QNB STARS LEAGUE

ميلان يلدغ اودينيزي بهدف ريبيتش القاتل في الدوري الإيطالي

اقتنص فريق ميلان فوزا مثيرا من ضيفه أودينيزي 3 - 2 اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم اودينيزي بهدف عن طريق الدنماركي جينس ستريجير لارسين في الدقيقة السابعة ولكن ميلان رد بهدفين حملا توقيع الكرواتي أنتي ريبيتش والفرنسي ثيو هيرنانديز في الدقيقتين 48 و72 ثم سجل كيفين لاسانيا هدف التعادل لأودينيزي قبل خمس دقائق من النهاية.

ولكن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة تقمص ريبيتش دور البطولة وخطف هدف الفوز القاتل لميلان.

ورفع ميلان رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثامن وتوقف رصيد أودينيزي عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر.

وشارك المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مع ميلان منذ البداية في ظل انضمامه للفريق في وقت سابق من الشهر الجاري بعقد يمتد حتى نهاية الموسم.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية سريعة من جانب ميلان بحثا عن التسجيل مبكرا من أجل الحصول على  جرعة من الثقة والاقتراب من الفوز والنقاط الثلاث.

وعلى عكس سير اللعب جاءت الدقيقة السابعة لتشهد هدف التقدم لأودينيزي بعد هجمة مرتدة سريعة وخروج خاطئ من الحارس جيانلويجي دوناروما استغله جينس ستريجير لارسين وسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء إلى داخل الشباك.

وكانت الفرصة سانحة أمام ميلان لإدراك التعادل في الدقيقة 14 عبر ضربة حرة من مسافة 25 ياردة لكن المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش سدد فوق الشباك.

وكاد كيفين لاسانيا أن يضيف الهدف الثاني للفريق الضيف عبر تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار شباك دوناروما.

وضاعت فرصة محققة لميلان في الدقيقة 24 بعد أن تهيأت الكرة إلى اليسيو رومانيولي أمام المرمى مباشرة لكنه سدد برأسه إلى خارج الملعب.

وسيطر ميلان بشكل كبير على مجريات اللعب لكن هجمات الفريق على مرمى اودينيزي تراجعت في الوقت الذي اعتمد فيه الفريق الضيف على الهجمات المرتدة السريعة التي ازعجت دفاعات أصحاب الأرض في الكثير من المرات.

وأنقذ الحارس  خوان أجوستين موسو مرمى أودينيزي من هدف مؤكد وتصدى ببراعة يحسد عليها لتسديدة قوية أطلقها  صامويل كاستييخو من داخل منطقة الجزاء.

وحاول إبراهيموفيتش جاهدا أن يعيد فريقه ميلان للمباراة لكنه لم يجيد التعامل مع العرضيات المتعددة التي وصلت له داخل منطقة الجزاء.

ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد لينهي اودينيزي شوط المباراة الأول متقدما بهدف دون رد.

وبعد مضي ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أدرك المهاجم الكرواتي الدولي أنتي ريبيتش التعادل لميلان بعدما تلقى تمريرة رائعة من  أندريا كونتي أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة في الشباك.

وشن أودينيزي سلسلة من الفرص الخطيرة على مرمى ميلان بحثا عن استعادة التقدم، ولكن الحارس دوناروما ومن أمامه خط الدفاع تصدوا لطوفان هجمات الفريق الضيف.

وكاد رافاييل لياو أن يسجل الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 65 بتسديدة قوية من على خط منطقة الجزاء ولكن الحارس خوان موسو كان حاضرا وأنقذ الموقف بثبات.

وأضاف الفرنسي ثيو هيرنانديز الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 72 بتسديدة مذهلة بقدمه اليسرى من مسافة بعيدة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لحارس أودينيزي.

واستمرت السيطرة من نصيب ميلان مع بداية الدقائق العشر الأخيرة من المباراة وكان بمقدور الفريق تسجيل المزيد من الأهداف لولا التسرع في إنهاء الهجمات.

واهدر ابراهيموفيتش فرصة محققة لميلان في الدقيقة 84 بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله رافاييل ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة سجل أودينيزي هدف التعادل بواسطة كيفين لاسانيا من ضربة رأس رائعة مستغلا عرضية متميزة من جينس ستريجير لارسين.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة خطف ريبيتش  هدف الفوز القاتل لميلان بتسديدة متقنة من داخل منطقة الجزاء.

اقراء ايضا