QNB STARS LEAGUE

دوري النجوم الأول في العالم تطبيقا لنظام البوابات الذكية

 

دشنت مؤسسة دوري نجوم قطر/QSL/ مساء اليوم /الاثنين/ في ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر نظام البوابات الذكية لدخول الجماهير، وذلك بحضور كبير للمسؤولين في المؤسسة والأندية، لتكون بذلك قطر أول دولة في العالم تطبق هذا النظام بشكل كامل في الدوري، وهو ما يندرج ضمن الخطة الإستراتيجية للدولة 2030، كما يتماشى مع متطلبات استضافة الدوحة لمونديال 2022.
ويتميز نظام البوابات الذكية بأنه يتيح للجماهير شراء التذاكر والدخول إلى الملاعب عبر الهواتف الذكية دون الحاجة إلى طباعة التذاكر، فضلا عن أنه يحافظ على البيئة من خلال تقليل طباعة الورق، بالإضافة إلى أنه يساعد في تواصل مؤسسة دوري النجوم والأندية مع الجماهير بصورة أكثر تفاعلية.
وسيتم تطبيق هذا النظام بصورة رسمية في الدورين النهائي ونصف النهائي من مسابقة كأس سمو ولي العهد، على أن يتم تطبيقه في دوري النجوم بداية من الموسم المقبل، إلا أنه في الوقت نفسه سيظل العمل بنظام التذكرة المطبوعة حتى يتم الانتقال إلى التذكرة الألكترونية بشكل سلسل.
وتهدف مؤسسة دوري نجوم قطر من هذا النظام إلى تسهيل عملية دخول الجماهير للملاعب وتقليل الزمن الذي يمكن أن يبدده المشجع لشراء التذكرة، حيث سيكون بإمكانه شراء التذكرة من أي مكان والذهاب مباشرة إلى الملعب، وعن طريق المسح الضوئي /للباركوتد/ الموجود على التذكرة يمكنه المرور عبر البوابات الذكية.
ويمكن للجماهير عبر هذا النظام الدخول لموقع مؤسسة دوري نجوم قطر واختيار المباراة التي يرغبون في مشاهدتها، وكذلك تحديد الموقع ودفع الثمن عن طريق /الكردت كارت/ أو الموبايل والدخول بالهاتف دون الحاجة إلى الذهاب إلى المجمعات لشراء التذاكر الورقية.

وأكد هاني بلان نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، أن المؤسسة بتطبيق نظام البوابات الذكية تسعى إلى مواكبة الخطة الاستراتيجية للدولة 2030 وتطلعات البلاد استعدادا لاستضافة كأس العالم 2022 الذي يعتبر أكبر حدث في عالم كرة القدم.
وقال بلان ، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن المؤسسة تسعى لاستخدام التكنولوجيا من أجل تطوير لعبة كرة القدم، فضلا عن استقطاب الجماهير بأعداد كبيرة إلى الملاعب، خاصة أنهم النواة الأساسية لنجاح أي بطولة رياضية، معتبرا أن الهدف الأساسي من إدخال التكنولوجيا هو التواصل مع الجماهير بصورة فعالة وتوفير سبل الراحة لهم بكافة الطرق الممكنة.
وأوضح أن مؤسسة دوري النجوم تسعى باستمرار إلى مواكبة التطور، خاصة أن الدوري القطري سيكون الوحيد الذي سيطبق نظام البوابات الذكية بشكل متكامل، لافتا إلى أن هذا النظام مطبق في بعض الأندية العالمية، ولكنه ليس مطبقا كنظام في الدوري بشكل عام تطبقه كل الأندية.
ورأى نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري النجوم أن هذا النظام يتميز بأكثر من ميزة سواء من الناحية الأمنية أو الاقتصادية أو البيئية أو الاجتماعية، مشيرا إلى أن أي آلية يجمع فيها بيانات واضحة عن الاشخاص تساهم بصورة إيجابية في الحد من أشياء كثيرة، سواء كان شغب الملاعب أو طرح التذاكر في السوق السوداء أو تزييفها في حالة التذاكر.
واعتبر بلان أن البوابات الذكية نظام صديق للبيئة، حيث سيحد بصورة كبيرة من طباعة الورق، موضحا أن أهم مميزات النظام هو توفير بيئة جيدة وخصبة في التواصل مع الجماهير بصورة فعالة تساعد على جذبهم للملاعب، فضلا عن توفير آلية جيدة لتحفيزهم ومكافأتهم.
وشدد على أن جماهير الملاعب القطرية جاهزة لتطبيق نظام البوابات الذكية، وأن تدشينه اليوم يأتي بشكل استباقي حتى تتعود الجماهير على هذا النظام مستقبلا، لافتا إلى أنه سيتم العمل به في ملعب السد خلال بطولة كأس سمو ولي العهد التي ستنطلق يوم السبت المقبل، على أن يتم تطبيقه في كل الملاعب بداية من الموسم المقبل.
وأشار نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري النجوم إلى أنه سيتم العمل بنظام البوابات الذكية بجانب التذاكر المطبوعة في الموسم المقبل حتى يتم الانتقال إلى التذاكر الالكترونية بشكل نهائي، معربا عن أمله في الانتقال إلى هذا الأمر بنهاية الموسم القادم، خاصة أن المواطن القطري لديه وعي كبير، فضلا عن أنه يواكب باستمرار كل وسائل التكنولوجيا والتطور.
وأوضح بلان أن المؤسسة ستقوم في نهاية الموسم القادم بتقييم التجربة بشكل عام، حتى تصل إلى نتائج دقيقة وحقائق على أرض الواقع، ومن ثم تحدد المرحلة التي ستقرر فيها الاعتماد على التذاكر الإلكترونية فقط، وإلغاء التذاكر العادية.

اقراء ايضا