QNB STARS LEAGUE

المركز الدولي والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد يوقعان اتفاقية شراكة وتعاون

وقع المركز الدولي للأمن الرياضي والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (إياكا)، ومقرها مدينة لكسنبورج بالنمسا، اتفاقية شراكة وتعاون تضم مجموعة من المحاور الطموحة التي تستهدف تعزيز جوانب مكافحة الفساد وحماية الرياضة العالمية.  
وقال محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي إن الاتفاقية مع الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد تفتح آفاق جديدة من خلال التعليم المبتكر وبناء القدرات جنبا إلى جنب مع وسائل التوعية المختلفة وطموحنا كبير في وضع إطار مهني لمكافحة الفساد في الرياضة عبر المناهج الأكاديمية بما يعزز حماية الرياضة العالمية من مخاطر الجريمة المنظمة.  
عن الاتفاقية  
كما ستركز الاتفاقية بين المنظمة الدولية لمكافحة الفساد والمركز الدولي للأمن الرياضي الذي يأخذ من الدوحة مقرا له، على تعزيز القواسم المشتركة لتعزيز الحوكمة الرشيدة ومكافحة مختلف صور الفساد في الرياضة من خلال مداخيل جديدة وحلول خلاقة عبر منهجيات التعليم والتدريب الحديثة.  
وستتيح بنود الشراكة الجديدة استكشاف إمكانية التوصل إلى مبادرات مشتركة من شأنها التحرك الفعلي ضد انتهاكات النزاهة في الرياضة عبر تكثيف الجهود المشتركة والتعاون مع كل المعنيين وعلى كل المستويات بما في ذلك الحكومات ومكاتب الادعاء العام والاتحادات الرياضية وكذلك قطاع الأعمال ومنظمات المجتمع المدني وقطاعات الشباب التي تحمل راية المستقبل.  
توماس ستيزلر: معا سنتصدى للفساد أينما كان 
وعلق توماس ستيزلر عميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد بالقول إن الشراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي ستعزز من قدرة المنظمتين على مكافحة الفساد في الرياضة في شتى أنحاء العالم، ومن خلال التعليم والتدريب وتبادل المعلومات وأفضل الممارسات، نستطيع تمكين الممارسين والكوادر في مجال الرياضة للتصدي للفساد أينما كان..  
وتابع: كي تزدهر الرياضة، علينا معالجة ومكافحة الفساد بشكل مباشر، وهذا الطرح يتواجد الآن على طاولة الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد والمركز الدولي للأمن الرياضي وسنعمل معا لوضع الحلول من زاوية جديدة وهي التعليم الأكاديمي والتدريب.  
من ناحيته قال محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي إن الشراكة مع إياكا تشكل محطة مهمة لحماية الرياضة واستكمالا لجهود المركز الدولي في تطوير آليات وأدوات وإجراءات فعلية لتحقيق هدف مكافحة الفساد في الرياضة مثلما حدث في الدليل الذي صدر بالتعاون مع جامعة باريس الأولى، السوربون ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (أندوك). 
وقال بن حنزاب إن هذه الشراكة الجديدة تستهدف أيضا بالصفوف الأمامية للمعنيين بالنزاهة في الرياضة وأولئك الذين يحاربون الفساد في الرياضة وبالتالي فعلينا أن نسهل من مهمة هؤلاء سواء بالتعلم أو بتزويدهم بالأدوات اللازمة للقيام بمهمتهم على أكمل وجه، ونحن على نتطلع لأن نبني من خلال التعاون المشترك منصة لبناء القدرات تكون متاحة لكل من ينشد ويرغب في رؤية رياضة خالية من الفساد.  
 

اقراء ايضا