QNB STARS LEAGUE

تشافي: لا يمكننا الاسترخاء وتركيزنا بالكامل على مواجهة الخور

أكد الاسباني تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد على جاهزية الفريق لمباراة الخور المقبلة، ضمن الاسبوع الخامس عشر من دوري النجوم .. مشيراً الى أن هدف السد الأول هو الاستمرار في تحقيق الفوز والابتعاد أكثر في قمة المسابقة.

‎وتحدث تشافي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة : الكل يتذكر أننا تعادلنا ضد الخور في القسم الأول، هو أحد الفريقين اللذين خسرنا النقاط أمامهما ويعيش لحظة جيدة بعد فوزه على الأهلي

‎ وأضاف : ستكون مباراة صعبة ونحن في فترة جيدة لكن لا يمكننا أن نخسر النقاط، علينا أن نحافظ على المسافة من بقية الأندية، بعد فوزنا الكبير على الدحيل نحتاج إلى التركيز والاستمرار.

‎وعن مواجهة الخور المقبلة، قال : بالطبع نحن المرشحون للفوز لكن الجميع يتذكر أننا تعادلنا سلبيا في المرحلة الأولى، سيكون الأمر صعبًا لأنه فريق قوي ومنظم ولديهم دفاع جيد وأيضًا لاعبون أجانب جدد، بالطبع نحتاج إلى الحصول على ثلاث نقاط ولا يمكننا التعثر.

وأستكمل المدرب الاسباني حديثه قائلا : بالطبع نحن المرشحون للفوز بهذه المسابقة لكننا لم نفز بأي شيء حتى الآن، لا يزال يتبقى لنا 8 مباريات صعبة، يعلم الجميع أن كل الفرق قد تحسنت كثيرًا في الدوري خاصة في الموسمين الماضيين، لذلك علينا الاستمرار مباراة بعد مباراة والحصول على النقاط الثلاث.

وأكد مدرب الزعيم على أن تركيز الفريق الآن على مواجهة الخور المقبلة وننسى كل شيء آخر، وقال : نحن مرشحون للفوز بهذه البطولة والفارق 11 نقطة عن الوصيف فريق الدحيل، لكننا لم نفز بأي شيء حتى الآن وأكرر ذلك للاعبين، للحصول على لقب الدوري يجب أن نركز وان نظهر في أرض الملعب بنسبة 100%.

وعن رسالته للاعبين خلال المرحلة المقبلة، قال تشافي : الرسالة واضحة جدًا: لا يمكننا الاسترخاء، هذه كرة قدم ولدينا الكثير من الخبرة ونعلم أنه إذا استرخينا يمكن للجميع هزيمة السد، لكن إذا لم نرتاح يمكن أن يفوز السد ضد جميع المنافسين كما هو واضح من جدول الترتيب.

‎ وأتم مدرب فريق السد حديثه قائلا : الرسالة واضحة للغاية: لا يمكننا التعثر ولا يمكننا الاسترخاء، علينا أن نواصل اللعب بشكل جيد ولدينا شعور جيد والجميع سعداء والجميع مهم في الفريق، نحن نقوم بتدوير اللاعبين ونحن في أفضل لحظة منذ مجيئي كمدرب، علينا الاستفادة من هذا التفوق بـ 11 نقطة وحسم لقب الدوري في الجولات المقبلة.
 

اقراء ايضا