QNB STARS LEAGUE

وزير الرياضة اليمني: الدعم الحكومي لاتحاد الكرة غير كافي

كشف وزير الشباب والرياضة اليمني نايف البكري عن حقيقة الدعم الحكومي المقدم لاتحاد الكرة اليمني، وقال انه لا يكفي لإعداد المنتخبات الوطنية للمشاركة في الاستحقاقات الإقليمية والقارية بالشكل المأمول، جاء ذلك في تصريح رسمي للوزير أعقب نشر تصريح لمصدر رسمي في وزارة الشباب والرياضة أتهم خلاله اتحاد الكرة اليمني بتسلم مخصصات مالية كبيرة من الوزارة، وبأنه لم يصفِ أي عهدة، ولم يقدم أي كشف يوضح فيه كل مداخيله المالية وأين تذهب، وأن الاتحاد يكتفي فقط بالتنظير وبيع الوهم وتهييج الشارع وقت الحاجة فقط، كما مثّل التصريح الرسمي للوزير البكري ردا على اللغط والجدل الدائر في الشارع الرياضي اليمني وعلى الأخص على مواقع التواصل الاجتماعي حول تأخر الاتحاد اليمني في إقامة معسكرات المنتخبات الوطنية استعدادا للاستحقاقات الأسيوية والدولية المُنتظرة.
 
وتحدث وزير الرياضة اليمني في تصريحه بالقول: ان الاتحاد اليمني بالرغم من عدم كفاية الدعم الحكومي المقدم له يبذل جهودا كبيرة بغية إعداد المنتخبات الوطنية المختلفة من خلال إقامة المعسكرات وتوفير الأجهزة الفنية، وهو ما أدى إلى استمرار ظهورها ومشاركتها في مختلف الاستحقاقات وتحقيق النتائج الجيدة بالرغم من عدم الإستقرار الذي تعاني منه البلاد بالإضافة إلى تسيير النشاط المحلي في إشارة إلى تنظيم الدوري التنشيطي الأخير لفرق الدرجتين الأولى والثانية الذي انتهى في يناير الفائت.
 
وأكد الوزير أن علاقة وزارة الرياضة والاتحاد علاقة تعاون تكاملية، وأوضح: أن الدعم الذي يقدمه صندوق رعاية النشء والشباب في الوقت الحالي لا يفيء بالالتزامات بإعداد المنتخبات للمشاركات الإقليمية والقارية، وذلك لأن الجزء الأكبر من موارد الصندوق في مناطق يسيطر عليها الحوثيين - حد وصفه -، مضيفا: ان ارتفاع سعر الصرف وهبوط قيمة الريال اليمني ادى إلى ضعف موارد الصندوق بالعاصمة المؤقتة عدن،  مطالبا القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء باعتماد دعم مناسب يحقق متطلبات اعداد المنتخبات الوطنية، وتحسين الجانب المالي لممارسي اللعبة، حتى يتمكنون من تقديم صورة مشرفة للبلد.
 
وأختتم تصريحه بالقول ان ما يتم تناقله في وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي بين مدة وأخرى قد يكون هدفه النقد الايجابي، لكنه يعتمد على معلومات غير صحيحة، داعياً وسائل الإعلام والإعلاميين اخذ الخبر من مصدره الصحيح.
 
 

اقراء ايضا