QNB STARS LEAGUE

إلغاء بطولة ويمبلدون للتنس للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية

ألغيت بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب والتي كان من المقرر انطلاقها أواخر حزيران/يونيو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء، في خطوة ترافقت مع تمديد تعليق منافسات اللعبة حتى تموز/يوليو.

وبهذه الخطوة غير المسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، تنضم بطولة ويمبلدون التي يعود تاريخها الى أواخر القرن التاسع عشر، الى سلسلة الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب وباء "كوفيد-19" الذي تسبب بوفاة أكثر من 43 ألف شخص حول العالم حتى اليوم.
وأعلن نادي عموم انكلترا في بيان بعد اجتماع طارئ اليوم قراره مع لجنة إدارة البطولة التي تقام على ملاعب عشبية "إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد.
النسخة الـ134 من البطولة ستقام بين 28 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو 2021".
وكان من المقرر ان تقام ويمبلدون بين 29 حزيران/يونيو و12 تموز/يوليو، وتتوج بالتالي موسم دورات الملاعب العشبية.
لكن الالغاء كان متوقعا الى حد كبير منذ الأسبوع الماضي، بعد تأكيد المنظمين انه من ضمن الخيارات التي يدرسونها في ظل الأزمة الصحية الراهنة.
وترافق الاعلان عن إلغاء البطولة، مع تأكيد رابطتي اللاعبين المحترفين واللاعبات المحترفات في بيان مشترك، تمديد تعليق منافساتهما حتى تموز/يوليو المقبل، ما يطيح عمليا بكامل منافسات موسم الدورات العشبية، كما سبق وحصل لموسم الدورات الترابية، باستثناء بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات الغراند سلام، والتي أرجئت الى أيلول/سبتمبر.
وجاء في بيان الرابطتين "بالتزامن مع إلغاء بطولة ويمبلدون، تعلن رابطتا +ايه تي بي+ (للمحترفين) و+دبليو تي ايه+ (للمحترفات) مواصلة تعليق دوراتهما حتى 13 تموز/يوليو 2020 بسبب جائحة +كوفيد-19+".
وكان الطرفان قد أعلنا في وقت سابق تعليق المنافسات حتى السابع من حزيران/يونيو.
 

اقراء ايضا