزنامه ومن التجوري وهاي لايت وعلى الطاري والبراحه والتمبه والعكاس وسوالف .

وقد استمرت هذه القناه حتى نهاية كاس سمو الامير في الرابع من يونيو 2005.

وبعد هذا التميز قرر المسؤولين استمرار القناة بعد توقف دام ما يقرب من 3 أشهر ، لتعود بمسمى قناة ( الدوري والكاس ) لكنها لم تستقل عن تلفزيون قطر وظلت تحت رئاسة الاساتذه محمد المرزوقي وخالد النعمه ومحمد البدر .

وقدمت خلال الموسم الكروي 2005/2006 مجموعه من البرامج مباشرة وتسجيليه مثل المجلس وسوالف والرزنامه والرحاله وسالفة مباراه والميدان وقهوة الكاس وكلام جرايد والكاس دوت نت والتحدي والدختر وكوره وفض فض والبراحه وعلى الطاري وغيرها.

وبدأت في الموسم التالي مرحله جديدة من عمرها القصير عندما تقرر اشهارها واستقلاليتها عن تلفزيون قطر في السادس من يونيو عام 2006 ، حيث تستلم السيد عيسى بن عبدالله الهتمي ادارة القناه لتبدأ مرحلة بث تجريبية لم تتعد الثلاثة اشهر حيث كانت البداية الفعلية في الثاني من سبتمبر 2006 موعدا لاعادة انطلاق القناة.

وجاءت البداية في هذا الموسم بالبرنامج اليومي "جرايد" وكان اول وجه بتقديم المذيعه الشابة هدى محمد.

وتواصلت مسيرة القناه الناجحه بالعديد من البرامج في عامها الاول كان ابرزها المجلس والذي كان نقطة تحول في عالم الاعلام الرياضي تحت قيادة المتالق خالد جاسم وكانت هناك العديد من البرامج التي اصبح لها صدى مدوي خلال الموسم الاول من عمر القناه من اهمها بدون زعل وفض فض وعيالنا وسبورت دوت نت والعدسه بالاضافه الى برنامج هاي لايت الذي يقدم مختصر احداث جولة الدوري باللغه الانجليزيه وبرنامج 90 دقيقه والدختر والتحدي.

وجاءت الفتره التي ربحت فيها القناه التحدي الاكبر عندما استطاعت ان تجذب الانظار من خلال تغطيتها المتميزة لأدق تفاصيل دورة الالعاب الاسيويه في الدوحه وخليجي 18 في أبوظبي بمجموعه من البرامج التي تم انتاجها خصيصاً لهاتين البطولتين.

وتواصلت مسيرة القناه بعد ذلك حتى كأس الأمم الاسيويه 2007 لتنطلق مجموعه من البرامج المتميزه مثل الاتجاه و اسيا اليوم والمجلس والحكم والعديد من الفقرات التي تحدثت بالاضافه الى التغطيه المباشره وبكاميرات اضافيه شكلت نقله نوعيه في اخراج المباريات .

وعادت قناة "الدوري والكاس" في موسمها الثاني لتنطلق بمجموعه اخرى من البرامج اضيفت الى سابقاتها ولتتوسع دائرة تغطياتها فقامت بانتاج برنامج الكره الخليجيه والكره العالميه وريس اند ويلز الذي اهتم برياضة السيارات وومن اوف سبورت ونواصي الذي يتحدث عن اشهر مزارع الخيل في العالم .

كما انتجت القناة برنامج الاخر الذي كان يكشف الجوانب الاخرى من حياة ضيوفه الاعلاميين والرياضيين من خلال برج خشبي وبعض المحاور الاخرى بالاضافه الى تواجدها المستمر في قلب الاحداث في منطقة الخليج ونقل ابرز الديربيات والنهائيات في المسابقات الخليجيه والعربيه.

وتميزت القناه بوجودها في قلب الاحداث حيث قامت بتغطية دورة الالعاب العربيه التي اقيمت في القاهره وبطولة الامم الافريقيه في غانا 2008 وشاركت الشعب المصري افراحه من خلال تواجد مجموعه من مراسليها في قلب العاصمه المصريه القاهرة.

وكذلك تم بث أوليمبياد بكين 2008 من خلال مراسليها الذين قاموا بتغطية جميع الالعاب بالاضافه الى الاستوديوهات التحليلية من الدوحه .

وللموسم الثالث على التوالي – 2008/ 2009 ، واصلت القناة مسيرتها بنجاح كبير تخللت برامجها الموسميه نقلها وتالقها الكبير في تغطيتها لاحداث خليجي 19 حيث بثت مجموعه من البرامج التي ارتبط بها الجمهور وحققت نجاحاً كبيراً ياتي في مقدمتها المجلس والبطل 19 والكاس اف والكاس تكتيك والضحوانيه وفض فض والعساس 19 بالاضافه الى مجموعه من البرامج والفقرات المنوعه.

ثم واصلت القناه تقديم برامجها المعتاده حتى جاءت الدورة لبرامجيه الخاصه بنهاية الموسم الكروي في قطر والتي تواكب انطلاق اغلى الكؤوس حيث قدمت القناه برنامج المجلس من كورنيش الدوحه وبرنامج الكاس والناس في الجزء الثاني بعد نجاح الجزء الاول وكذلك الحال لبرنامج الكوتش والكاس اف ام بالاضافه الى البرامج المعتاده التي تتميز بها الدوري والكاس في موسمها الكروي .


وفي عام 2009 تم إطلاق باقة قنوات الكأس على القمر الصناعي عرب سات ، تحت مسمى الكأس بلس والكأس HDوالكأس HD+ .
وتوسعت القناة في نقل جميع الأحداث الخاصة بالرياضة القطرية في مختلف الألعاب ، والتواجد في قلب الحدث لحظة بلحظة.


وفي عام 2011 تغير مسمى القناة مرة أخرى ليصبح رسميا " قناة الكأس" ، وكانت في تلك الفترة على موعد مع تولي مهمة النقل الرسمي لبطولة كأس امم اسيا التي اقيمت في الدوحة ، حيث بثت جميع الدول المباريات من خلال كاميرات القناة باستخدام أحدث الكاميرات.


وقبيل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" تم اطلاق قناة جديدة "الكأس +1" لتنضم باقة قنوات الكأس على القمر الصناعي عرب سات لتصبح الباقة مكونة من القناة الرئيسية والكأس بلس والكأسHD والكأس HD+.

وشهدت القناة الجديدة "الكأس +1" بث منافسات عديدة لدورة الألعاب الأولمبية خلال الفترة المقبلة بالمشاركة مع القناة الرئيسية.

وكانت القناة الجديدة محط أنظار الجميع من خلال الخدمة المتميزة التي تجهز لها مجموعة قنوات الكأس لتغطية الأولمبياد من خلال الاستوديوهات التي ستكون من قلب الحدث في لندن، والنقل المباشر للمنافسات وكذلك تقديم النشرات الإخبارية أولا بأول.