QNB STARS LEAGUE

الدحيل يهزم الوكرة و يبتعد في صدارة دوري نجوم QNB

في آخر مباريات الأسبوع الخامس عشر من دوري نجوم QNB، نجح فريق الدحيل في الفوز على الوكرة بهدف دون رد، خلال المباراة التي أقيمت على استاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل مساء يوم السبت الموافق 22 فبراير 2020.
 
سجل هدف المباراة الوحيد اللاعب الكوري الشمالي هان في الدقيقة 48 من عمر اللقاء.
 
وقد رفع الدحيل رصيده إلى 36 نقطة في الصدارة، فيما بقي رصيد الوكرة 19 نقطة.
 
فرض التعادل نفسه بالشوط الأول بين الفريقين، بالرغم من أن الدحيل كان قد بادر بالهجوم بوقت مبكر من المباراة، إلا أنه واجه صعوبة في اجتياز الجدار الدفاعي الذي أوجده الوكرة وبالتالي لم ينجح الهجوم من هز شباك حسن إدريس الذي خرج مصاباً في أواخر الشوط الأول، وسبقه لاعب الدحيل المهدي بن عطية الذي تعرض للإصابة أيضاً بالدقيقة 18 وخرج من الملعب.
 
ولم يتمكن الدحيل أو الوكرة من التسجيل في الشوط الأول الذي انتهى بتعادلهما سلبياً.
 
مع بداية الشوط الأول استطاع الدحيل أن يكسر التعادل وتحديداً بالدقيقة 48 عن طريق المحترف الكوري الشمالي هان الذي استثمر تمريرة بو ضياف وتوغل بمنطقة الجزاء ثم سدد الكرة على يسار الحارس سعود الخاطر.
 
بعد الهدف سعى الدحيل أن يعززه بهدف آخر، إلا أنه لم ينجح، فيما تحسن أداء الوكرة بعد التبديلات التي أقدم عليها المدرب ماركيز لوبيز وأصبح هو من يبادر بالهجوم ويصل إلى ساحة الدحيل إلا أنه كان بحاجة للدقة في اللمسة الأخيرة.
 
وقد تمكن الدحيل من المحافظة على تقدمه، لينتهي الشوط الثاني والمباراة بفوزه بهدف دون رد.
 
وفي مباراة سابقة تعادل فريقا أم صلال والسد بهدفين لكل منهما، في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، 
 
سجل أم صلال هدفيه في الشوط الأول عن طريق أيوب عزي في الدقيقة 24، ومحمود المواس في الدقيقة 32.
 
 وقلص مارك فابيان الفارق بتسجيله الهدف الأول للسد في الدقيقة 49، وتعادل نام تاي هي النتيجة في الدقيقة 59.
 
ورفع السد رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثالث، وأم صلال إلى 10 نقاط في المركز الحادي عشر.
 
انطلقت المباراة بمحاولات من جانب الفريقين لتسجيل هدف مبكر، وكانت البداية للسد بتحركات لأكرم عفيف من الجهة اليسرى لم يكتب لها النجاح، ورد عليها محمود المواس بتسديدة في الدقيقة 7 مرت بعيدة عن المرمى.
 
وعاد أكرم عفيف لينطلق في الدقيقة 11 ويسدد كرة أبعدها بابا مالك حارس أم صلال إلى ركلة ركنية.
 
وبالوصول إلى الدقيقة 12 سجل بغداد بو نجاح هدفاً برأسه، لم يحتسبه الحكم لأن بو نجاح ارتكب مخالفة لحظة التنفيذي مع أنيس سبيفوك مدافع أم صلال.
 
استمر السد في الضغط لتضيع فرصة أخرى من تسديدة جابي التي أبعدها بابا مالك حارس أم صلال إلى ركلة ركنية في الدقيقة 20.
 
وبالوصول إلى الدقيقة 24 حصل أم صلال على ركلة ركنية قام بتنفيذها عمر يحيى ليرتقي لها أيوب عزي عالياً ويضعها في المرمى على يمين الحارس سعد الدوسري.
 
وشهدت الدقيقة 32 تسجيل أم صلال للهدف الثاني، بعد تسديدة قوية لإسماعيل إبراهيم الذي دخل بديلاً لمراد ناجي، أبعدها سعد الدوسري لتجد محمود المواس المتابع الذي لم يجد صعوبة في وضعها داخل الشباك.
 
وكاد أم صلال أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 43 من تسديدة قوية لأنيس سبيفوك، تصدى لها بنجاح سعد الدوسري حارس مرمى السد.
 
وفي الدقيقة 45+6 اضطر مدرب أم صلال لإجراء تغيير على مستوى حراسة المرمى بخروج بابا مالك مصاباً ليحل مكانه يزن نعيم.
 
 وتسنح فرصة للسد للتسجيل قبل نهاية الشوط الأول من تسديدة بغداد بو نجاح التي مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أم صلال.
 
مع بداية الشوط الثاني، وتحديداً في الدقيقة 49 نجح السد في تقليص الفارق بهدف سجله المكسيكي مارك فابيان بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء على يسار يزن نعيم حارس مرمى أم صلال، ليضغط السد بقوة بعد ذلك ويسدد أكرم عفيف كرة قوية في الدقيقة 51 تصدى لها بنجاح يزن نعيم حارس أم صلال.
 
 
ولم ينتظر السد كثيراً حتى نجح في معادلة النتيجة في الدقيقة 59، من كرة مررها عبد الكريم حسن لزميله نام تاي هي داخل منطقة جزاء أم صلال لم يتوانى الأخيرة في تسديد كرة قوية في المرمى على يسار الحارس يزن نعيم.
 
ارتفع إيقاع المباراة بعد هذا الهدف، وضغط السد بقوة من أجل تسجيل هدف ثالث، في حين بدأ أم صلال يتراجع لحماية مناطقه الدفاعية مع الاعتماد على الكرات المرتدة، لتضيع أكثر من فرصة للفريقين، أبرزها تسديدة نام تاي هي في الدقيقة 73 والتي حولها يزن نعيم إلى ركلة ركنية.
 
وتتواصل المحاولات خاصة من جانب السد الذي ضغط بقوة في الدقائق الأخيرة من أجل تسجيل هدف التقدم، دون جدوى، حيث نجح أم صلال في إبقاء النتيجة على حالها بالتصديات الناجحة لكل محاولات السد الهجومية، كما وقفت العارضة حائلاً دون تسجيل السد لثالث الأهداف من رأسية بغداد بو نجاح في الدقيقة 90+2 لتستمر المباراة بتلك النتيجة (2-2) حتى أعلن الحكم عن نهايتها.
 

اقراء ايضا