QNB STARS LEAGUE

أورلاندو ماجيك وبروكلين نتس يتأهلان إلى البلاي أوف

اكتمل عقد الفرق الثمانية المتأهلة الى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" في المنطقة الشرقية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي يستكمل موسمه في "فقاعة" مجمع وورلد ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا، حيث ذهبت البطاقتان الأخيرتان لصالح أورلاندو ماجيك وبروكلين نتس مساء الجمعة.

وضمن ماجيك تواجده في الـ"بلاي أوف" للموسم الثاني تواليا على الرغم من خسارته أمام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 101-108، وذلك بسبب سقوط منافسه على التأهل واشنطن ويزاردز أمام نيو أورليانز بيليكانز 107-118، فيما حجز نتس بطاقته في الأدوار الإقصائية للموسم الثاني تواليا أيضا بفوزه على ساكرامنتو كينغز 119-106.

وأمام ماجيك الآن ثلاث مباريات متبقية لكي يحاول إزاحة نتس عن المركز السابع ولقاء تورونتو رابتورز حامل اللقب في الدور الأول، عوضا عن مواجهة ميلووكي باكس الذي ضمن صدارته للمنطقة والترتيب العام بعدما حقق حتى الآن 55 فوزا مقابل 14 هزيمة.

ودخل سيكسرز لقاءه وماجيك وهو ضامن بطاقته الى الأدوار الإقصائية، لكنه بدا عازما على تحسين مركزه السادس وقد نجح في الحاق الهزيمة الثالثة تواليا بمنافسه من أصل خمس خاضها الأخير منذ عودة المنافسات بعد توقف منذ آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحقق سيكسرز فوزه الثالث في اربع مباريات خاضها منذ الاستئناف والأربعين في 69 مباراة، وهو نفس سجل إنديانا بايسرز الخامس، على الرغم من غياب نجمه بن سيمونز الذي تعرض الأربعاء لإصابة في ركبته ستبعده لفترة لم تعرف حتى الآن.

وتجاوز أربعة من لاعبي سيكسرز حاجز العشرين نقطة، وكان أفضلهم الكاميروني جويل إمبيد وتوبيا هاريس بعد أن سجل كل منهما 23 نقطة مع 13 متابعة للأول و15 للثاني، فيما أضاف أليك بوركس 22 نقطة وآل هورفورد الذي شارك أساسيا، 21 مع 9 متابعات.

ولعب إمبيد دورا أساسيا في هذا الفوز بتسجيله 16 نقطة في الشوط الثاني من اللقاء، ما دفع زميله هورفورد الى الإشادة به، قائلا "في الشوط الثاني، لم يكترث بما يحصل وبما يقومون به لإيقافه.

كل ما أراده هو فرض هيمنته وأن يكون حازما. عندما يكون في هذه الحالة الذهنية، حظا سعيدا (للفرق المنافسة في محاولة إيقافه)".

وفرض الكاميروني هيمنته بشكل خاص تحت السلة بتسجيله 7 من محاولاته العشر.

وبدوره، حظي هورفورد بإشادة مدربه بريت براون الذي اعتبر أن ما قدمه لاعب الارتكاز البالغ من العمر 34 عاما، يظهر بأنه استعاد مستواه السابق، مضيفا "هناك (يؤمن) حضور بدني نحن بأمس الحاجة اليه".

وفي المقلب الآخر، كان الفرنسي إيفان فورنييه والمونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش الأفضل في أورلاندو الذي غاب عنه آرون غوردون بسبب إصابة تعرض لها الأربعاء ضد تورونتو، وذلك بعد أن سجل الأول 22 والثاني 21 مع 12 متابعة في مباراة كانت الأفضلية في معظم فتراتها لصالح فريقهما، قبل أن يفرض سيكسرز هيمنته منذ منتصف الربع الأخير حين تقدم 88-86 بعد ثلاثية من هورفورد شكلت بداية انتفاضة من 14 نقطة متتالية لرجال بريت براون مقابل 4 فقط لمنافسيهم.

- نتس يفعلها بغياب إيرفينغ ودورانت -
وعلى الرغم من وصوله الى أورلاندو من دون نجمه كايري إيرفينغ المصاب وغياب لاعبه الجديد كيفن دورانت بسبب قطع في وتر أخيل تعرض له العام الماضي مع فريقه السابق غولدن ستايت ووريرز، نجح بروكلين في حسم بطاقة تأهله الى الأدوار الإقصائية بعد تغلبه على ساكرامنتو كينغز، عاشر المنطقة الغربية، بنتيجة 119-106 بفضل كاريس لوفيرت وجاريت ألن اللذين سجلا 22 و17 نقطة تواليا مع 11 متابعة و8 تمريرات حاسمة للثاني.

كما ساهم جو هاريس بنقاطه الـ21، بينها 5 ثلاثيات من أصل 7 محاولات، في الفوز الثالث لنتس من أصل 5 مباريات خاضها في "الفقاعة" حتى الآن (من أصل ثمانية مقررة بالمجمل لجميع الفرق في الموسم المنتظم بحسب التعديل القسري).

وكان نتس متقدما 78-62 مع انتصاف الربع الثالث، لكن الصربي بوغدان بوغدانوفيتش (27 نقطة في اللقاء) أعاد كينغز الى اللقاء بتسجيله 5 نقاط متتالية، معيدا الحياة لفريقه الذي قلص الفارق الى أربع نقاط 76-80 قبل أن يحبط غاريت تمبل عزيمته بتسجيله ثلاثية لبروكلين مهد بها الطريق لفريقه من أجل فرض أفضليته مجددا والتقدم في نهاية الربع الثالث 93-82. وكان ذلك كافيا للبقاء أمام منافسه حتى صافرة النهاية.

وتشكل الهزيمة الرابعة لكينغز من أصل 5 مباريات خاضها في أورلاندو، ضربة قاسية لآماله في محاولة الحصول على البطاقة الثامنة الأخيرة المتبقية في المنطقة الغربية والتي تبدو أقرب الى كل من ممفيس غريزليز الفائز على أوكلاهوما سيتي ثاندر السادس 121-91، وبورتلاند ترايل بلايزرز ومن خلفهما سان أنتونيو سبيرز الذي تغلب على يوتا جاز 119-111.

ويحتل ساكرامنتو المركز الثالث عشر (29 فوزا مقابل 40 هزيمة) خلف غريزليز (33-37) وبلايزرز (32-38) وسبيرز (30-38) وبيليكانز (30-39) وفينيكس صنز (30-39) تواليا.


- رسالة شديدة اللهجة من سلتيكس -
ووجه بوسطن سلتيكس رسالة شديدة اللهجة لمنافسيه، بعد اكتساحه تورونتو رابتورز حامل اللقب 122-100 في مباراة وصل خلالها الفارق بين ثالث المنطقة الشرقية ووصيفها حتى 40 نقطة في بعض مراحلها

وهيمن سليتكس على اللقاء من البداية حتى النهاية، مبقيا على آماله الضئيلة جدا بإمكانية إزاحة حامل اللقب عن وصافة المنطقة (46 فوزا له مقابل 23 هزيمة و49 فوزا لمنافسه مقابل 19 هزيمة).

وفي حال عجز سلتيكس عن إزاحة ممثل كندا عن الوصافة، فهناك احتمال أن يتواجه الفريقان في نصف نهائي المنطقة، لكن سيكون من الصعب على الفريق الأخضر الأسطوري تكرار نتيجة من هذا النوع بحسب ما شدد مدربه براد ستيفنز، بالقول "هذه النتيجة لا تعني شيئا في حال حصلنا على هذه الفرصة (لقاء تورونتو في البلاي اوف) مجددا". وأوضح "إنهم حقا فريق جيد جدا. اعتقد أنهم فشلوا في تسجيل سلات سهلة، ولم يكونوا في ليلتهم وحسب. شباننا لعبوا بشكل جيد لكن ما حصل لا يعني شيئا بعد أسبوعين من الآن".

ويدين سلتيكس بحسمه سلسلة مواجهاته في الموسم المنتظم مع تورونتو (3 انتصارات مقابل هزيمة)، الى جايلن براون (20 نقطة) وجيسون تاتوم (18) وكمبا ووكر (17 في 23 دقيقة).
 

اقراء ايضا