QNB STARS LEAGUE

عودة النظام القديم فى انتقالات الصيف بإنجلترا

صوتت اندية الدرجة الممتازة في كرة القدم الانجليزية الخميس على قرار تأجيل موعد إغلاق سوق الانتقالات الصيفية ليتزامن مع باقي الدوريات الاوروبية.

قررت الاندية خلال اجتماع للعودة الى التاريخ التقليدي في نهاية شهر آب/أغسطس أو بداية أيلول/سبتمبر، بعد موسمين أُغلق فيهما الباب عشية انطلاق المرحلة الاولى من الدوري (ما يقارب منتصف آب/أغسطس).
وستغلق سوق الانتقالات الصيفية المقبلة عند الساعة الرابعة بتوقيت جرينيتش يوم الثلاثاء الاول من سبتمبر حيث سيكون 31 أغسطس يوم عطلة رسمي.
وجاء في بيان لرابطة الدوري الممتاز "خلال اجتماع لأندية الدرجة الممتاز اليوم، قررت الاندية التصويت على قرار  تغيير موعد إغلاق سوق الانتقالات الصيفية لموسم 2020/2021.
هذا (القرار) سيعيد تاريخ الاغلاق الى النقطة التقليدية في نهاية أغسطس بداية سبتمبر".
وكان قد اعتمد قرار تقديم موعد اغلاق السوق الى ما قبل انطلاق الدوري منذ موسمين بعدما اعتبر المدربون ان ابقاءه مفتوحا بعد بداية الموسم كان مزعجا.
وساد الاعتقاد ان الدوريات الاوروبية الكبرى قد تحذو حذو الدوري الممتاز وتغلق ابوابها باكرا ايضا لتتزامن مع انجلترا، لكن عندما لم يحصل ذلك، وجدت الاندية الانجليزية نفسها في موقع محرج مع ارتباط بعض من لاعبيها بالانتقال الى اندية اوروبية في الوقت الذي لن يكون بإمكانها الاتيان ببدلاء لهم في حال تم بيعهم بعد اغلاق السوق في انجلترا.
ورحب مدير ليفربول الاميركي توم ويرنر بالقرار مصرحا لشبكة سكاي سبورتس "شعرنا انه كان من مصلحة الدوري ان يكون متزامنا مع الدوريات الاخرى وتمديد السوق الى نهاية أغسطس".
وتابع "تفهمت سبب (تقديم موعد الاغلاق منذ موسمين) ولكنه وضع ضغطا كبيرا علينا جميعا لاتخاذ قرارات وأعطى ميزة للدوريات الاخرى، لذا من الجيد أن يكون متناسقا".
- خلق بلبلة في الفريق-
وكان الالماني يورجن كلوب مدرب بطل اوروبا من المدربين الذين رفعوا الصوت مطالبين الدوري الممتاز بالتزامن مع البطولات الاوروبية الكبرى.
وقال في اغسطس الفائت "عندما قالوا فلنغلق السوق قبل انطلاق الموسم لكي يعرف الجميع فرقهم كانت فكرة جيدة، ولكن لم يفعل الباقي ذلك لذا لم يكن للامر اي معنى.
هل بإمكان أن يشرح لي أحد كيف استفاد الدوري الممتاز؟"
وقد تزعزع موسم توتنهام في ظل الشائعات والانباء عن امكانية رحيل بعض لاعبيه لا سيما الدنماركي كريستيان اريكسن (الذي انتقل في سوق الانتقالات الشتوية الى انتر ميلان الايطالي)، ودفع مدرب الفريق السابق الارجنتيني ماوريسو بوكيتينو الثمن في نوفمبر بعد سوء في النتائج ادى الى اقالته وتعيين البرتغالي جوزيه مورينيو خلفا له.
وقال بوكيتينو في وقت سابق من الموسم "أعتقد أن الدوري الممتاز ارتكب خطأ كبيرا بالسماح بذلك، نفتح الباب لاندية مختلفة في اوروبا لخلق بلبلة في فريقك".
وتابع "أعتقد أنه بعد موسمين على هذا النحو، تدرك رابطة الدوري الممتاز أنه إن لم تغير أوروبا (الموعد)، يجب أن نعاود العمل بالطريقة ذاتها التي تعمل بها (الاندية الاوروبية) حاليا".
 

اقراء ايضا