QNB STARS LEAGUE

السبت .. إنطلاق أولى جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

تنطلق غدا السبت منافسات الجولة الأولى من بطولة قطر الوطنية للسرعة "إسبرينت" لفئة السيارات في نسختها الرابعة للموسم 2020، والتي ينظمها اتحاد السيارات والدراجات النارية تحت رعاية شركة مناطق الاقتصادية، وذلك في مقره أمام المواقف الغربية بجانب نادي حلبة لوسيل الرياضي، وبمشاركة واسعة من أبرز المتسابقين المحليين، إضافة إلى مشاركة سائقين من جنسيات عربية وأجنبية.
 
وتقام سباقات الجولة الأولى لمدة يوم واحد فقط، حيث ستكون البداية بالتسجيل والتدقيق في تمام الساعة التاسعة صباحا ولمدة ساعة، يعقبه اجتماع تحضيري للسائقين، ثم إجراء التجارب في الثانية عشر إلا ربع ظهرا قبل أن تبدأ المنافسات الرسمية في تمام الواحدة بعد الظهر في ظل تحسن الأجواء المناخية وملائمته للمتسابقين.
 
وتتشكل فعاليات الجولة من 3 سباقات متتالية، ينطلق الأول في الواحدة ظهرا، والثاني في الثانية ظهرا، على أن يقام الثالث والأخير في الثالثة عصرا، ويعقب ذلك تتويج الأبطال في مختلف الفئات المشاركة في الرابعة مساء، حيث حدد اتحاد السيارات برئاسة عبدالرحمن المناعي مكافآت مالية مجزية للفائزين من أجل زيادة عنصر التنافس بين جميع المشاركين.
 
وتشهد بطولة قطر الوطنية للسرعة هذا العام زيادة في أعداد المقبلين على المشاركة في المنافسات خاصة من المتسابقين الشباب، لاسيما مع النجاح الباهر الذي حققته البطولة في المواسم الثلاثة الماضية والتي جذبت أعدادا قياسية على خلاف المتوقع، وهو ما دفع اتحاد السيارات إلى وضع البطولة ضمن أجندته الرسمية بعد أن كانت مهددة بالإلغاء، والعمل على دعمها وتطويرها من خلال إقامة جولاتها في مناطق مختلفة ولا تقتصر على حلبة لوسيل فقط.
 
وفاز بلقب الفئة الأقوى في النسختين الأولى والثانية من البطولة عبدالله الخليفي، فيما فاز بلقب النسخة الثالثة عبدالعزيز الجابري بعد منافسة قوية.
 
ويهدف الاتحاد من إقامة البطولة بجولاتها الخمس هذا الموسم إلى جذب أكبر عدد من الشباب القطري، لممارسة هواياتهم في رياضة قيادة السيارات في إطار تنافسي وقانوني للحد من حوادث السيارات والحفاظ على الشباب وتفريغ طاقتهم بصورة آمنة.
 
يشار إلى أن جولات البطولة هذا الموسم موزعة على أشهر يناير وفبراير ومارس وإبريل بواقع جولة في كل شهر باستثناء شهر إبريل الذي يشهد إقامة الجولتين الأخيرتين هذا الموسم، حيث تقام الجولة الثانية في الأول من فبراير ، والثالثة في 28 مارس، والرابعة والخامسة في 11 و25 أبريل تواليا.
 
من جانبه اكد عمرو الحمد المسؤول الفني عن تنظيم السباقات في بطولة قطر المحلية للسرعة انه تم اتخاذ كافة التجهيزات من اجل الحفاظ على سلامة وأمن المتسابقين المشاركين ، لافتا الى توفير اتحاد السيارات كل الإمكانات لإخراج الحدث بصورة مميزة ومثالية.
 
وقال الحمد إن البطولة في موسمها الجديد تتكون من ست فئات مقسمة بين فئات معدلة وأخرى غير معدلة معتمدة على حجم المحرك وحسب قوانين البطولة، التي لم تتغير من العام الماضي. 
 
وأوضح ان الهدف من البطولة هو تفريغ طاقات الشباب من محبي وعشاق سباقات السرعة في منافسات منظمة بصورة احترافية ووفق قوانين الاتحادين القطري والدولي للسيارات، وذلك من اجل ابعاد الشباب عن مخاطر الشوارع والحفاظ على سلامتهم، مشددا على ان اللجنة المنظمة تهدف هذا العام لجذب اكبر عدد من المشاركين خاصة بعد مشاركة ٦٤ متسابقًا في الجولة الأخيرة من الموسم الماضي، وهو رقم قياسي لم يتحقق من قبل.
 

اقراء ايضا