QNB STARS LEAGUE

الهلال يتجاوز ظروف كورونا ويتعادل مع شهر خودرو ويتأهل

ضمن الهلال السعودي حامل اللقب تأهله إلى دور ثمن النهائي بتعادله دون أهداف مع شهر خودرو الإيراني في المواجهة التي جمعت الفريقين على استاد الجنوب المونديالي بالوكرة ضمن الجولة الخامسة لحساب المجموعة الثانية من منافسات دوري أبطال آسيا لأندية الغرب الجارية في الدوحة.

وكان الهلال قد حقق الفوز ذهابا على شهر خودرو بهدفين دون مقابل في فبراير الفائت قبل توقف البطولة بسبب جائحة كورونا.

وبالتعادل رفع الهلال رصيده إلى إحدى عشرة نقطة في المركز الأول في المجموعة مقابل سبع نقاط لباختاكور الأوزبكي ثاني الترتيب وست نقاط للثالث شباب الأهلي، فيما وضع شهر خودرو أول نقطة في رصيده في المركز الأخير بالمجموعة.

الهلال السعودي متصدر المجموعة الثانية دخل المواجهة في ظل غيابات كثيرة لنحو 15 لاعبا بسبب فشلهم في تجاوز فحوصات الكشف عن فايروس كوفيد 19 التي ظهرت إيجابية ما حتم دخولهم العزل الصحي، وكان الهلال قد طلب تأجيل المواجهة ولم يجد طلبه قبولا لدى الاتحاد الآسيوي ليلعب المواجهة مضطرا، وقد دخلها بهدف حسم التأهل للدور ثمن النهائي للبطولة خصوصا وهو يحتاج منها لنقطة واحدة فقط، بالمقابل خاض شهر خودرو متذيل ترتيب المجموعة لمجرد تسجيل حضور بعد خروجه من حسابات التأهل، غير انه سعى لتحقيق أول فوز له، وليتحقق هدف الهلال بالخروج بالتعادل والتأهل للمرحلة التالية من البطولة.

الفريقان التزما الحذر منذ بداية المواجهة، واتسم نسق لعبهما بالبطء وغابت سرعة اللاعبين الذين دخلوا في صراع الاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجريات المواجهة الذي انحصر في وسط الميدان في ظل نسق لعب ممل، إذ لجأ كل منهما للتحضير المبالغ للعب، وإذا كان ذلك مبررا بالنسبة للاعبي الهلال الذين يلعبون وسط ظروف صعبة مع غيابات كثيرة بسبب إصابة اللاعبين الغائبين بفايروس كوفيد 19،  وبالتالي كان عليهم التعامل مع واقع الحال وفقا للظروف خصوصا وأن نقطة تكفيهم من المواجهة لإعلان تأهلهم رسميا فإنه ليس هناك من مبرر لفريق شهر خودرو للعب وفق ذلك الأسلوب خصوصا وهو يعلم معاناة منافسه وقد كان عليه ضرورة استغلال الأمر بالقليل من الجرأة وخوض مواجهة للفوز ولتسجيل أول انتصار بل وتسجيل أول هدف في البطولة.

وبرز الهلال الأكثر استحواذا مع بداية المواجهة لكن دون فاعلية  هجومية، إذ غاب الاندفاع الهجومي المعروف عن تشكيلة وشاكلة  المدرب الروماني لوسيسكو، وتواصلت المواجهة على ذلك النسق من اللعب الممل.

الدقائق الأخيرة للشوط الأول شهدت قيام لاعبي الفريقين بالاندفاع الهجومي وتسارع إيقاع اللعب قليلا.

شهر خودرو كان صاحب الفرص السانحة الأولى للتسجيل عقب 39 دقيقة لعب عبر هجمة أنهاها محمد غازي برأسية حولها الدفاع الى ركلة ركنية لم تسفر عن جديد.

الهلال رد مباشرة بطلعة هجومية عبر الظهير المهاجم أمير كردي الذي توغل ومرر أمام المرمى ليبعد الدفاع الكرة إلى ركلة ركنية.

ظهر مدالله العليان عندما سدد كرة قوية مرت فوق عارضة المرمى وهي التسديدة الأولى على المرمى من الفريقين.

واصل الهلال هجومه مع الدقائق الأخيرة وتقدم هتان باهبري ومرر أمام المرمى ليسدد محمد الكنيدري فوق المرمى.

برز هتان باهبري المتحرك في تلك الأثناء وتبادل الكرة مع الكولومبي كايرو داخل منطقة الجزاء ليمرر الأخير لمنصور البيشي الذي سدد بعيدا عن المرمى لتضيع أخطر سانحة للتسجيل للهلال ولينتهي الشوط الأول بالتعادل.

بداية الشوط الثاني كانت مختلفة مع تقدم لاعبي الفريقين خصوصا الفريق الإيراني بعيدا عن التقوقع في الدفاع.

شهر خودرو كان قريبا من التسجيل بعد 11 دقيقة من رأسية خطيرة للمدافع فرشاد فارجي إثر تمريرة من البديل محمد رضا.

واصل الفريق الإيراني تفوقه وبدا أنه قد تسلح بالجرأة الهجومية في حين بدأ الهلال محافظا على توازنه وتماسك دفاعه.

هاجم الهلال لأول مرة وكاد يسجل عند ق 70 من تسديدة للمتحرك باهبري بعد تمريرة من كاريو لولا تدخل الحارس محمد جفاد.

عاد شهر خودرو ليهاجم وليسدد البديل المتحرك محمد رضا وليتصدى الحارس اليقظ المعيوف للتسديدة.

اللاعبون الإيرانيون حاولوا خلال الدقائق الأخيرة الإقتراب من مرمى الهلال من خلال هجمات تعامل معها الدفاع الهلالي بقيادة الكوري يانغ هيون سو أفضل لاعبي المواجهة والحارس المعيوف كما يجب ليصلوا إلى مبتغاهم بالخروج بنقطة التعادل المطلوبة للتأهل.

اقراء ايضا