QNB STARS LEAGUE

بيرسيبوليس الإيراني يهزم باختاكور الاوزبكي ويصعد لنصف نهائي دوري الأبطال

تمكن بيرسيبوليس الإيراني من الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا بانتصاره الذي حققه بهدفين دون رد على منافسه باختاكور الأوزبكي في المواجهة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء على ستاد جاسم بن حمد، ضمن ربع نهائي دوري ابطال آسيا 2020 لأندية الغرب الجاري منافساته في الدوحة، وسيواجه بيرسيبوليس في نصف النهائي المرتقب منافسه النصر السعودي الذي كان قد فاز على مواطنه الأهلي بذات النتيجة 0/2.

وسجل هدفي انتصار بيرسيبوليس الإيراني لاعبه عيسى اليكاسير عند الدقيقتين 50 و 67، في أن الهدف الثاني كان بمشاركة مدافع باختاكور إسماعيلوف الذي تحولت تسديدة اليكاسير منه في مرماه.
وكان باختاكور قد لعب بعشرة لاعبين منذ طرد لاعبه جلال الدين مشريبوف عند ق 17.
وتقام مواجهة الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا بين بيرسيبوليس و النصر السعودي يوم السبت المقبل 3 أكتوبر على ستاد جاسم بن حمد.
الفريقان دشنا المواجهة بصراع كروي قوي يتوافق وأسلوب لعبهما المعتمد على القوة البدنية والسرعة وانحصر الصراع بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب، وبدأ واضحا أن سمة اللعب تبرز جلية مع الالتحامات القوية بين اللاعبين.
يمكن القول ان أول هجمة منظمة مكتملة انتهت داخل منطقة الجزاء كانت لباختاكور الأوزبكي الذي هاجم منافسه داخل منطقته عقب ست دقائق من البداية، غير أن دفاع بيرسيبوليس القوي تمكن من إفشال الهجمة الأوزبكية الأولى.
الفرصة السانحة الأولى للتسجيل كانت مع ق 11 لمصلحة باختاكور بواسطة نجمه جلال الدين مشريبوف الذي مرر لو هدف إلى دوستنبك حمادموف ليلعب الأخير رأسية أخطأت هدفها.
ليرد بيرسبوليس بهجمة سريعة تحولت من الدفاع الأوزبكي إلى ركلة ركنية هي الأولى في المواجهة، واستمر نسق لعب المواجهة على ذلك النحو مع أفضلية في الاستحواذ لباختاكور.
الحكم الأردني ادهم مخادمة برز مع قرار قاس أتخذه ضد فريق باختاكور بإيعاز من حكم تقنية " الفار " عندما رفع البطاقة الحمراء في وجه أحد أفضل لاعبي باختاكور جلال الدين مشريبوف عند ق 17 إثر  تدخل قوي منه في كرة مشتركة على قدم  لاعب بيرسيبوليس كمال الدين قميابينيه، وكان الحكم المخادمة قد رفع البطاقة الصفراء لجلال الدين على الخطأ ذاته قبل أن تتحول عقب مراجعته ل الفار لبطاقة حمراء.
الفريق الأوزبكي لعب منقوصا بعشرة لاعبين منذ طرد أبرز لاعبيه جلال الدين، وكان عليه تغيير استراتيجية وأسلوب لعبه توافقا مع نقصه العددي، فبدأ في تهدأة سرعة لعبه، بالمقابل حاول الفريق الإيراني استغلال الفرصة وزاد من سرعة لعبه واندفع نحو الهجوم بغية الوصول إلى مرمى منافسه، بيد أن تماسك خطوط شاكلة وتشكيلة باختاكور وقف سدا منيعا في وجه هجمات رفاق القائد أحمد نور الله والعراقي المتحرك بشار رسن وثلاثي الهجوم وحيد أميري وإحسان بهلفان وعلي الكاسير.
ضغط لاعبو بيرسيبوليس وحاصروا منافسيهم في منطقتهم، وهاجموا مرارا من الطرفين والعمق دون جدوى وسط تكتل دفاعي للاعبي باختاكور، ولعل أبرز هجماتهم التي صنعوا منها فرصا للتسجيل كانت من تمريرة للظهير المهاجم سيد اغاي أمام المرمى لم تجد من يقابلها في مرمى الحارس خوجي أكبر.
تعددت فرص التسجيل لبيرسيبوليس وأخطرها عند ق  38 عندما مرر سيد اغاي نحو رأس الحربة عيسى اليكاسير الذي لعب رأسية خاطئة مضيعا فرصة هدف السبق، وكذا مع تقدم لإحسان من الجبهة اليسرى وتمريرة خطيرة كسابقاتها إنتهت دون الاستفادة منها لينتهي الشوط الأول بنجاح باختاكور المنقوص عدديا في الخروج بالتعادل.
كما كان متوقعا ووفقا لمعطيات المواجهة، فقد واصل بيرسيبوليس ضغطه وهجومه.
هدف السبق لبيرسيبوليس كان موعده عقب خمس دقائق فقط من بداية الشوط الثاني إثر هجمة وتمريرة جميلة من سياماك نعاماتي أنهاها الخطير عيسى اليكاسير بتسديدة قوية في المرمى الأوزبكي.
فريق يهاجم هو بيرسيبوليس وفريق يدافع هو باختاكور هكذا ظل عنوان المواجهة واستمر خلال تلك الأثناء عقب تقدم بيرسيبوليس بهدف.
لاعبو باختاكور أخيرا قرروا التقدم للتخلص من الضغط الواقع عليهم، فهاجموا لينهي الخطير الصربي دراجان سيران الهجمة بتمريرة لدوستنبيك حمامدوف الذي سدد نحو المرمى لتتحول الكرة من الدفاع إلى ركنية.
كأن الفريق الإيراني شعر بخطورة وضعه بعد هجمة منافسه التي كانت تسفر عن التعادل بالرغم من نقصه فهاجم مجددا لينهي هجومه بتعزيز تقدمه بهدف آخر.
المهاجم الخطير عيسى اليكاسير هو من تمكن مجددا من تسجيل هدف فريقه وهدفه الثاني عند ق 67 بالشراكة مع المدافع إسماعيلوف، إذ رغم صراعه على الكرة مع المدافع إسماعيلوف إلّا أنه تمكن من تحويل تمريرة الظهير الأيسر المهاجم سيد أغاي في مرمى خوجي أكبر، والغريب أن يُحسب الهدف من قبل الاتحاد الآسيوي للمدافع إسماعيلوف وليس للمهاجم عيسى.
يحاول لاعبو باختاكور الهجوم لتقليص النتيجة ويسدد البديل هوجمات ايركينوف ويتصدى الحارس حامد ياك، ويواصلوا بعدها هجومهم دون جديد ولتنتهي المواجهة بانتصار الفريق الإيراني بهدفين دون.

 

اقراء ايضا