QNB STARS LEAGUE

رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي: نبذ الخلافات سيطور رياضتنا

اكد رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رعد حمودي على اهمية نبذ الخلافات بين ابناء الوسط الرياضي والعمل يدا واحدة في المرحلة المقبلة من اجل تطوير رياضة الانجاز العالي والارتقاء بها الى الافضل والعمل على تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية الضيقة.

وعقد يوم أمس الخميس الجلسة التداولية التي نظمتها اللجنة الاولمبية العراقية مع الاتحادات الوطنية وبحضور النائب الاول لرئيس اللجنة الاولمبية فلاح حسن و رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية عباس عليوي وعضوي اللجنة ديار بروراي وبيداء خضر كما حضر الجلسة رئيس لجنة القرار 140 الدكتور اكرم نعيم ومدير الدائرة القانونية والادارية في وزارة الشباب والرياضة شاكر الجبوري فضلا عن عدد كبير من رؤساء الاتحادات الاولمبية وغير الاولمبية.

وقدم رئيس اللجنة الاولمبية العراقية الشكر والتقدير الكبيرين لرئيس واعضاء لجنة الشباب والرياضة في البرلمان والمسؤولين في وزارة الشباب والرياضة وكل من كانت لديه الرغبة والارادة لتشريع واقرار قانون اللجنة الاولمبية الوطنية، وهذا لم يكن ليتحقق لولا العلاقة المتينة التي تربط الاولمبية مع وزارة الشباب، وايضا لا ننسى دور الاعلام الكبير الذي اسهم بشكل او بآخر في اقرار قانون اللجنة الاولمبية مبينا في الوقت ذاته ان الفترة القليلة المقبلة ستشهد تشريع قانون جديد للاتحادات الرياضية، لذلك ستكون هنالك اجتماعات دورية مثمرة بغية ان يكون القانون فعالا ويلبي طموحات الرياضيين ويحمي الاتحادات ككيانات مستقلة اداريا وماليا.

من جهته قال رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية السيد عباس عليوي ان قانون اللجنة الاولمبية تم تشريعه نتيجة الجهود المشتركة التي بذلك من جميع المؤسسات الرياضية، وبالتالي الصورة اصبحت واضحة لدى الجميع في اهمية ان تكون المرحلة المقبلة زاخرة بالإنجازات الرياضية في جميع المحافل الخارجية بعد ان شهدت الفترة السابقة خلافات وتناحرات بين ابناء الوسط الرياضي نتيجة غياب القوانين والانظمة، وبالتالي الشارع الرياضي كان ناقما على الاداء في المرحلة السابقة ويطالب بتحقيق منتخباتنا لإنجازات واضحة ومميزة خلال المرحلة المقبلة مؤكداً في الوقت ذاته أن لجنة الشباب والرياضة ستبقى داعمة لجميع المؤسسات الرياضة والاستماع الى جميع الآراء التي تهدف الى ان يكون وضع رياضتنا في المستقبل بأفضل حال.

 

اقراء ايضا