QNB STARS LEAGUE

البياسجي يكسب اكاديمية محمد السادس ويظفر ببرونز الكأس الدولية

أنهى باريس سان جيرمان حامل اللقب ثلاث مرات منافسات النسخة التاسعة 2020 لبطولة الكأس الدولية بالفوز بالمركز الثالث وبرونز البطولة إثر إنتصاره الصعب بركلات الترجيح 2/4 على منافسه فريق أكاديمية محمد السادس المغربية عقب تعادلهما بثلاثة أهداف لمثلها في المواجهة التي جرت بينهما عصر اليوم على ملعب أسباير الخارجي بالعاصمة الدوحة.
وشهدت المواجهة القوية تقدم البياسجي بهدف إسماعيل غربي عند ق 23، ثم تعادل للأكاديمية المغربية حسن اكبوب عند ق 35 لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله، ثم تقدم للأكاديمية المغربية في الشوط الثاني أسامة الياعقوبي بهدفين آخرين عند الدقيقتين 48 و 51، وعاد يوهان تادي ليقلص النتيجة للبياسجي عند ق 68 قبل تمكنه من التعادل عبر الياس حسيني مع ق 77، وليتفوق بعدها البياسجي بركلات الترجيح 2/4.
الجدير ذكره أن الفريقين وصلا لخوض مواجهة المركز الثالث وبرونز البطولة إثر تعرضهما للخسارة في نصف النهائي، إذ خسر فريق أكاديمية محمد السادس مواجهته أمام ريال مدريد بركلات الترجيح، فيما خسر باريس سان جيرمان أمام انتر ميلان بهدف مقابل ثلاثة.
وكان الفريقان قد تمكنا من التأهل إلى نصف النهائي بفوز الفريق المغربي على رينجرز الاسكتلندي بثلاثة أهداف لهدفين بربع النهائي، فيما البياسجي تغلب بخماسية نظيفة على زينيت سان بطرسبرغ الروسي.
وقبلها كانا قد تأهلا إلى ربع النهائي بتصدرهما لمجموعتيهما في الدور الأول، إذ تصدر المغاربة مجموعتهما الثانية، وتصدر البياسجي المجموعة الثالثة.
هذا، وقد أستهل الفريقان المواجهة بحذر كبير، وبدا بوضوح سيادة أسلوب الهدوء في نقل الكرة من خلال التمريرات والمبالغة في التحضير، والتركيز على عدم ترك الفرصة للمنافس للسيطرة على مجريات اللعب.
ولم تشهد البداية هجمات خطيرة تهدد مرمى أي من الطرفين عدا محاولة واحدة لفريق الاكاديمية المغربية عبر الموهوب حسن اكبوب.
وكنتاج للتفوق في الاستحواذ، وعقب 23 دقيقة من البداية نجح البياسجي في تسجيل هدف التقدم إثر خطأ للحارس زكريا نخلي استغله الموهوب إسماعيل غربي ووضع الكرة في المرمى بكل ثقة مسجلا هدفه الخامس في البطولة.
وبانت أفضلية البياسجي رفاق صانع اللعب الهداف إسماعيل غربي عقب الهدف، ولجأ للضغط فهاجم
 واقترب من المرمى المغربي.
وبدا بوضوح أن المغاربة يفتقدون لتلك اللعبات الثنائية بين الثنائي حسن اكبوب وعمر صادق الهداف الموجود على مقاعد البدلاء.
ورد لاعبو الأكاديمية بمحاولات هجومية بدت أكثر خطورة من ذي قبل، وبرز تحديدا أكبوب الذي حاول الوصول لهدف التعادل خلال مناسبتين مع فرصتين سانحتين، ولأنه كرر محاولاته وبدا أنه مصمم على التسجيل، فقد سجل أخيرا مع الدقيقة 35 حينما استقبل تمريرة عكسية سريعة طويلة من لاعب الوسط صلاح الدين شيفاني، وتوغل من الجبهة اليسرى واخترق الدفاع ومن الوضع جاريا سدد كرة متقنة شقت طريقها نحو مرمى حارس الفريق الفرنسي هنري ماتون.
وعاد التكافؤ ليسود مجددا بين الفريقين، ولينتهي عقبها الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.
فريق أكاديمية محمد السادس دخل الشوط الثاني فارضا سيطرته على مجريات اللعب.
عقب ثلاث دقائق فقط تقدم المغاربة بالهدف الثاني عبر البديل الناجح أسامة الياعقوبي الذي استفاد من تمريرة أفضل لاعبي المواجهة حسن اكبوب وحولها في المرمى.
وكاد اكبوب يتقدم بهدف ثالث، غير أنه أنهى هروبه من رقابة الدفاع الفرنسي بتسديدة بجانب القائم الأيمن للمرمى.
واستمر الضغط الهجومي المغربي في لحظات تلقي الفريق الباريسي لصدمة الهدف المبكر، ولينتهي الضغط المغربي بهدف ثالث تحديدا عند الدقيقة 51 للاعب البديل ذاته الجناح السريع اسامة الياعقوبي الذي استغل تمريرة طويلة خلف الدفاع فتقدم خلف الظهير الأيمن يونس الحناش زسدد كرة خدعت الحارس ماتون وسكنت مرماه.
ومال لعب الفريق المغربي للهدوء دون مبرر عقب تقدمه بالهدف الثالث، وبدأ أن لاعبيه ركنوا لتفوقهم بفارق هدفين، ليستغل البياسجي الفرصة ويبدأ في القيام بمحاولات هجومية بغية تقليص النتيجة، ووصل لمبتغاه بتسجيله لهدفه الثاني مع الدقيقة 68 بعد تمريرة من البديل ويلسون دوريات حولها المهاجم يوهان تادي برأسية في المرمى.
وعقبها حلت الطامة على لاعبي الفريق المغربي مع احتساب ركلة جزاء من قبل الحكم القطري خالد النابت عند الدقيقة 71 إثر لمس عبد الله بلال للكرة، غير أن البديل الياس حسيني فشل في تنفيذ الجزائية مضيعا فرصة التعادل.
وعاد المغاربة للهجوم، وأنهى يوسف شاروك هجمة بتسديدة قوية فوق عارضة المرمى.
وعلى وقع الندية والحماس بين لاعبي الفريقين تواصلت المواجهة القوية حتى تمكن الموهوب الياس عند الدقيقة 78 من تعويض اضاعته لركلة الجزاء بتسجيله لهدف التعادل الثالث وهدفه الخامس في البطولة، ومجددا تعود المواجهة إلى حال التكافؤ الرقمي 3/3.
وحلت الدقائق الأخيرة، وتحصل البياسجي على فرصة التقدم بهدف رابع عندما انفرد الظهير البديل نحميا فرنانديز وسدد كرة هدف، غير أن الحارس نخلي تألق في صد تسديدته ليستمر التعادل حتى نهاية الوقت الأصلي للمواجهة، ولتأتي ركلات الترجيح بالتفوق للبياسجي.

اقراء ايضا