QNB STARS LEAGUE

الدحيل يعزز مركزه في الوصافة بثنائية في شباك الغرافة

حقق فريق الدحيل الفوز على نظيره الغرافة بنتيجة هدفين مقابل هدف في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم على ملعب سحيم بن حمد في افتتاح مباريات الأسبوع السابع عشر من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) 2020 / 2021.

وجدد الدحيل تفوقه على الغرافة للمرة الثانية على التوالي حيث فاز عليه بنفس النتيجة في نصف نهائي كأس قطر وتأهل على حسابه للمباراة النهائية.
وبهذا الفوز رفع الدحيل رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد الغرافة عند 27 نقطة في المركز الثالث.
سجل هدفي الدحيل مونتاري، والبرازيلي دودو في الدقيقتين (19 و44)، فيما سجل هدف الغرافة الوحيد كودجيا في الدقيقة (24 من ضربة جزاء).
جاءت المباراة قوية ومثيرة من الفريقين في الشوط الأول، والذي تم اللجوء فيه 3 مرات لتقنية الفيديو حيث ألغت هدفا للدحيل سجله أولونجا في أول 3 دقائق واحتساب ضربة جزاء للغرافة سجل منها كوديجا، وكذلك إلغاء ضربة جزاء للغرافة لعدم وجود عرقلة.
ونجح الدحيل في صناعة الخطورة مبكرا رغم الغيابات التي دخل بها إلى أرض الملعب ولكن اللاعبين كانوا في الموعد تماما ونجحوا في وضع الغرافة تحت الضغط المتواصل.
ففي الدقيقة 19 استطاع محمد مونتاري أن يحرز الهدف الأول للفريق بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد الركلة الركنية التي نفذها دودو وحاول دفاع الغرافة إخراج الكرة ولكنها وجدت مونتاري بالمرصاد ليسكن الكرة في الشباك.
هدف التعادل للغرافة لم يتأخر كثيرا ففي الدقيقة 24 استطاع مهاجم الغرافة كودجيا أن يعود بفريقه للمباراة من جديد بعد أن نفذ بنجاح ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم على مدافع الفريق سلطان البريك.
شهدت الدقيقة 35 أول تبديل اضطراري للدحيل حينما تعرض المهاجم محمد مونتاري لإصابة قوية إثر تدخل من مدافع الغرافة، ليقوم المدرب صبري لموشي بالدفع بالمهاجم المعز علي في مكانه.
ومع مرور الوقت ازدادت المباراة إثارة خاصة وأن فريق الغرافة خرج من مناطقه وبدأ في البحث عن هدفه الثاني ولكن مهاجم الفريق دودو كان له رأي آخر حينما نجح في التعامل مع الكرة العكسية التي وصلته من المدافع علي مال الله ليسكن الكرة برأسه في الشباك، وهو ما انتهى عليه الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني تراجع المستوى الفني للمباراة وكذلك الأداء الهجومي من جانب الفريقين وإن كان الدحيل هو الأفضل من الناحية الهجومية ولكن الهجمات افتقدت للتركيز بينما تراجع لاعبو الغرافة إلى مناطقهم مع اعتمادهم على الهجمات المرتدة من أجل الوصول لهدف تعديل النتيجة واصطدموا بأداء قوي من جانب مدافعي الدحيل الذين نجحوا ومن خلفهم المتألق صلاح زكريا في إبعاد الخطر عن شباك الفريق.
وفي آخر ربع ساعة من عمر المباراة لجأ المدرب صبري لموشي لإجراء تبديلات إضافية في تشكيلته حينما دفع باللاعبين عبدالله الأحرق وادميلسون دا سيلفا من أجل زيادة الفعالية الهجومية في الفريق وخلق الكثافة في منطقة وسط الملعب لمنع الغرافة من بناء الهجمات، وهو ما حدث، حيث عاد الفريق للسيطرة من جديد ووضع الغرافة تحت ضغط الهجوم المتواصل حتى أطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية المباراة بفوز الدحيل بهدفين مقابل هدف.
 

اقراء ايضا