QNB STARS LEAGUE

انتر ميلان يخسر أمام التينوردو التركي ويتأهل إلى ربع نهائي الكأس الدولية

نجح فريق التينوردو التركي في الفوز على منافسه انتر ميلان الإيطالي في ثاني وآخر مواجهات الفريقين بالنسخة التاسعة 2020 من بطولة الكاس الدولية تحت 16 عاما التي جرت مساء اليوم الثلاثاء برسم دور المجموعات، ولحساب المجموعة الثانية التي تضم الفريقين إلى جانب فريق أكاديمية محمد السادس المغربية، وبالرغم من فوزه بهدف لاعبه محمد توران الذي سجله عند الدقيقة 27 إلا أن ألتينوردو لم يتأهل إلى الدور المقبل ربع النهائي، إذ بهذه النتيجة تساوت فرق المجموعة الثلاث بثلاث نقاط لكل منها بفوز التينوردو على الأنتر بهدف وحيد، وانتصار الأنتر بثلاثة أهداف لهدف على أكاديمية محمد السادس الذي تغلب على التينوردو بثلاثية نظيفة، وكان فارق الأهداف والمواجهات المباشرة هو الفيصل في تحديد صاحبي ورقتي التأهل عن المجموعة، فتأهل الأنتر " النيراتزوري " كمتصدر للمجموعة مع أكاديمية محمد السادس المتأهل كوصيف.
 
الفريقان كانا، قد دشنا المواجهة باندفاع هجومي كأن كل منهما كان يقيس ردة فعل الآخر، فتابعنا تبادل لهجمتين هنا وهناك قبل أن يستكين اللعب، وتدخل المواجهة في نسق لعب هادئ وممل مع أسلوب تناقل للكرة بتمريرات كثيرة في وسط الميدان، وكانت أبرز فرص المواجهة في تلك الأثناء عند الدقيقة 17 لانتر ميلان مع تمريرة عكسية لم يحسن المهاجم دينيس كوراتولو التعامل معها وليتدخل الحارس أتهان ارسلان لصد الكرة.
 
وهاجم لاعبو الأنتر الأفضل حينها وتحصلوا على ركلة ركنية مرت خطيرة على المرمى التركي، ورد التينوردو بهجمة وركلة ركنية دون جديد.
 
وعلى غير المتوقع، كان التقدم بهدف السبق للفريق التركي مع الدقيقة 27 عبر محمد توران الذي نجح في الاستفادة من تمريرة جميلة من الجناح الأيمن هاكان اوزتورك ليراوغ الحارس ايرنستو فرانسيسكو الذي خرج لملاقاته ويسدد في المرمى.
 
وحاول انتر تسجيل عودة سريعة فهاجم وانتهت الكرة عند غابرييل مينجاتي ليسدد كرة ضعيفة امسك بها الحارس اليقظ اتهان، وكرر الأنتر هجومه وسدد دينيس كوراتولو وتصدى اتهان لتسديدته.
 
وتواصلت المواجهة عقبها في ظل تقدم التينوردو الذي دافع بقوة مانعا الأنتر من إدراك التعادل.
وبرزت أخطر فرص الأنتر للتسجيل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، غير أن المهاجم الأسمر كيفلي جامباتو أهدر الفرصة السانحة برعونة تعامله مع الكرة.
 
دخل انتر ميلان للشوط الثاني برغبة الوصول إلى التعادل سريعا فتقدم للهجوم وأضاع فرصة لا تضيع عندما مرت الكرة بغرابة من أمام كيفلي وفيدريكو وهما في مواجهة المرمى، وبالمقابل فإن التيتوردو المتفوق بهدف الذي يدرك رغبة منافسه واصل توازنه بين الشقين الدفاعي والهجومي، ونجح في دفاعه عن تقدمه، ومرت دقائق بداية الشوط، وعاد التينوردو لهجومه المرتد دون أن يجد جديد حتى تلك الفرصة الأبرز التي لاحت للأنتر للتسجيل عند الدقيقة 66 لم ينجح فيدريكو المنحوس الحظ في استغلالها بعد أن سدد وتألق الحارس آتهان نجم المواجهة في صد تسديدته.
 
ومرت الدقائق التالية بين كر وفر كروي مع استحواذ للأنتر دون فاعلية، ولتنتهي المواجهة بفوز الفريق التركي بالهدف الوحيد.
 

اقراء ايضا