QNB STARS LEAGUE

الخريطيات يتجاوز مسيمير ويصعد إلى دوري النجوم والشمال يعادل المرخية

حسم الخريطيات رسميا صراع الصعود الى مصاف أندية الدرجة الأولى بانتصاره المستحق بهدف وحيد على منافسه مسيمير في المواجهة التي جرت بين الفريقين مساء اليوم على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر برسم الأسبوع الثامن عشر أو الجولة الثانية من دوري الدرجة الثانية عقب استكمال منافسات الدوري.
 
وسجل للخريطيات هدف الفوز لاعبه المغربي يوسف القديوي عند ق 61.
وبانتصاره بات الخريطيات بطلا لدوري الدرجة الثانية إثر رفعه رصيده النقطي إلى 36 نقطة في المركز الأول بفارق اثنتي عشرة نقطة عن أقرب منافسيه المرخية ومسيمير، وبات من المستحيل قبل ثلاث جولات من النهاية على أي فريق الوصول إلى منافسته على لقب الدوري والصعود إلى دوري نجوم QNB، وبالمقابل وبخسارته ظل مسيمير على رصيده النقطي 24 نقطة، غير انه ظل منافسا على الصعود من خلال السعي لبلوغ المركز الثاني ولعب المواجهة الفاصلة مع صاحب المركز قبل الأخير بدوري الدرجة الأولى.
 
هذا وشهدت مواجهة الخريطيات ومسيمير اندفاعا هجوميا منذ البداية للخريطيات، وعقبها هاجم مسيمير وكاد يسجل عقب 12 دقيقة من البداية من هجمة لنجميه أحمد الدوني ومحمود البحر لولا يقظة حارسه شهاب الليثي، وتواصل المد الهجومي للاعبي مسيمير في ظل بقاء لاعبي الخريطيات في ملعبهم كعادتهم مع أسلوب الدفاع المتوازن القوي والهجوم الخاطف عبر الثنائي المغربي الهداف رشيد تيبر كنين ومنير حمداوي الذي غادر المواجهة مبكرا بسبب الإصابة، ولم يستغل مسيمير اندفاعه ليعود الخريطيات ويهاجم دون جديد، لتميل بعدها المواجهة للهدوء في ظل التعب الذي نال من اللاعبين جراء حرارة الأجواء والرطوبة العالية.
ولعب مسيمير بعشرة لاعبين منذ ق 53 عقب طرد قائده عبد الرحمن سمير حصوله على الإنذار الثاني، ووصل الخريطيات لهدف التقدم عند ق 61 بواسطة البديل يوسف القديوي الذي تلقى تمريرة جميلة من الخطير رشيد تيبر كنين الذي كان قريبا من التسجيل في مناسبة أخرى لتنتهي المواجهة بفوز الخريطيات.
 
وفي المواجهة الأخرى التي جرت على استاد استاد حمد الكبير في النادي العربي في التوقيت ذاته لمواجهة الخريطيات ومسيمير، تعادل تعادل المرخية والشمال بهدفين لمثلهما، سجل للمرخية أولا الأرجنتيني كلاوديو عند الدقيقتين 29 و 63، ثم عاد الشمال ليقلص النتيجة بهدف علي فريدون مع ق 68 قبل تعادله بهدف الأردني بهاء فيصل عند ق 87.
 
وبالتعادل رفع المرخية رصيده إلى 24 نقطة متساويا مع مسيمير، كما رفع الشمال رصيده إلى 21 نقطة، وبقيا على آمالهما في المنافسة على الصعود من خلال السعي للحصول على المركز الثاني.
هذا وقبل ثلاث جولات من نهاية الدوري ومع حسم الخريطيات لعودته لدوري النجوم، يشتعل الصراع بين بقية الفرق تواليا المرخية ومسيمير ومعيذر والشمال على المركز الثاني وخوض المواجهة الفاصلة على الصعود إلى مصاف أندية الدرجة الأولى مع الفريق صاحب المركز قبل الأخير في دوري نجوم QNB. 

اقراء ايضا